المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

وعود كوريا الشمالية لنزع السلاح النووي حقيقة أم مناورة ؟

الجمعة 21/سبتمبر/2018 - 10:31 م
أحمد عبد الرحمن
طباعة
شهدت علاقات كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية تطور لم تشهده من قبل، وذلك بعد زيارة زعيم كوريا الشمالية إلى كوريا الجنوبية كم جونغ أون، وتعهده بوقف البرنامج النووي، وعودة السلام إلى شبة القارة الكورية.

الولايات المتحدة وموقفها من كوريا الشمالية

وعود كوريا الشمالية
وقالت الولايات المتحدة إنها مستعدة لاستئناف المحادثات مع كوريا الشمالية بعد أن تعهدت بيونجيانج، بتفكيك منشآتها الصاروخية الرئيسية واقترحت أنها ستغلق المجمع النووي الرئيسي في يونجبيون إذا اتخذت واشنطن إجراءات غير محددة.

وكشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه دعا وزير خارجية كوريا الشمالية للاجتماع في نيويورك الأسبوع المقبل، بهدف إتمام نزع سلاحها النووي بحلول يناير 2021، بعد قمة بيونغ يانغ بين قادة الكوريتين.

وبدا أن الولايات المتحدة متحمسة للاستيلاء على التزامات الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في محادثاته مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي، حتى في الوقت الذي قال فيه منتقدون إن الخطوات لم تكن كافية لوضع بيونغ يانغ على مسار لنزع الأسلحة النووية الذي لا رجعة فيه.

هل توافق كوريا الشمالية على إغلاق موقع اختبار محرك الصاروخ
وعود كوريا الشمالية
وقال مون في مؤتمر صحفي مشترك مع كيم بعد اجتماعهما في العاصمة الكورية الشمالية إن كوريا الشمالية ستسمح لخبراء من "الدول المعنية" بمراقبة إغلاق موقع اختبار محرك الصاروخ ومنصة الإطلاق في تونجتشانج ري.

وأضاف أن كوريا الشمالية ستتخذ أيضا خطوات إضافية مثل إغلاق مجمع يونجبيون النووي الرئيسي إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراءات متبادلة غير محددة.

جاء الانتعاش المفاجئ للدبلوماسية بعد أسابيع من الشكوك في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول ما إذا كانت كوريا الشمالية راغبة في التفاوض بحسن نية بعد قمة يونيو بين ترامب وكيم لم تسفر عن نتائج ملموسة.

كان تاريخ الانتهاء في يناير عام 2021 هو الموعد النهائي المحدد في ما يتوقع أن يكون عملية طويلة من أجل جعل كوريا الشمالية تنهي برنامجها النووي، الأمر الذي قد يهدد حلفاء الولايات المتحدة كوريا الجنوبية واليابان، وكذلك الولايات المتحدة.

بالإضافة إلى دعوة وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو للاجتماع عندما يكون كلاهما في نيويورك الأسبوع المقبل في اجتماع الجمعية العامة السنوي للأمم المتحدة لقادة العالم، قال بومبيو إن واشنطن دعت ممثلي بيونج يانج للاجتماع مع الممثل الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية ستيفن بيجون. في فيينا في "أقرب فرصة".

وقالت الصين، الحليف الاقتصادي الأكثر أهمية لكوريا الشمالية والحليف الدبلوماسي، إنها ترحب بحرارة بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في بيونغ يانغ وأيدته بقوة.

وقال كبير الدبلوماسيين في الحكومة الصينية وانغ يى في بيان لا يمكننا مطلقا ألا ندع هذه الفرصة سانحة لتهدئة السلام مرة أخرى.

كان بعض المسؤولين الأمريكيين متشككين بشدة. متحدثًا قبل إعلان بومبيو، أعرب مسؤولان أمريكيان بارزان متورطان في سياسة الولايات المتحدة وكوريا الشمالية عن مخاوفهما من أن كيم كان يحاول تهدئة الوضع دون الشروع الفعلي للمشكلة.

ووافقت الكوريتان على خطط لاستئناف التعاون الاقتصادي، بما في ذلك العمل على إعادة ربط السكك الحديدية والطرق، واتفقوا كذلك على إعادة تشغيل مصنع مشترك في مدينة كايسونج الحدودية وجولات إلى منتجع جبل كومكانغ الشمالي، عندما يتم استيفاء الشروط.

شروط واشنطن لتخفيف العقويات الاقتصادية على كوريا الشمالية 
وعود كوريا الشمالية
واقترح المسؤولون الأمريكيون أن كيم كان يحاول تخفيف الضغط الاقتصادي عليه للحد من برامجه النووية وتقليل الأساس المنطقي للقوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية عن طريق تحسين العلاقات مع سيول.

لدى الولايات المتحدة حوالي 28500 جندي أمريكي في كوريا الجنوبية لردع هجوم كوريا الشمالية. لطالما سعت بيونغ يانغ إلى انسحابها وتساءل ترامب عن منطقها وتكلفتها.

وقال: "لا يوجد شيء عرضته كوريا الشمالية حتى الآن يشكل تحركًا لا رجعة فيه نحو نزع السلاح النووي، لكنك تعرف ذلك بحلول يناير 2021 أو أي وقت آخر، أو حتى الحد من التهديد العسكري الذي تمثله للجنوب والمنطقة". 
وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "كل شيء موجود الآن مشروط بتدابير أمريكية من شأنها أن تقلل الضغط على كوريا الشمالية.
من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads