المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

ثلاث ليالي حزينة لـ"البرازيل" في شهر رمضان 2018

السبت 26/مايو/2018 - 06:10 م
محمود سعد
طباعة

تواصل "بوابة المواطن" نشر ذكريات كروية تخص شهر رمضان الكريم ، وأحداث كروية حدثا خلال السنوات الماضية .

 

يحمل شهر رمضان الكريم للمنتخب البرازيلي، أكثر المنتخبات تتويجاً بكأس العالم بـ5 مرات، ذكريات سيئة مع المونديال، حيث تلقي نجوم "السامبا" 3 من أسوأ نتائجهم عبر تاريخ مشاركاتهم في كأس العالم خلال هذا الشهر .

 

البداية في مونديال 1950 الذي نظمته البرازيل في الفترة من 24 يونيو إلى 16 يوليو، عندما تأهلت البرازيل متصدرة المجموعة الأولى مع إسبانيا والسويد وأوروجواي للدور النهائي .

 

ومن ثم تلتقي البرازيل أمام أوروجواي في المباراة الختامية، وكان يكفي البرازيل التعادل أو الفوز لتحقيق اللقب في المباراة التي أقيمت يوم 16 يوليو، الموافق 30 رمضان 1369هـ، لكن أوروجواي حولت تأخرها 0-1 بهدف فرياكا لفوز 2-1 في آخر 24 دقيقة عن طريق خوان شيافينو وألكسيدس جيجيا، لتخطف اللقب من عقر دار "السامبا".

 

أما النكبة البرازيلية الثانية في المونديال فجاءت لجيل زيكو وسقراطس وسيرجينو بالخروج من كأس العالم 1982 ضد إيطاليا، ففي سيناريو شبيه لما جرى عام 50 التق منتخب السامبا مع الآزوري، وكان يحتاج للتعادل فقط للتأهل لنصف نهائي كأس العالم، لكنه خسر 2-3 أمام الطليان وودع البطولة.

 

ونجحت إيطاليا في تحقيق الفوز 3-2 بفضل هاتريك باولو روسي لتخطف بطاقة التأهل من جيل زيكو الذي وصف بأنه "بيليه الأبيض" في إشارة للأسطورة البرازيلية بيليه، وذلك يوم الاثنين 5 يوليو، الموافق 13 رمضان لعام 1402 هجرياً.

 

أما آخر نكبة برازيلية في رمضان فجاءت بالخسارة 1-7 أمام ألمانيا في نصف نهائي كأس العالم 2014، التي استضافتها السامبا، وذلك يوم 8 يوليو الموافق 11 رمضان لسنة 1435هـ.

 

وتلقت البرازيل أسوأ خسارة في تاريخها بكؤوس العالم على ملعبها ضد المانشافت، لتصبح ألمانيا أول منتخب أوروبي يتوج بالمونديال في قارة أمريكا الجنوبية، وأول منتخب أوروبي يهزم البرازيل في ملعبها بتاريخ البطولة.

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads