المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"بين قتل المعارضة وتصفية الأكراد" فاتورة أردوغان ليصبح ديكتاتور تركيا الأوحد

السبت 14/يوليه/2018 - 01:31 م
المواطن
سيد مصطفى
طباعة
أصبح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رئيس يمتلك جميع السلطات في تركيا، بعد نجاحه في الإنتخابات الأخيرة، وكثير من الكاميرات رصدت الحدث، دون أن تذكر ما خلفه من تلال التنازلات والجرائم التي بموجبها أصبح الرجل، الحاكم المطلق في تركيا.
قرابين لأمريكا وإسرائيل
بين قتل المعارضة
قالت لامار أركندي، الإعلامية الكردية السورية، أن الرئيس التركي أردوغان قدم تنازلات كثيرة مقابل حصوله مجددًا على الرئاسة التركية وحتما التنازلات تتعلق بالجغرافيا السورية.

وأكدت أركندي في تصريحات خاصة لـ "بوابة المواطن" أن الاقتصاد التركي على شفير الانهيار وهبطت الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها قبل الانتخابات.

وأوضحت أركندي، أن الدليل على ذلك صمت فتح الله كولن الداعية الإسلامي والعدو اللدود لاردوغان في هذه الانتخابات وهو ما سعت لإسكاته واشنطن، مبينة أن تلويح اردوغان باحتلال المزيد من الأراضي السورية وحتى العراقية ستكون اسميا احتلالًا تركيا وفعليًا لإسرائيل كما حدث في الموصل العراقية.

وأضافت أركندي، أنه قبل دخول داعش الى الموصل عمد اليهود في إسرائيل وبدعم من يهود العراق الى شراء نصف مدينة الموصل وحين دخل داعش إلى الموصل عمد إلى حماية تلك العقارات والممتلكات وحين اعلن التحالف الدولي حربه ضد داعش في الموصل لم يقصف بيتا من أملاك اليهود في الموصل.
قتل أعضاء حزب الشعوب في الإنتخابات
بين قتل المعارضة
قال أحمد فرهاد، القيادي بحزب الشعوب الديمقراطي، أنه عضاء الحزب تعرضوا للقتل أثناء الانتخابات وعلى صناديق الاقتراع، واستشهد شابين في كل من ديار بكر وإرزوروم وأثناء المشاجرة بينهم وبين أعضاء حزب العدالة والتنمية الذى ينتمى له الرئيس التركى رجب طيب أردوغان.

وأكد "فرهاد" في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن" أن أعضاء حزب العدالة والتنمية، كانوا يحملون السلاح على صناديق الاقتراع خاصة في المناطق ذات أغلبية الكردية، وحدث أيضا عمليات تزوير كثير لا تصدق ولكن الأمم المتحدة ولجانها لزموا الصمت.
التحالف مع الحركة القومية
بين قتل المعارضة
قال إبراهيم كابان، المحلل السياسي الكردي ورئيس موقع الجيو إستراتيجي، إن الدولة العميقة التي تدير تركيا الآن بعد الاتفاق الذي جرى بين حزب العدالة التنمية "أردوغان" والحركة القومية المتطرفة، وهو حزب له تأثير داخل الجيش ومؤسسات الأمن، وهو رابع حزب جماهيري في تركيا ومتحالف مع أردوغان.

وأكد "كابان" في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن"، أن ما ساعد في ذلك أيضًا علاقات حزب أردوغان العميقة مع المحيط، لا سيما إدارته لجماعات متطرفة التي تشكل تهديدًا مباشرًا للغرب والمصالح الأمريكية، ومسألة التقارب التركي مع روسيا على حساب الغرب والأمريكيين وفتح المجال أمام الأتراك في التمدد نحو الشرق الأوسط.

وأضاف الباحث السوري، أن هذه العوامل الجيوسياسية التي ساعدت في إعطاء آلية تحرك وضغط لنظام أردوغان في عسكت المجتمع الدولي حيال تحركاته التي حولت تركيا إلى سجن كبير للسياسيين والعسكريين والإعلاميين وكل من يخالف حزبه.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads