المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

"صور" .. هل مُفَسِّر الأحلام بن سيرين مدفون في مصر ؟ .. الإجابة: لا

الإثنين 16/يوليه/2018 - 01:14 م
قبر بن سيرين في مصر
قبر بن سيرين في مصر
طباعة
كتب: وسيم عفيفي - تصوير: سارة سيد
في شارع الأشرف والموصل من شارع الصليبة، مقام صغير مكتوب على لافتته مقام بن سيرين مفسر الأحلام، وبجانبه رجل صوفي هو سيدي عبد الغني عبد الله البلاسي؛ الأخير غير معروف أما بن سيرين مفسر الأحلام فهو أشهر من في هذا المجال عبر التاريخ الإسلامي؛ لكن الخطأ أنه غير مدفون في مصر.
قبر بن سيرين في مصر
قبر بن سيرين في مصر
يقول كتاب "الأعلام لـ الزركلي"، أن "محمد بن سيرين" من مواليد خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه، كان أبوه سيرين مملوكًا لانس بن مالك الصحابي الجليل، وكان من نصيبه بعد معركة عين التمر وهي بلدة غربي الكوفة افتتحها خالد بن الوليد في خلافة ابو بكر الصديق رضي الله عنه، فأعتقه أنس؛ وأمه اسمها صفية وكانت أمة لأبي بكر الصديق رضي الله عنه فأعتقها أيضًا، عرف أبوه وأمه بالصلاح وحُسن السيرة.
قبر بن سيرين في مصر
قبر بن سيرين في مصر
اشتهر محمد بن سيرين وذاع صيته وعلت شهرته في البلاد وعُرف بالعلم والورع وقد كانت له مواقف مشهورة مع ولاة بني أمية صدع فيها بكلمة الحق وأخلص النصح لله ولرسوله؛ منها: سأله مرة عمر بن هبيرة والي بني أمية على العراق: "كيف تركت أهل مصرك يا أبا بكر (كنية ابن سيرين)؟!"، فقال محمد بن سيرين: "تركتهم والظلم فيهم فاش وأنت عنهم لاهٍ. فغمزه ابن أخيه بمنكبه"، فالتفت إليه قائلا: "إنك لست الذي تُسأل عنهم وإنما أنا الذي أسأل وإنها لشهادة (ومن يكتمها فإنه آثم قلبه)"؛ فأجزل ابن هبيرة له العطاء فلم يقبل، فعاتبه ابن أخيه قائلا: "ما يمنعك أن تقبل هبة الأمير؟"؛ فقال: "إنما أعطاني لخير ظنه بي، فإن كنت من أهل الخير كما ظن، فما ينبغي لي أن أقبل، وإن لم أكن كما ظن، فأحرى بي ألا استبيح قبول ذلك".
قبر بن سيرين في مصر
قبر بن سيرين في مصر
يذكر شمس الدين الذهبي في كتابه "سير أعلام النبلاء"، كتاب تعبير الرؤيا المتداول بين الناس المنسوب للإمام محمد بن سيرين رحمه الله لم نقف على من نسبه إليه من أهل التحقيق ممن ترجموا له كالإمام الذهبي في السير، والحافظ ابن كثير في البداية والنهاية.

ولو كان هذا الكتاب له لما خفي أمره على هذين الإمامين وأمثالهما، فالغالب على الظن أنه ليس له، ولكنهم جميعًا ذكروا موهبته وبراعته في تعبير الرؤيا، وذكر الذهبي نماذج من ذلك وعقب عليها بقوله: جاء عن ابن سيرين في التعبير عجائب يطول الكتاب بذكرها، وكان له في ذلك تأييد إلهي. 

ومما ذكره عنه الإمام الذهبي قال: عن عبد الله بن مسلم المزوي قال: كنت أجالس ابن سيرين فتركته وجالست بعض أهل البدع؛ فرأيت كأني مع قوم يحملون جنازة النبي صلى الله عليه وسلم فأتيت ابن سيرين فذكرته له، فقال: مالك جالست أقوامًا يريدون أن يدفنوا ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم!. 
قبر بن سيرين في مصر
قبر بن سيرين في مصر
ومما ذكره: أن رجلاً قص على ابن سيرين فقال: رأيت كأن بيدي قدحًا من زجاج فيه ماء فانكسر القدح وبقي الماء، فقال له: اتق الله فإنك لم تر شيئًا، فقال: سبحان الله، قال ابن سيرين: فمن كذب فما عليَّ؛ ستلد امرأتك وتموت ويبقى ولدها، فلما خرج الرجل قال: والله ما رأيت شيئًا ! فما لبث أن ولد له وماتت امرأته؛ إلى غير ذلك من عجائب ذكرها، وهي موجودة أو أكثرها في الكتاب المنسوب لابن سيرين، ولعل بعض المتأخرين جمعها ونسبها إليه.
قبر بن سيرين في العراق
قبر بن سيرين في العراق
كانت وصية محمد بن سيرين لأهله وبنيه: "أن يتقوا الله ويصلحوا ذات بينهم وأن يطيعوا الله ورسوله إن كانوا مؤمنين وأوصاهم بما أوصى به وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ "وأوصاهم ألا يدعوا أن يكونوا إخوان الأنصار ومواليهم في الدين، فإن العفاف والصدق خير وأبقى وأكرم من الزنى والكذب".
قال غير واحد "مات محمد بعد الحسن البصري بمائة يوم، سنة عشر ومئة"، ولقد توفي محمد بن سيرين بعد أن عٌمر حتى بلغ السابعة والسبعين عامًا، ودفن في البصرة ويقع ضريحه حاليا في مبنى مرقد الحسن البصري.
"صور" .. هل مُفَسِّر الأحلام بن سيرين مدفون في مصر ؟ .. الإجابة: لا
"صور" .. هل مُفَسِّر الأحلام بن سيرين مدفون في مصر ؟ .. الإجابة: لا
"صور" .. هل مُفَسِّر الأحلام بن سيرين مدفون في مصر ؟ .. الإجابة: لا
"صور" .. هل مُفَسِّر الأحلام بن سيرين مدفون في مصر ؟ .. الإجابة: لا
"صور" .. هل مُفَسِّر الأحلام بن سيرين مدفون في مصر ؟ .. الإجابة: لا
"صور" .. هل مُفَسِّر الأحلام بن سيرين مدفون في مصر ؟ .. الإجابة: لا
"صور" .. هل مُفَسِّر الأحلام بن سيرين مدفون في مصر ؟ .. الإجابة: لا
"صور" .. هل مُفَسِّر الأحلام بن سيرين مدفون في مصر ؟ .. الإجابة: لا

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تُسفر المصالحة الفلسطينية برعاية القاهرة في توحيد الصف الفلسطيني من جديد؟

هل تُسفر المصالحة الفلسطينية برعاية القاهرة في توحيد الصف الفلسطيني من جديد؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads