المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"وزيرة مرأة بوركينا فاسو" تزور مصنع مصري للملابس الجاهزة بقوة نسائية

الثلاثاء 08/مايو/2018 - 04:23 م
أسماء حامد
طباعة
نظم المجلس القومي للمرأة، زيارة لوزيرة المرأة في بوركينا فاسو، هيلين ماري لورنس، إلى مصنع BTM للملابس الجاهزة، وذلك لعرض تجربة نسائية رائدة فى تصميم وصناعة الملابس، والذي تُعد أكثر من 80% من القوى الرئيسية به من السيدات.

يأتي ذلك في إطار الزيارة التي تقوم بها  وزيرة المرأة والتضامن الوطني والأسرة ببوركينا فاسو إلى مصر حاليا، بدعوة من المجلس القومى للمرأة لبحث سبل التعاون بين الجانبين فى النهوض بالمرأة وتمكينها اقتصاديا.

كما أعربت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومى للمرأة، عن سعادتها بهذا الصرح الصناعى داخل مصر، الذى يستطيع منافسة المنتجات العالمية، وأشادت بالنظام المتبع داخل المصنع ووجود تكنولوجيا حديثة تخدم الصناعة المصرية.

من جانبها، أعربت السيدة هيلين مارى عن سعادتها بوجودها فى مصر، وزيارتها مشروع صناعي كبير يقوم على تكنولوجيا عالمية معلقة على المنتجات بأنها رائعة وذات جودة عالية.

وأشادت مارى لويس بشارة، عضوة المجلس القومى للمرأة ورئيس شركةBTM » لصناعة الملابس الجاهزة، بالجهود التى يبذلها المجلس القومى للمرأة فى الارتقاء بالمرأة المصرية، مضيفة أن المصنع يُعِد أيدى عاملة مدربة على ممارسة المهنة لتنافس المنتجات العالمية.

كما أوضحت أن المصنع ينتج منتجات عصرية ذات لمسة حضارية مصرية مستوحاة من التراث المصرى، مضيفة أن المصنع يعمل على تواجد المنتجات المصرية فى الأسواق العالمية، وأنه يتم تصدير 80 % من إجمالي إنتاج المصنع إلى الأسواق العالمية.

وأشارت مارى لويس أن المصنع يدعم السيدات العاملات من خلال توفير حضانة لرعاية أطفالهم خلال فترة عملهم، بالإضافة إلى توفير مدرسة للتعليم الفني، بإجمالي 300 طالب من أسرة العاملين وأبناء محافظة الشرقية.

وتضمنت الزيارة جولة تفقدية للدكتورة مايا مرسى والسيدة هيلين لورنس، استعرضت خلاله السيدة مارى لوىس مصنع الملابس، وكيفية عمله ومراحل تصنيع بعض المنتجات ودخول التكنولوجيا مجال الصناعة المصرية، بالإضافة إلى استعراض تاريخ إنشاء المصنع ومراحل تطوره، كما قامت مارى لوىس بشرح عدة موديلات مأخوذة من التراث المصرى والتى قامت بعرضها فى معارض الأزياء العالمية.

يذكر أن المجلس القومى للمرأة وقَّع برتوكول تعاون مع وزارة المرأة والتضامن الوطني والأسرة ببوركينا فاسو، ويهدف البروتوكول إلى التعاون بين الجانبين بشأن النهوض بالمرأة والمساواة بين الجنسين والتمكين الاقتصادى لها، والتعاون في تنظيم المؤتمر الوزاري السابع المعني بدور المرأة في التنمية في الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.
هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟

هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads