المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

احترسي من المضادات الحيوية.. قد تضر طفلِك أكثر مما تنفع

الخميس 24/مايو/2018 - 02:24 م
نيرمين محمد
طباعة
توصلت دراسة علمية إلى أن المضادات الحيوية لا تساعد في علاج السعال ونزلات البرد لدى الأطفال، فهي لا تحسن الأعراض ومن الممكن أن تضر بصحتهم أكثر ما تنفع.

ذكرت صحيفة "Daily mail" أن استعراض الدراسات السابقة حول تأثير المضادات الحيوية على التهابات التنفس لدى الأطفال توضح أن المضادات الحيوية قد لا تكون جيدة للأطفال، حيث وجد الباحثون في دراسات لأطفال يعانون من السعال أن فرصة الإصابة بالعدوى تزداد سوءًا بتناول المضادات الحيوية.

ونظرت الدراسة التي أجرتها مجلة الصحة المستقلة السابقة باندوليير في عشر دراسات عن تأثير المضادات الحيوية على التهابات الجهاز التنفسي العلوي لدى الأطفال، وشملت الدراسة ما بين عامي 1956 و1994 حوالي 1700 طفل تتراوح أعمارهم بين 12 سنة.

كما نظرت المراجعة إلى عدد الأطفال الذين كانت أعراضهم أسوأ أو متشابهة بعد خمسة إلى سبعة أيام، كم عدد الأطفال المصابين بمضاعفات أو تقدم (للالتهاب الشعبي أو الالتهاب الرئوي، على سبيل المثال)، وقد أظهروا تأثيرات أعمق مثل الإسهال أو القيء. 

المضادات الحيوية لا تعالج الالتهابات الفيروسية، في حين أنها قد تساعد إذا كان الطفل مصابًا بعدوى بكتيرية، فإن العدوى الفيروسية مثل معظم حالات الإصابة بالبرد، والإنفلونزا، والتهاب الشعب الهوائية، والجيوب الأنفية لا يمكن معالجتها بنفس الطريقة، ويمكن أن تسبب العقاقير الإسهال أو التقيؤ، وحوالي خمسة من كل 100 طفل يعانون من الحساسية تجاهها، وبعضها يمكن أن يكون خطيرًا ومهددة للحياة.

كما أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية يشجع على نمو البكتيريا بشكل أقوى، ولا تستجيب البكتيريا الأقوى للمضادات الحيوية، وهذا يعني أنه في المرة التالية التي يحتاج فيها طفلك إلى مضادات حيوية من أجل عدوى بكتيرية، لن يعملوا بشكل جيد - وهذا ما يسمى مقاومة المضادات الحيوية.

ووجد تقرير حديث صادر عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة أنه يتم وصف عدد أقل من المضادات الحيوية للأطفال لأن الإفراط في استخدامها يؤجج مقاومة المضادات الحيوية، وكثيرًا ما توصف الأدوية للعدوى الفيروسية التي لا يمكن علاجها بأي شكل من الأشكال، وتم وصف أدوية أقل بنسبة 11٪ للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 19 عامًا بين عامي 1999 و2014.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads