المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"فرق السما من العمى" .. "محمد بن سلمان" فوق الرؤوس في روسيا وأمير دويلة قطر السابق شريدًا في شوارعها

الإثنين 18/يونيو/2018 - 10:08 م
دعاء جمال
طباعة
انطبقت المقولة الشعبية "فرق السما من العمى" على استقبال الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي في روسيا وبين استقبال أمير دويلة قطر السابق "حمد بن خليفة" في موسكو، فكان لاستقبال الأول الحفاوة والترحيب والثاني كان يسير في شوارع موسكو شريدًا وحيدا لا يعرفه أحد.

الاستقبال الحافل لـ "محمد بن سلمان" في روسيا..

وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى العاصمة الروسية موسكو يوم الخميس الماضي من أجل حضور المباراة الافتتاحية لكأس العالم 2018 في روسيا.

وكانت أول مباراة بين المملكة العربية السعودية وروسيا وحضرها ولي العهد مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في ستاد لوجنيكي بروسيا.

واستقبل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ولي العهد السعودي بحفاوة كبيرة، كما وقع محمد بن سلمان على الكرة التذكارية لكأس العالم 2018 لدى وصوله العاصمة الروسية موسكو.

وهزمت السعودية في أول مباراتها في مونديال روسيا 2018 بخماسية من المنتخب الروسي، سلطت العدسات الضوء على الموقف الكوميدي الذي جمع ولي العهد بالرئيس الروسي، أثناء هذه الاهداف.

تجاهل تام لرئيس دويلة قطر السابق..

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لأمير قطر السابق حمد بن خليفة وهو يسير في شوارع روسيا، ككائن مجهول لا يهتم به أحد، خلال زيارته لموسكو لمتابعة مباريات كأس العالم والتي انطلقت يوم 14 يونيو وينتهي 15 يوليو.

وحضر حمد بن خليفة افتتاح المونديال، ولكن لم يعبأ له أحد معزولًا بين المشجعين، حيث لم يلحظ خلال مباراة الافتتاح أي صور أو فيديوهات لاهتمام المسئولين الروسيين به.

ويظهر في مقطع الفيدو أمير دويلة قطر السابق وهو يسير في شوارع روسيا فيما ينتقده أحد السائرين ويوجه له ألفاظ السباب، فيما جلس أمير قطر السابق خلال المباراة الافتتاحية، على أحد المنصات التي جمعته بعشرات الزوار، وجرت معاملته كأي ضيف آخر بعيدًا عن أعين الكاميرات.

ووثق ناشط يدعي سلطان القحطاني مقطع فيديو عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" معلقًا عليه بالقول: "ناس يكسرون لهم البروتوكول وناس تحوم بالشارع ما تدري من يتلقفها. الناس مقامات فعلًا".

الخلاصة..

نجد أن قطر لا تلاقي اهتمام الدول الكبرى ولا تحتمي سوى بأمها الولايات المتحدة الأمريكية وشقيقتها إسرائيل، أما باقي الدول الكبري فلا تبالي بتلك الدولة التي تثير الأزمات في الشرق الأوسط، وهذا ما اتضح من خلال استقبال كل من محمد بن سلمان وبين حمد بن خليفة.

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads