المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

صور.. على غرار مي نور الشريف.. إلهام شاهين في عزاء سمير خفاجي بالأبيض

الإثنين 24/سبتمبر/2018 - 08:09 م
هند هيكل ـ تصوير ـ أيمن مرسي
طباعة
وصلت منذ قليل النجمة إلهام شاهين إلى سرادق العزاء مرتدية اللون الأبيض، وذلك لتقديم واجب العزاء فى المنتج والمؤلف الراحل سمير خفاجى، والذي أقيم بمسجد عمر مكرم بمنطقة التحرير بوسط القاهرة.

حضر العزاء كلًا من الزعيم عادل إمام، والنجم محمود حميدة، والفنانة إلهام شاهين، لبلبة، يحيي الفخرانى، والمخرج جلال الشرقاوى.

وساهم الراحل سمير خفاجي منذ ستينات القرن العشرين في تأسيس العديد من الفرق المسرحية، منها فرقة "ساعة لقلبك" مع يوسف عوف، ولطفي عبد الحميد، وكوّن بعدها فرقة "الفنانين المتحدين"، والتي بدورها ساهمت في ظهور جيل كامل من الفنانين، أبرزهم عادل إمام، وأحمد زكي، وسعيد صالح، ويونس شلبي.

كما شارك مع بهجت قمر في كتابة بعض من أنجح مسرحيات الثنائي فؤاد المهندس وشويكار مثل (أنا فين وأنت فين) 1965 و(سيدتي الجميلة) عام 1969، وقبل "مدرسة المشاغبين" ساهم خفاجي في تقديم جيل آخر من الفنانين، عبر فرقة "ساعة لقلبك"، فقدم أمين الهنيدي والدكتور شديد، ونبيلة السيد، وبليغ حمدي، وفي عام 1973، قدم خفاجي هؤلاء النجوم في "مدرسة المشاغبين" أحد أشهر المسرحيات المصرية والعربية، التي حققت نجاحا باهرا.

وقام الراحل بإنتاج العديد من المسرحيات الناجحة، ومنها تلك التي مثلت علامة فارقة في الحياة الفنية "للزعيم" عادل إمام ومنها "مدرسة المشاغبين"، بودي جارد"، "شاهد ماشفش حاجة" عام 1976، وفي عام 1979 قدم "إنها حقا عائلة محترمة" و"العيال كبرت"، و"ريا وسكينة" 1983، و"شارع محمد علي" 1991.

ورحل خفاجى عن عالمنا الجمعة، عن عمر ناهز 88 عاما، بعد بصمة واضحة على ساحة الفنون المصرية والعربية، جعلته سببا في اكتشاف ونجاح كوكبة من النجوم.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads