المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

الخرطوم تنقذ الليرة التركية والسودانيون يغرقون في النيل

السبت 18/أغسطس/2018 - 10:01 ص
ضحايا الحادث
ضحايا الحادث
طباعة
سيد مصطفى
توفي اليوم بمحلية البحيرة بولاية نهر النيل غرقا 22 تلميذا وامرأة في حادث غرق مركب كان يقلهم من منطقة الكنيسة بالوحدة الإدارية بكبنة، حيث كانوا في طريقهم للوصول لمدارس كبنة الأساسية، وكانت المركب تقل أكثر من 40 تلميذا بينهم مجموعة من الأشقاء ولم يتم العثور على جثث الغرقى حتى الآن.

قال محمد محمود، مسئول الإعلام بالتحالف السوداني للتغيير، إن بعض الإسلامين المحسوبين علي النظام السوداني يناشدون في الوقوف مع تركيا في الأزمة الإقتصادية الخاصة بالليرة.

وأكد محمود في تصريحات خاصة لـ" بوابة المواطن "، أنه على الجانب الآخر الشعب السوداني يعاني من أزمة اقتصدية، مضيفًا أن والسيول تجتاح السودان، مشيرًا إلى غرق 22 تلميذة في النيل الأزرق بـ منطقه المناصير.

وأضاف مسئول الإعلام بالتحالف السوداني للتغيير، أن سر الكارثة أنهم يذهبون إلى المدرسة عن طريق مركب لعدم وجود جسر أو طرق.

قال موسى رحومة، الصحفي السوداني، أن إبراهيم السنوسي، مساعد رئيس الجمهورية عمر البشير، والقيادي الإسلامي في تنظيم الإخوان المسلمين، صرح للصحف بان علي إسلاميي السودان الدفع بأموالهم لدعم الليرة التركية.

وأكد رحومة في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن"، أن تنظيم الإخوان في السودان إتخذ هذا القرار، حتى لا يسقط راعي التنظيم الدولي للإخوان المسلمون، والخليفة المرتقب للخلافة الإسلامية.

وأضاف رحومة، بان السنوسي مسئول العلاقة مع تنظيمات الاخوان في خارج السودان، خاصة حركة حماس وغيرها من فروع الخارج للإخوان.

بينما علق الصحفي السوداني، على حادثة غرق الطالبات في نهر النيل، بأن الاهمال موجود، حيث تعطل محرك لانش مما تسبب في الكارثة.

وبين رحومة في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن"، أنه تعود جذور الصراع إلي إنشاء سد مروي، وترحيل السكان الأصليين إلي أماكن بعيده عن الخدمات علي ضفتي النيل، ثم أغرقت أراضيهم ومدنهم، وانتزعت أرضهم الزراعية، ومنحتها الحكومة لرجل الأعمال السعوديين وبعض المستثمرين الأجانب، وظل هؤلاء البسطاء في العراء مقاومين هذه الإجراءات قرابة عقدين من الزمان.

وأشار رحومة، أنهم رحلوا إلى مناطق بعيده عن النيل، نائية، لا حياة فيها،شبة جبليه تلال صخريه بها عقارب وثعابين،خلال عام قتل أكثر من ثمانون طفل نتيجة لدغات العقارب ذات السم القاتل.


تقدمت مبادرة مصر والسودان ايد واحدة، بالتعازي لأهالي منطقة كبنة قرية الكنيسة إثر غرق مركب واستشهاد 11 طالبة مرحلة أساسية و10 بنين و2 ثانوي وطالبة خريجة.

وأعربت رئيس مبادرة مصر والسودان ايد واحدة الإعلامية شادية الحصري، عن خالص تعازيها لكل أسر الشهداء في الحادث المفجع الذي يدمى القلب في أبناء المنطقة فهم شهداء مصر والسودان.

وتمنت الحصري في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن"، من الرحمن أن يلهم أسرهم الصبر والسلوان فهم أطفال أبرار لم يقترفوا شيئًا في الحياة.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تعتقد أن صلاح سيتجاوز أزمته الأخيرة مع ليفربول ويعود للتهديف؟

هل تعتقد أن صلاح سيتجاوز أزمته الأخيرة مع ليفربول ويعود للتهديف؟
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads