المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

الأزمة الكاملة لمستشفى التل الكبير .. طلبات إحاطة لم تحسم الملف

السبت 22/سبتمبر/2018 - 02:39 م
سلمى حسن
طباعة
بالتزامن مع بدء دور الانعقاد الرابع بمجلس النواب، والذي من المقرر انعقاده فى مطلع شهر أكتوبر القادم، استعد أعضاء مجلس النواب باعداد مشاكل دوائرهم، والتى جاء على أبرزها تقدم النائب أحمد بدران البعلى عضو البرلمان عن حزب مستقبل وطن بالإسماعيلة بطلب إحاطة إلى الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة بشأن مستشفى حميات التل الكبير بالإسماعلية.

لم يكن دور الانعقاد الرابع، بداية طرح مشاكل مستشفى التل الكبير بالإسماعيلة على الرأى العام، ففى 22 مارس عام 2015، اجتمع اجتمع اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية بالدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس، لبحث ومناقشة مشكلات المستشفى، وتقديم المقترحات والحلول اللازمة للاستثمار الأمثل فى منشآت مشروع مستشفى حميات التل الكبير، والذى بدأ إنشاؤه فى 2004 على مساحة 21 ألف مترا بطاقة 150 سرير وتكلفة تجاوزت 33 مليون جنيه. 

وحضر الاجتماع، آنذاك، الدكتور أمجد مطر عميد كلية الطب ورئيس مجلس ادارة المستشفيات الجامعية بجامعة قناة السويس، والمهندس أبو السعود جهلان السكرتير العام للمحافظة، والدكتور هشام الشناوى وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية، والمهندس محمد شيحة رئيس مركز ومدينة التل الكبير.

وانتهى الاجتماع بتكليف جامعة قناة السويس باعداد تقرير تفصيلى بكافة الامكانيات والمقترحات لتشغيل واستثمار المستشفى لصالح المواطنين وعرض التقرير على وزير الصحة ومجلس الوزارء لاتخاذ الإجراءات التنفيذية لتشغيله ودخوله الخدمة الفعلية.

أول طلب إحاطة لوزير الصحة بشأن التل الكبير

وفى 12 فبراير عام 2016، تقدم النائب أحمد بدران عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مجلس النواب، بأول طلب إحاطة ضد وزير الصحة السابق، وذلك بسبب فساد منظومة الصحة والإهمال فى مستشفى حميات التل الكبير التى تم تكلفتها حوالى 75 مليون جنيه، موضحًا أنه تم الانتهاء منها منذ 15 عامًا، ولكن لم تعمل حتى الآن. وشدد على ضرورة الاهتمام بالمستشفيات المركزية، كما طالب بتحويل مستشفى التل الكبير إلى مستشفى عام.

وأضاف نائب الإسماعيلية، فى بيان له، أن هناك فساد داخل هيئة الأوقاف بمصر، مشيرا إلى ان هناك مدارس متهالكة قائمة على أرض ملك لوزارة الأوقاف ووزارة التربية والتعليم منتظمة فى سداد الايجار ومع ذلك ترفض الأوقاف الموافقة على تجديد تلك المدارس دون أى اعتبار لأرواح الطلاب.

الصحة تستجيب لطلب إحاطة بشأن التل الكبير

فى سياق متصل استجاب الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة آنذاك، إلى طلب النائب السالف ذكره، وشكل لجنة مختصة لمتابعة أزمة المستشفى، وفى 10 مارس عام 2016، رافق أحمد بدران البعلى، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن بالإسماعيلية، لجنة من وزارة الصحة أثناء زيارتها لمستشفى حميات التل الكبير لدراسة إمكانية تشغيل المستشفى لعلاج أمراض الكبد.

وأكد النائب أحمد البعلى، أن خطته القادمة لخدمة المواطنين، تضع مشاكل الصحة ضمن الأولويات، وذلك لتوفير العلاج المجانى لكل مواطن ليس فقط من أهالى دائرته، بالإضافة إلى رفع كفاءة الأطباء والعاملين بجميع المستشفيات بنطاق محافظة الإسماعيلية.

وضمت اللجنة مدير عام الحميات بوزارة الصحة، ومدير العلاج الحر بالإسماعيلية ومدير الإدارة الصحية، بالإضافة إلى وفد من شباب حزب مستقبل وطن بمركز التل الكبير.

شريف إسماعيل يوافق على فتح التل الكبير لمرضى الكبد

وبعد شهرين من تشكيل اللجنة المذكورة أعلاه، تلقى النائب أحمد بدران البعلي عضو مجلس النواب عن مستقبل وطن بالإسماعيلية، ردا من المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بالموافقة على فتح مستشفى حميات التل الكبير لعلاج مرضى الكبد وفيروس سي، مؤكدا السعي لرفع كفاءة الأطباء والعاملين بجميع المستشفيات بنطاق محافظة الإسماعيلية.

وأضاف بدران، أنه اجتمع، بمستشار وزير الصحة، لبحث المشكلات التي تخص الصحة، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة قررت ندب لجنة من هندسة عين شمس لتطوير المستشفى وتجهيزها لعلاج مرضي فيروس "سي".

وأشار البعلي، آنذاك، إلى ضرورة الانتهاء من أعمال التطوير داخل المستشفى، وسرعة تشغيلها نظرًا لخطورة المرض ووفاة مرضي فيروس سي لعدم تلقي العلاج في الوقت المناسب، مشيرا إلى أن مصر من أكثر الدول في معدل انتشار التهاب الكبدي "سي"، حيث يتطلب التصدي لهذا المرض اتخاذ خطوات جادة نحو اصلاح منظومة الصحة بالكامل.

آخر طلب إحاطة بشأن التل الكبير 

ومؤخرًا أعلن النائب أحمد بدران البعلى، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، عن حزب مستقبل وطن، اليوم، إنه سيتقدم بأول طلب إحاطة فى دور الانعقاد الرابع لمجلس النواب، والمزمع أن ينطلق أول شهر أكتوبر المقبل، إلى الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، بشأن مستشفى حميات التل الكبير فى محافظة الإسماعيلية، وذلك للمرة الثالثة.

وقال النائب أحمد بدران البعلى، إن المستشفى أنشئت منذ 15 عامًا ولا تعمل وحولت إلى مستشفى أمراض كبد وفيروس سى فقط.

وأضاف "البعلى"، أنه تم إنشاء مستشفى حميات التل الكبير منذ 15 سنة ولم تعمل حتى الآن، مطالبًا بتطويرها، مشيرًا إلى أنه تم أخذ الموافقات اللازمة، من وزير الصحة السابق أحمد عماد الدين ولم يعتمدها فى الخطة مع العلم أن الوزير صرح منذ وقت سابق فى مجلس النواب بأن المستشفى سيعمل خلال عام، ومضى سنة ونصف ولم يحدث أى جديد.

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads