المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

الأهالي بمنطقة محى الدين السكنية ببني سويف: المياه الجوفية هتدمر حياتنا.. ولا حياة لمن تنادي

الأربعاء 26/سبتمبر/2018 - 01:19 م
المواطن
طباعة
شعبان طه
يعانى أهالى المنطقة السكنية خلف موقف محيى الدين ببني سويف، من غزو إرتفاع منسوب المياه الجوفية، بشكل كبير، مما نتج عنه مزيدا من الآثار السلبية التي طالت العديد من المنازل بالمنطقة، وخاصة في تزايد المياه ونزوحها ناحية منازل الأهالى والمواطنين، مما يهدد سلامتهم واستقرارهم، بشكل كبير، رصدت "بوابة المواطن" الإخبارية، العديد من ردود الأفعال الغاضبة للعديد من المواطنين والأهالي تجاه المشكلة بهذا التقرير. 

الأهالي بمنطقة محى
"إرتفاع منسوب المياه "
يقول أحمد سيد، 55 عاما، أحد الأهالى، إننا نعانى الإهمال والتجاهل المفرط من جانب المسؤولين، وجميع حياة الأهالى مهددة بالخطر، نظرا لارتفاع منسوب المياه الجوفية بكافة الجوانب المحيطة بها، مما يشكل خطرا حقيقيا على حياة المواطنين والمقيمين بالمنطقة. 

وأوضح أن المنازل تغرفها المياه الجوفية نظرا لعدم وجود صرف صحى بالمنطقة، وذلك لإرتفاع منسوب مياه أحد الخزانات الرئيسية القديمة الخاصة بشركة" مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة "، مما أدى إلى خروج المياه من باطن الأرض وتوغلها بشكل كبير داخل المنازل.
الأهالي بمنطقة محى
"تجاهل المسؤولين "
وأضاف محمد جمال، أحد المواطنيين، أن جميع الأهالي قد تقدموا بالعديد من الشكاوى للوحدة المحلية لمركز و مدينة بنى سويف، بخصوص المشكلة، للعمل على وجود بيارات لرفع المياه من هذا المخزن الغير مستعمل من جانب الشركة، ولا توجد له أى فائدة من وجوده حتى الآن، فى ظل تجاهل وغياب المسؤولين عن مشاكلهم، مطالبين بالنظر إليهم ومعاملتهم كمواطنين لهم من الحقوق والحريات العامة، والخدمات التى يجب أن يتم توفيرها لهم. 
الأهالي بمنطقة محى
"إنتشار الروائح الكريهة "
وأشار أحد سكان المنطقة، إلى أن لمياه تغزو جدران المنزل الذى يسكن به، مما يتسبب في الكثير من الروائح الكريهة والقذرة نتيجة تواجد هذه المياه الجوفية بكميات كبيرة بكافة المنطقة. 

وأوضح أن هناك العديد من الحشرات والزواحف تنتشر بشكل كبير في مستنقعات المياه، و بكافة المناطق والأماكن المحيطة بالأطفال، مما يساهم في زيادة إصابتهم بالعديد من الأمراض المعدية والأوبئة المزمنة، وخاصة أمراض الحساسية والرئة والربو.
الأهالي بمنطقة محى
"إنهيار المبنى "
وأكد أحمد عبد الرحمن، أحد الأهالى، على أن هذة الكميات الكبيرة من المياه الجوفية بالمنطقة، يهدد بانهيار مبنى أحد المخازن القديمة لشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة، لأن كثرة توغل المياه الجوفية بعمق يزيد عن 2 متر عن جدران المبنى، يزيد من نسبة تأكل الجدران بشكل كبير، دون وجود المسؤولية الإجتماعية والإنسانية تجاه آلاف المواطنين والمقيمين بالمنطقة. 
الأهالي بمنطقة محى
" بيارة لتخفيف منسوب المياه "
ومن جانبه كلف المستشار هاني عبد الجابر، محافظ بني سويف، اللواء محمد كمال الدين، رئيس المدينة، والمهندس محمد سعيد نشأت، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة، والمدير التنفيذي لمشروعات الهيئة القومية لمشروعات الصرف الصحي بالمحافظة ، ورئيس فرع شركة الكهرباء، ومديري الطرق ، والتخطيط والمتابعة ، بضرورة المتابعة المستمرة والرقابة الدائمة على هذه المياه الجوفية، والعمل على تذليل العقبات التي تواجه أهالى المنطقة جراء وجود هذه المياه. 

وطالب محافظ بني سويف، بتنفيذ بيارة لتخفيف منسوب المياه الجوفية والصرف الصحي بمنطقة "موقف محي الدين بمركز ومدينة بني سويف"، والحد من المخاطر الصحية والمجتمعية التي يعاني الأهالي بهذه المنطقة من ارتفاع منسوب المياه الجوفية مما يتسبب لهم بالضرر.
الأهالي بمنطقة محى

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تتوقع نجاحا للجهات المعنية في مصر على مواجهة السيول ؟

هل تتوقع نجاحا للجهات المعنية في مصر على مواجهة السيول ؟
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads