المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

باحث أثري يكشف لـ"بوابة المواطن" حقيقة لعنات تابوت الإسكندرية

الأربعاء 18/يوليو/2018 - 12:24 ص
إسماعيل فارس
طباعة
نفى الباحث الأثري أحمد عامر، صحة ما تداولته بعض الصحف العالمية بخصوص اللعنة التي من الممكن أن تظهر جراء فتح التابوت الأثري المكتشف في الإسكندرية في الأول من يوليو، مشيرًا إلى أن هذه الأقاويل عارية تمامًا من الصحة ولا وجود لها، مؤكدًا أنهم اكتشفوا العديد من المومياوات والدفنات والتوابيت دون وجود خطورة تذكر.

وأضاف "عامر" في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن" الباحث، أن التابوت عثر عليه في منطقة الجبانة الشرقية، والتى تمتد منذ الفترة البطلمية المبكرة وحتى العصر الروماني، وهذه ليست المره الأولي في العثور على أي آثار بهذه العمارة السكنية، حيث تم العثور على بعض الشواهد الأثرية الأخرى أسفل نفس العقار فى مايو 2018 تمثلت في العثور علي رأس تمثال يرجح أنها لصاحب التابوت فى نفس الموقع وعلى عمق 5 متر.

وأشار الباحث الأثري، إلى أن التابوت المغلق يتكون من الجرانيت الأسود ويزن 30 طنًا تقريبًا، ويبلغ ارتفاعه 185 سم وطوله 265 سم وعرضه 165 سم، مشيرًا إلى أن التابوت يعود إلي العصر البطلمي وتحديدًا القرن الرابع قبل الميلاد والتابوت مغلق من حوالي 2000 عام تقريبًا، لافتًا إلى أنه لا توجد أي دلائل حتى هذه اللحظة على صحة المعلومات التي تفيد بأن التابوت يعود إلى الإسكندر الأكبر، حيث لم تحديد شخصيته حتي الان.

وشهدت محافظة الإسكندرية في الأول من يوليو اكتشاف تابوت أثري أسفل عقار يقع في شارع الكرملي بسيدي جابر حي شرق، على مساحة 149م، وذلك أثناء الحفر لبناء العقار، وحتى هذه اللحظة لم يتم فتح التابوت لمعرفة ما بداخله.



من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads