المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

ذكري مونديال 2002.. مفاجئة سنغالية.. والغندور يرتكب خطيئة كبري.. ورونالدو يقود البرازيل للقب

السبت 30/يونيو/2018 - 03:22 م
عمر عبدالعزيز
طباعة

 تحل اليوم السبت الموافق 30 من يونيو ذكري النسخة السابعة عشر، من بطولة كأس العالم لكرة القدم، والتي أقيمت عام 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، في الفترة ما بين 31 مايو حتى 30 يونيو، وكانت هذه البطولة أول مونديال يقام في قارة أسيا، وأخر مونديال يتم فيه اللجوء لقاعدة الهدف الذهبي في أدوار خروج المغلوب.

 

وقد تمكن منتخب البرازيل أن يفوز فيها باللقب الخامس بعد تغلبه على منتخب ألمانيا في المباراة النهائية بثنائية نظيفة، وفاز منتخب تركيا بالمركز الثالث على حساب مستضيف البطولة منتخب كوريا الجنوبية، وكانت أبرز مفاجأت البطولة هي خروج منتخب فرنسا حامل اللقب من الدور الأول.

 

وترصد لكم بوابة المواطن" أبرز المشاهد المميزة من مونديال 2002، علي النحو التالي :

 

*دور المجموعات :

 

بدأت البطولة بمفاجأة مدوية، وذلك عندما تمكن المنتخب السنغالى المتأهل لبطولات كأس العالم للمرة الأولى فى تاريخه حينذاك، من الانتصار على بطل النسخة الماضية من المونديال المنتخب الفرنسى بطل كأس العالم لعام 1998، فى افتتاح البطولة، والمجموعة الأولى بهدف نظيف.

 

وتأهل منتخب الدنمارك كأول تلك المجموعة برصيد 7 نقاط من انتصارين على فرنسا وأوروجواى، وتعادل مع السنغال، وتأهل المنتخب السنغالى كوصيف برصيد 5 نقاط من انتصار على المنتخب الفرنسى، وتعادلين مع المنتخبين الدنماركى والأوروجويانى، وكانت أبرز المفاجآت هي توديع المنتخب الفرنسى بطل مونديال 98 لتلك النسخة من البطولة من دور المجموعات.

 

وفى المجموعة الثانية تأهل المنتخب الإسبانى، وباراجواى لثُمن النهائى، وتصدر منتخب البرازيل المجموعة الثالثة بتحقيق العلامة الكاملة (9 نقاط)، وتأهل منتخب تركيا كوصيف لمجموعته بعد تفوقه على كوستاريكا بفارق الأهداف.

 

وفى المجموعة الرابعة، تصدر منتخب كوريا الجنوبية المشهد، وتأهل لثُمن النهائى مع الولايات المتحدة الأمريكية الوصيف، والمفاجأة الأبرز بتلك المجموعة كانت تتمثل فى خروج المنتخب البرتغالى من الدور الأول رغم وجود نجومه وقتها أمثال لويس فيجو وروى كوستا.

 

وتصدر المنتخب الألمانى المجموعة الخامسة، التي تأهل عنها أيضاً منتخب أيرلندا كوصيف، وكانت تلك النسخة تحمل ذكرى سيئة للمنتخب السعودى حيث تعتبر أسوأ مشاركاته بخروجه خالى الوفاض دون أن يحرز أى هدف، وسكن شباكه 12 هدفاً فى ثلاث مباريات فقط، منها 8 أهداف أمام المنتخب الألمانى، وهى أكبر خسارة يتلقاها أى فريق بتلك البطولة.

 

أما المجموعة السادسة، التى كانت تلقب بمجموعة الموت، فقد تصدرها منتخب السويد وتأهل معها منتخب إنجلترا لدور ثُمن النهائى، وخرج منتخبا الأرجنتين ونيجيريا من البطولة، ومن المجموعة السابعة تأهل منتخب المكسيك كمتصدر، وإيطاليا الوصيف إلى ثُمن النهائى.

 

وعن المجموعة الثامنة تأهل منتخب اليابان كمتصدر، رفقة المنتخب البلجيكى الوصيف، وودعت روسيا والمنتخب العربى التونسى تلك البطولة.

 

*دور الـ16:

 

تأهل من دور الـ16 إلى دور الثمانية كل من ألمانيا بعد فوزها على باراجواى بهدف نظيف، وأمريكا بعد انتصارها على المكسيك بهدفين نظيفين، وإسبانيا بعد فوزها على إيرلندا بنتيجة 3-2 بركلات الترجيع، وذلك بعد تعادلهما بالوقتين الأصلى والإضافى بنتيجة 1-1، وكوريا الجنوبية بتحقيقها مفاجأة كبرى بانتصارها على إيطاليا بنتيجة 2-1.

 

كما تأهلت إنجلترا بعد فوزها بثلاثية نظيفة على الدنمارك، والبرازيل بفوزها بثنائية نظيفة على بلجيكا، فيما واصل المنتخب السنغالى سلسلة مفاجآته بانتصاره على السويد بنتيجة 2-1 ليثبت للجميع أنه الحصان الأسود لتلك البطولة، فيما تأهل المنتخب التركى لدور الثمانية أيضاً بعد انتصاره على الكومبيوتر اليابانى بهدف نظيف.

 

*ربع النهائى وخطيئة "الغندور" الكبري أمام إسبانيا :

 

نجحت ألمانيا فى الفوز على أمريكا فى هذا الدور بهدف نظيف، بينما فاز منتخب البرازيل على إنجلترا بنتيجة 2-1، بعد أن كان متأخراً فى نتيجة اللقاء، فيما أوقف المنتخب التركى زحف المنتخب السنغالى ومغامرته، بانتصاره عليه بهدف نظيف.

 

وكانت أكثر المباريات إثارة للجدل فى تلك البطولة بين المنتخبين الكورى الجنوبى ومنتخب إسبانيا، إذ تأهل المنتخب الكورى على حساب الماتادور الإسبانى بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلى بالتعادل السلبى، وسط جدل كبير حول القرارات التحكيمية للحكم المصرى جمال الغندور واتهامه بالانحياز لصاحب الأرض، وذلك بعدما رفض احتساب هدفين للمنتخب الإسبانى، الأول تم إلغاؤه بحجة وجود خطأ على المنتخب الإسبانى أثناء تنفيذ ركلة حرة غير مباشرة له، فيما تم إلغاء الهدف الثانى بحجة أن العرضية التى جاء منها الهدف قد جاوزت خط المرمى.

 

*نصف النهائى :

 

حجز منتخب ألمانيا مقعده فى المباراة النهائية بالفوز على كوريا الجنوبية بهدف نظيف، وهى نفس النتيجة التى فازت بها البرازيل على تركيا فى المباراة الأخرى، وفى مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، فازت تركيا على كوريا الجنوبية بنتيجة 3-2 فى المباراة التى شهدت أسرع هدف فى تاريخ بطولات كأس العالم عن طريق النجم التركى هاكان شوكور بعد 11 ثانية فقط.

 

*المباراة النهائية :

 

نجح منتخب السيليساو على ملعب "يوكوهاما" الدولى باليابان، وتحت أنظار 69 ألف، فى الظفر بلقبه العالمى الخامس، والغائب عن خزائنه منذ مونديال 1994، من أنياب الماكينات الألمانية، بهدفين للظاهرة البرازيلية وهداف تلك النسخة رونالدو فى الدقيقتين 67، 79.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads