المواطن

عاجل
رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

القوات المسلحة في أسبوع .. المتحدث العسكري يجري حواراً ونشاط لوزير الدفاع

الجمعة 19/أكتوبر/2018 - 06:09 م
وسيم عفيفي
طباعة
نشاطات متعددة شهدتها مؤسسة القوات المسلحة في أسبوع خلال الفترة من 10 إلى 18 أكتوبر، على مستوى القوات والقادة والتدريبات واللقاءات والمشروعات، وتستعرضها بوابة المواطن الإخبارية من خلال هذا التقرير.

انطلاق فعاليات التدريب المشترك (تبوك ـ 4) بمشاركة قوات من مصر والسعودية
القوات المسلحة في
انطلقت فعاليات التدريب المصرى السعودى المشترك (تبوك – 4) في يوم 10 أكتوبر 2018 والذى تنفذه عناصر من القوات المسلحة المصرية والسعودية ، ويستمر لعدة أيام بنطاق المنطقة الجنوبية العسكرية .

وكانت عناصر من القوات البرية الملكية السعودية المشاركة فى التدريب قد وصلت إلى مصر على مدار الأيام الماضية ، حيث إنتهت إجراءات الإستقبال ودمج القوات المصرية والسعودية لتوحيد المفاهيم العملياتية وتنسيق الجهود المشتركة بين الجانبين .

كما تم عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية للإستفادة من الخبرات القتالية لكلا الجانبين وتنظيم معرض للأسلحة والمعدات المشاركة فى التدريب ، ونفذت القوات المشاركة العديد من الرمايات من أوضاع الرمى المختلفة بإستخدام مقلدات المايلز .

ويهدف التدريب إلى تنمية وتعزيز علاقات التعاون العسكرى بين القوات المسلحة المصرية ونظيرتها السعودية من خلال إستمرار التدريبات المشتركة بين الجانبين ، وتطوير العمل المشترك فى ظل التحديات الحالية بالمنطقة .

جدير بالذكر أن القوات المسلحة المصرية والسعودية تنفذان العديد من التدريبات المشتركة كان من أبرزها التدريب البحرى المشترك ( مرجان ) ، والتدريب الجوى المشترك ( فيصل ) ، كما شاركت القوات السعودية والمصرية فى تدريبات رعد الشمال ودرع الخليج وتحية النسر والنجم الساطع .

ويأتى التدريب ( تبوك 4) فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الشقيقة والصديقة لنقل وتبادل الخبرات وتعزيز أوجه التعاون العسكرى .

وزير الدفاع يشهد المرحلة الرئيسية للمناورة التكتيكية " نصر 14 "
القوات المسلحة في
شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، يوم 10 أكتوبر المرحلة الرئيسية للمناورة التكتيكية بالذخيرة الحية ( نصر- 14 ) التى نفذتها إحدى تشكيلات الجيش الثانى الميدانى والتى تأتى فى إطار خطة التدريب السنوية لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة وبمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لنصر أكتوبر المجيد واليوبيل الذهبى لسلاح المدفعية .

وألقى قائد الجيش الثانى الميدانى كلمة أشاد فيها بالجهد الذى يبذله رجال الجيش الثانى الميدانى ، وما يقدموه من بطولات وتضحيات للقضاء على الإرهاب بشمال سيناء بالتزامن مع تنفيذ كافة المهام والأنشطة التدريبية المكلفين بها وصولا لأعلى معدلات الكفاءة والإستعداد القتالى للزود عن تراب الوطن وسلامة شعبه العظيم .

شارك فى تنفيذ المرحلة وحدات فرعية من المدرعات والمشاة الميكانيكى والمدفعية والمقذوفات الموجهة المضادة للدبابات وعناصر من الأسلحة المعاونة والإدارية فضلاً عن القوات الجوية ووسائل الدفاع الجوى .

بدأت المرحلة بقيام المقاتلات والطائرات متعددة المهام بتنفيذ طلعات إستطلاع ومعاونة لدعم أعمال قتال القوات وتدمير الإحتياطات المعادية بمساندة المدفعية ، وبإستغلال التمهيد النيرانى ونيران القوات على الإتصال قامت القوات المهاجمة بإقتحام الحد الأمامى لدفاعات العدو وتدمير الأهداف المعادية بدقة عالية وتحقيق المهام المخططة فى التوقيتات المحددة وذلك بمعاو
نة الطائرات الهليكوبتر المسلح وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات .

كما قامت الوحدات الفنية والإدارية بالفتح لإستعادة الكفاءة القتالية للقوات بعد تحقيق المهام ، وفتح خطوط الإمداد بالوقود والتعيينات وورش الإصلاح للأسلحة والمعدات ، وفتح مستشفى ميدانى لتنفيذ أعمال الإخلاء الطبى وتقديم العلاج للمصابين .

ظهر خلال المرحلة تحقيق مبادئ معركة الأسلحة المشتركة الحديثة فى تعاون كامل بين كافة التخصصات كذلك الدقة فى التعامل مع الأهداف وإصابتها من الثبات والحركة مما أظهر ما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات قتالية عالية وقدرة على إستخدام الأسلحة والمعدات وتنفيذ أعمال التجهيز الهندسى بما يلائم طبيعة الأرض .

وفى نهاية المرحلة أشاد الفريق أول محمد زكى بالأداء المتميز الذى وصلت إليه القوات المنفذة للتدريب وأداء المهام القتالية والنيرانية ، مؤكداً على حرص القوات المسلحة بالإهتمام بجميع عناصر الكفاءة القتالية والإستعداد القتالى للوحدات والتشكيلات والإرتقاء بإمكاناتها وقدراتها فى كافة المجالات .

ونقل القائد العام تحية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لرجال الجيش الثانى الميدانى ، كما أثنى على جهود القوات المسلحة فى حماية حدود مصر على كافة الإتجاهات الإستراتيجية ، مشيراً إلى نجاح القوات المسلحة والشرطة فى مكافحة الإرهاب البغيض خلال مراحل العملية الشاملة " سيناء 2018 " معرباً عن إعتزازه بالمواقف البطولية والوطنية لأهالى سيناء الشرفاء الذين أبدوا تعاونا كبيراً فى القضاء على تلك البؤر الإرهابية وتفهمهم الكامل لما تقتضية المصلحة الوطنية ومتطلبات الأمن القومى المصرى.

وطالب القائد العام رجال القوات المسلحة بأن يكونوا قدوة فى الإنضباط والتفانى فى أداء مهامهم وما يتطلبه ذلك من يقظة كاملة للمحافظة على أمن الوطن وإستقراره وسلامة أراضيه ، مشيراً إلى أهمية تطوير برامج وأساليب التدريب القتالى للأفراد والوحدات ، والحفاظ على الحالة الفنية للأسلحة والمعدات وصيانتها بشكل دورى والأخذ بأسباب العلم والمعرفة لمواكبة أحدث نظم التسليح عالمياً .

كما ناقش الفريق أول محمد زكى عدداً من القادة والضباط المشاركين فى المشروع ، وإستمع لأسئلة وإستفسارت دارسى الكليات والمعاهد العسكرية والإجابة عليها من مخططى ومنفذى المناورة لصقل مهارة الدارسين ونقل خبرات التدريب وتعميق الدروس المستفادة منه .

وكان الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة قد شهد إحدى مراحل المناورة " نصر- 14 " والتى تضمنت رفع درجات الإستعداد القتالى وإجراءات التحضير والتنظيم للمعركة ودفع القوة الرئيسية ، إستخدم خلالها أحدث نظم ومقلدات الرماية " المايلز " .

حضر المرحلة الرئيسية للمناورة الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة ووفد من دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين الشقيقتين وعدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية .

إستمرار فعاليات التدريب المصرى السعودى المشترك "تبوك 4"
القوات المسلحة في
واصلت القوات المسلحة المصرية والسعودية، تنفيذ التدريب المشترك "تبوك4" ، بمشاركة القوات البرية لكلا البلدين ، الذى تُجرى فعالياته بالمنطقة الجنوبية العسكرية وذلك في يوم 13 أكتوبر 2018 م
بدأت الفعاليات بعقد العديد من المحاضرات النظرية لتوحيد المفاهيم والتعرف على الخبرات القتالية لدى الجانبين، وتنفيذ العديد من الأنشطة العملية تم التخطيط والإعداد لها .

ونفذت القوات المشاركة العديد من التمارين القتالية خلال مراحل التدريب الأساسية، حيث قامت القوات بتنفيذ عدداً من طوابير التدريب التكتيكية ، والرمايات التقليدية وغير التقليدية بإستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من أوضاع الرمى المختلفة والتى أظهرت مدى الكفاءة والمهارة والتجانس الذى تتمتع به القوتين أثناء تنفيذ التدريبات ، والدقة والسرعة فى إصابة الأهداف من الثبات والحركة ، إلى جانب الإرتقاء بالمستوى البدنى واللياقة البدنية والتدريب على المهارات الأساسية فى الميدان وإستغلال طبيعة الأرض .

وأكدت المرحلة الأولية للتدريب ، تميز العناصر المشاركة، لدرجة أظهرت مدى ما وصلت إليه من مستوى راقٍ ومنتظم خلال تنفيذها الأعمال القتالية المختلفة، بما يعكس مدى ما تمتلكه القوات المسلحة لكلا الدولتين من إمكانات بشرية وفنية وإستعداد قتالى عالٍ لمجابهة أى مخاطر قد تواجه المنطقة وتهدد أمن وإستقرار الدولتين الشقيقتين .

رئيس الأركان يشهد مؤتمر الحرب على التنظيمات المتطرفة بأمريكا
القوات المسلحة في
غادر يوم 13 أكتوبر 2018 م الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة متوجهاً إلى العاصمة الأمريكية واشنطن لحضور مؤتمر رؤساء أركان الدول المشاركة فى الحرب على المنظمات المتطرفة ، وذلك بدعوة رسمية من رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية .

وناقش المؤتمر خلال فعالياته عدد من الملفات والموضوعات المرتبطة بتنسيق الجهود الإقليمية والدولية الرامية للقضاء على الإرهاب ومجابهة التهديدات والتحديات التى تستهدف الأمن والإستقرار بمنطقة الشرق الأوسط .

وأجرى الفريق محمد فريد خلال الزيارة لقاء ثنائى مع رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية يستهدف دعم علاقات الشراكة والتعاون العسكرى بين القوات المسلحة لكلا البلدين.
حوار المتحدث العسكري

القوات المسلحة في
كشف العقيد أركان حرب تامر الرفاعى المتحدث العسكرى للقوات المسلحة المصرية، تفاصيل العملية الشاملة سيناء 2018، مؤكدًا أن العملية حققت أعلى درجات النجاح والتقدم بفضل جهود رجال القوات المسلحة والشرطة وأهالى سيناء.

كما أوضح أن العملية الشاملة شهدت استهداف قيادات التنظيم الإرهابى فى شمال ووسط سيناء، وتدمير كافة البؤر الإرهابية المكتشفة، والقبض على أعداد كبيرة من العناصر الإرهابية والمطلوبة جنائية وتدمير البنية التحتية للعناصر الإرهابية، بالإضافة لاكتشاف وضبط أعداد كبيرة من العربات والدراجات النارية الخاصة بالعناصر الإرهابية وكميات كبيرة من المواد المتفجرة والأسلحة والقنابل والعبوات الناسفة، كما تم تأمين الانتخابات الرئاسية، وتأمين امتحانات الثانوية العامة وامتحانات العام الدراسى لطلبة الجامعات.
وقال العقيد أركان حرب تامر الرفاعى المتحدث العسكرى للقوات المسلحة المصرية، إن العملية الشاملة سيناء 2018، تعمل فى كافة الاتجاهات وليس فى شبه جزيرة سيناء فقط، مشيرًا إلى أن الفترة الماضية شهدت تراجعًا فى وصول أى دعم مالى أو لوجيستى للعناصر الإرهابية فى سيناء، وذلك بسبب نجاح عمليات الرصد الدقيق من أجهزة الاستخبارات وتضييق الخناق عليهم وانتشار القوات فى كافة الأماكن.
وفيما يتعلق بعمليات القوات المسلحة فى شمال شرق البلاد، قال خلال حواره ببرنامج "مصر النهاردة" المذاع عبر الفضائية المصرية الأولى، إن القوات المسلحة تستكمل إقامة المنطقة العازلة على الشريط الحدودى لقطع طرق الإمداد، فضلًا عن اكتشاف وتدمير عدد كبير من الأنفاق بهذه المنطقة للحد من الأضرار التى لحقت بالقوات المسلحة والأمن القومى المصرى بسبب استخدام العناصر الإرهابية للأنفاق على الشريط الحدودى، للانتقال أو تهريب أسلحة وذخائر أو مواد متفجرة أو مخدرة، بالإضافة لفرض حصار كامل على البؤر الإرهابية فى سيناء، مع تشديد الإجراءات الأمنية على المعابر والمعديات فى قناة السويس لمنع انتقال العناصر الإرهابية من أو إلى سيناء.
وعن العمليات بالاتجاه الغربى الجنوبى للبلاد، قال إن قوات حرس الحدود بالتعاون مع القوات الجوية تكثف أعمالها فى مكافحة التسلل وتهريب الأسلحة والذخائر على الاتجاهين الغربى والجنوبى، مع تمشيط الطرق والمدقات لملاحقة أى عناصر إرهابية أو إجرامية، حيث تم اكتشاف بؤرة إرهابية فى الصحراء الغربية واستطاعت أجهزة الاستخبارات رصدها حيث كانت تسعى لاستهداف إحدى منشآت الدولة الحيوية وتم القضاء على 7 أفراد تكفيريين بالإضافة لضبط عدد من الأسلحة والذخائر.
وأوضح أن القوت البحرية تفرض السيطرة البحرية على ساحل البحرين الأحمر والمتوسط، وتكثف أعمالها فى منطقة رفح والعريش.
قال العقيد أركان حرب تامر الرفاعى المتحدث العسكرى للقوات المسلحة المصرية، إن هناك رصد لتمويل خارجى من بعض الكيانات والجهات للعناصر الإرهابية، والعملية الشاملة سيناء 2018، تستهدف قطع كامل طرق التمويل والإمداد لهذه العناصر سواء على التجاه الجنوبى أو باتجاه الساحل أو الشمال الشرقى.

وأوضح خلال حواره ببرنامج "مصر النهاردة" المذاع عبر الفضائية المصرية الأولى، أن العملية الشاملة مستمرة حتى يتم القضاء تمامًا على البؤر الإرهابية وتأمين جميع الاتجاهات الاستراتيجية، بالإضافة لإجراءات التنمية والتطوير بالتوازى مع العملية الشاملة.
وأشار إلى أن هناك دعم خارجى للجماعات الإرهابية سواء بالتمويل المادى أو المعلوماتى أو الأسلحة المتقدمة، وبرز ذلك خلال عمليات الضبط، بالإضافة للمعدات المتقدمة، بالإضافة لبعض الجهات التى تيسر انتقال العناصر الإرهابية للبلاد لزعزعة الاستقرار.
وأكد أن القوات المسلحة ملتزمة بالضوابط والمعايير المتعلقة بالمدنيين، والحفاظ على الضوابط والقواعد المتعلقة بحقوق الإنسان، وتوفير الحماية الكاملة للمدنيين فى كافة المناطق التى تشهد عمليات أمنية مع الالتزام الدقيق بقواعد الاشتباك المعمول بها دوليا، بجانب التنسيق الكامل مع باقى مؤسسات الدولة لتوفير المواد الغذائية والتموينية والخدمات الصحية والاجتماعية لرفع كفاءة المشاءات الإدارية التى تخدم أهالى سيناء.

وأوضح أن القوات تتحرى الدقة تمامًا عن البؤر الإرهابية قبل استهدافها، من تواجد مدنين من عدمه، وبعد التأكد من خلوها من المدنيين، يتم مهاجمة البؤر الإرهابية، أما اشتراك القوات الجوية فيستهدف المناطق خارج التجمعات السكانية لعدم الإضرار بأى فرد أو منشأة مدنية.
وذكر خلال حواره، أن الجيش يعمل على إحكام السيطرة الكاملة لعودة الحياة لطبيعتها للمدنيين بسيناء، مع استمرار وزارة الداخلية فى تقديم الخدمات والتيسيرات لأبناء شمال سيناء وتوجيه كافة أوجه الرعاية لهم، مؤكدًا أن غالبية المناطق بوسط وشمال سيناء تم تطهيرها، والشرطة المدينة تتواجد لفرض السيطرة الكاملة وإعادة الحياة لطبيعتها وتخليص المدنيين من شبح الإرهاب ومن شبح استخدامهم كدروع بشرية.
وأوضح أنه هناك 12 رقم تيلفونى لتلقى بلاغات المدنيين ضد الإرهابيين، قائلًا :"هناك دعم معنوى هائل من أهالى سيناء منذ بدء العملية الشاملة، وتحصلنا على كم هائل من المعلومات وازداد هذا الدعم مع تطهير المناطق من البؤر الإرهابية، ونشكر أهالى سيناء على الدعم اللا محدود للقوات المسلحة من خلال المعلومات".
وقال العقيد أركان حرب تامر الرفاعى المتحدث العسكرى للقوات المسلحة المصرية، إن الأنفاق تهدد أمن مصر القومى، وتم إتخاذ العديد من الإجراءات، وخلال السنوات السابقة تم اكتشاف أكثر من 3 آلاف فتحة نفق على الشريط الحدودى.

وأشار خلال حواره ببرنامج "مصر النهاردة" المذاع عبر الفضائية المصرية الأولى، إلى أنه صدر قرار من مجلس الوزراء بإقامة المنطقة العازلة بعمق 5 كيلو متر على الشريط الحدودى لشمال سيناء، وتم التعامل على مراحل مختلفة منذ صدور القرار، وجارى استكمال المنطقة العازلة، مع ترك الوقت للأهالى بما ييسر إجراءات انتقالهم لمناطق اخرى، وبالتنسيق قامت محافظة شمال بصرف أكثر من مليار و380 مليون جنيه مصرى تعويضات للأهالى للبحث عن سكن بديل أو توفير سكن بديل للأهالى الذى ينتقلون من المنطقة الحدودية.

كما أشار إلى أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة قامت بإنشاء مدينة رفح الجديدة بإجمالى 10 آلاف وحدة سكنية لأهالى مدينة رفح، وتم الانتهاء من إخلاء جزء كبير من مدينة رفح، وعمليات الإخلاء تتم على مراحل، لافتًا إلى أن بعض الأنفاق كان يمتد طولها لأكثر من 3 كيلو، والمنطقة العازلة ستكون على عمق 5 كيلو مترات.
أكد العقيد أركان حرب تامر الرفاعى المتحدث العسكرى للقوات المسلحة المصرية، عودة الحياة الطبيعية لمعظم المناطق والقرى بشمال سيناء، وانتظام الدراسة وإعادة فتح الطريق الساحلى وتحرر السكان من شبح الإرهاب، موضحًا ان التخطيط الجيد ودقة معلومات الأجهزة الأمنية والاستخبارات وتعاون أهلى سيناء أبرز أسباب نجاح العملية الشاملة "سيناء 2018".
وقال، خلال حواره ببرنامج "مصر النهاردة" المذاع عبر الفضائية المصرية الأولى، إن العملية الشاملة سيناء 2018، استهدفت تطهير المناطق ووسط وشمال سيناء، وملاحقة البؤر الإرهابية بالدلتا والظهير الصحراوى، مع تعزيز قدرات التأمين الشاملة للحدود الخارجية للدولة ومجابهة أى عمليات تسلل، وتأمين الأهداف الحيوية والإستراتيجية داخل الدولة المصرية، مع تأمين مصادر الثروات بالمياه الإقليمية والاقتصادية المصرية مع تقديم الدعم المباشر للقوات، ومنع تسلل اى عناصر إرهابية عبر البحر المتوسط او الأحمر، وتجهيز احتياطيات للتدخل السريع للتعامل الفورى مع المواقف الطارئة.
وأشار إلى أن القوات المشاركة فى العملية الشاملة عبارة عن عناصر ذات تدريب وتسليح خاص فى مجابهة الإرهاب من الصاعقة والمظلات، بالإضافة لعناصر من الشرطة المدنية.
وذكر أنه تم تنفيذ خطة تأهيل نفسى ومعنوى للقوات المشاركة فى العملية الشاملة، ترتكز على عقدية القوات المسلحة، وهى "إما النصر أو الشهادة فى سبيل أمن واستقرار الوطنى"، كما يوجد مخطط للتعامل مع أنفاق الشريط الحدودى، مع رفع جاهزية المنشآت والوحدات الإدارية والخدمية الخاصة بمحافظة شمال سيناء، من مخابز ومستشفيات ومواد تموينية، وتوفير كافة الإمدادات والاحتياجات اليومية.
وقال إن القيادة السياسة وجهت بالارتقاء بالأوضاع الاجتماعية لأهالى شمال سيناء، مع إرساء عدد كبير من المشروعات التنموية فى جميع المجالات، وتم تكليف الهيئة الهندسية للجيش بتنفيذ 310 مشروعات بتكلفة قدرها 195 مليار جنيه، وتم الانتهاء من تنفيذ 145 مشروعا وجارى تنفيذ 165 مشروعا آخر، أبرزها المزارع السمكية والبحيرة الصناعية والمنطقة الصناعية ببورسعيد، بالإضافة لتنفيذ 9 طرق بإجمالى أطوال 460 كيلو، بالإضافة لـ15 طريقا بإجمالى أطوال 1462 كيلو مترا جارى تنفيذها الآن، ليصل الإجمالى لـ1922 كيلو مترا من الطرق فى شبه جزيرة سيناء.
وعن أبرز المشروعات فى سيناء، قال إن الهيئة الهندسية مكلفة بإنشاء 81 وحدة سكنية و400 بيت بدوى، وتنفيذ 15 مستشفى ووحدة صحية ومخزن أدوية، وجارى رفع كفاءة 6 مستشفيات أبرزها مستشفى رفح.
وفيما يتعلق بالتعليم، قال إن جارى تنفيذ 53 مدرسة وجامعة ومعهد وإدارة تعليمية، تم الانتهاء من 45 مشروع منها، مشيرًا إلى أنه يوجد العديد من المشروعات التنموية الأخرى التى تعكف عليها الهيئة الهندسية، موضحًا أن الهيئة الهندسية مكلفة بتنفيذ المشروعات فى شبه جزيرة سيناء بالتعاون مع القطاع الخاص والشركات المدنية، سواء فى شبه الجزيرة أو داخل المحافظات المصرية الأخرى.
وأوضح أن قوات حرس الحدود متواجدة فى المناطق الحدودية ويتم تنفيذ دوريات وكمائن على كافة الطرق، لمنع أى تهريب أو تسلسل أو التنقيب عن الذهب والمعادن بالمناطق الحدودية، كما تقوم القوات الجوية باستطلاعات مسلحة، بجانب تأمين القوات البحرية بتأمين السواحل لمنع أى عمليات تسلل أو تهريب عبر البحر، كما يتم تأمين الأهداف الاقتصادية للدولة المصرية المتواجدة بالمياه الإقليمية فى البحر المتوسط والأحمر.
وعن المناورات المشتركة للجيش المصرى، قال: "نفذنا منذ بدء العملية الشاملة 17 تدريبا مشتركا، بينها 4 تدريبات مع الجانب الفرنسى و4 أخرى مع بريطانيا وقبرص واليونان وأسبانيا وأمريكا، بالإضافة لـ3 تدريبات مع السعودية والإمارات والبحرين و5 تدريبات عابرة فى البحرين المتوسط والأحمر، بجانب مناورة النجم الساطع، بهدف تبادل الخبرات وتنمية قدرات العناصر المشاركة على مسارح العمليات المختلفة لتأمين الاماكن الحيوية ومواجهة التهديدات الإرهابية، وهذه التدريبات تؤكد الشراكة مع الدولة الصديقة والشقيقة".
وأضاف، أن هناك أبواقًا إعلامية مناهضة للدولة وتابعة للتنظيمات الإرهابية، تعمل على تحفيز الجماعات الإرهابية على قتال الجيش والشرطة، مضيفًا: "نتواصل مع كافة وسائل الإعلام للرد على الشائعات المغرضة، وتوضيح الحقائق ووضع وسائل الإعلام فى الصورة الحقيقية بكل شفافية ومصداقية عن الأوضاع وخاصة فى شبه جزيرة سيناء، وهناك إيجابية لاستقبال الرأى العام لكل البيانات العسكرية التى يتم إصدارها، ونحن نطالب وسائل الإعلام الرجوع المصادر الرسمية لتجنب أى معلومات مغلوطة قد تضر بسير العمليات".

اختتام فعاليات المؤتمر الدولى الطبى الخامس لطب الطوارئ

القوات المسلحة في
إختتمت في يوم 14 أكتوبر فعاليات المؤتمر الدولى الخامس لطب الطوارئ والإصابات والحوادث الجسيمة الذى نظمته مستشفى الطوارئ والحوادث بالمجمع الطبى للقوات المسلحة بالجلاء ، تحت رعاية الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى ، والذى يأتى فى إطار الخطة القومية للدولة للإهتمام بطب الطوارىء والحوادث والتقليل من الآثار المترتبة على إرتفاع معدلات الحوادث والإصابات المختلفة ، وبإشراف مجموعة من الخبراء الدوليين فى ذلك المجال .

تناول المؤتمر الذى عقد على مدار اليومين الماضيين العديد من الجلسات العلمية والمحاضرات وورش العمل التدريبية للجراحين وشباب الأطباء والتمريض والمسعفين ، وبمشاركة عدد من الخبراء والأطباء الأجانب وعدد من الأطباء والممرضين والمسعفين بمستشفيات القوات المسلحة ووزارة الصحة والجامعات المصرية .

بدأت الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر بعرض فيلم تسجيلى عن تطور المنظومة العلاجية فى مصر والإمكانات الطبية المتميزة التى زودت بها مستشفى الطوارئ والحوادث بالمجمع الطبى بالجلاء لإستقبال وعلاج الحالات المختلفة .
وألقى الدكتور جوردون مايلز رئيس قسم الطوارئ فى الجامعة الملكية البريطانية كلمة وجه خلالها الشكر إلى القائمين على تنظيم المؤتمر لما قدموه من دعم علمى مكثف أدى إلى تعظيم الإستفادة لجميع المشاركين معرباً عن إمتنانه لما أدى إليه التدريب والعمل بروح الفريق الجماعى لدعم القدرات الطبية والعلمية .

ونقل مدير إدارة الخدمات الطبية تحيات القيادة العامة للقوات المسلحة لكافة المشاركين والمنظمين للمؤتمر ، مؤكداً حرص القوات المسلحة على التعاون مع مختلف أجهزة ومؤسسات الدولة للإرتقاء بالمنظومة الطبية والعلاجية والخدمية المقدمة للمواطن المصرى .

كما شملت فاعليات المؤتمر تنظيم مسابقة بين المشاركين من كافة المستشفيات والمراكز الطبية فى كيفيه التعامل مع الحوادث والإصابات الجسيمة بهدف توحيد المفاهيم وتبادل الخبرات والدروس المستفادة حول دور الأنظمة الطبية والبروتوكولات المتعارف عليها دولياً فى مجال طب الطوارئ .

حضر المؤتمر نخبة من الخبراء الدوليين ومستشارى وأساتذة طب الحوادث بالقوات المسلحة ووزارة الصحة والجامعات المصرية .

ختام دورات الدارسين الوافدين بالمنشآت والمعاهد التعليمية بالقوات المسلحة
القوات المسلحة في
احتفلت القوات المسلحة في 14 أكتوبر 2018 بتخرج 7 دورات لكوادر الدارسين الوافدين من (38) دولة إفريقية بواقع (147) وافد بعد أن أتموا دوراتهم التدريبية داخل المنشآت والمعاهد التعليمية بالقوات المسلحة المصرية .

وألقى رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة كلمة إستعرض خلالها أنشطة ومجالات التعاون فى إعداد وتأهيل الدارسين الوافدين من الدول الإفريقية الصديقة والشقيقة ، بالتنسيق مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية ، وأشار إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على توفير كافة الإمكانات اللازمة لزيادة آفاق التعاون العسكرى مع الدول الصديقة والشقيقة ، ونقل وتبادل الخبرات التخصصية فى العديد من المجالات ، أعقب ذلك عرض فيلم تسجيلى أعدته إدارة الشئون المعنوية تضمن مراحل الإعداد والتنفيذ للدورات المختلفة بدءاً من إستقبال الدارسين ، مروراً بالتخصصات المختلفة التى تم التدريب عليها نظرياً وعملياً وفقاً لأحدث التكتيكات والنظم التعليمية داخل المنشآت والمراكز التدريبية بالقوات المسلحة .

وقدم أقدم الدارسين الوافدين الشكر والإمتنان للقوات المسلحة المصرية لما لمسوه من رعاية وإهتمام وما إكتسبوه من علوم وخبرات داخل المنشآت والمعاهد التعليمية والتى تعينهم على الوفاء بمهامهم فى خدمة شعوبهم وأوطانهم .

من جانبه أشاد السفير حمدى سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية بالتعاون المثمر بين القوات المسلحة ووزارة الخارجية ممثلة فى الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية فى تعزيز الجهود السياسية والدبلوماسية المصرية لدعم شعوب ودول القارة الإفريقية وإعداد وتأهيل الكوادر البشرية القادرة على دعم جهود البناء والتنمية فى العديد من المجالات.

القوات المسلحة تستضيف خبراء فى العمود الفقرى
القوات المسلحة في
يستضيف مركز الطب الطبيعى والتأهيلى وعلاج الروماتيزم للقوات المسلحة بالعجوزة ، الأستاذ الدكتور/ تامر الباز خبير علاج آلام العمود الفقرى والرقبة بأمريكا خلال الفترة من 19 وحتى 28 أكتوبر الحالى .
كما يستضيف المجمع الطبى للقوات المسلحه بكوبرى القبة ، الأستاذ الدكتور / مايكل هافنز خبير مناظير القنوات المرارية والأمعاء الدقيقة وإستئصال أورام الجهاز الهضمى بالمنظار بالنمسا فى الفترة من 25 وحتى 28 أكتوبرالحالى ويستضيف المجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى الأستاذ الدكتور / كريم بودجيما خبير جراحة وزراعة الكبد والبنكرياس والقنوات المرارية بفرنسا وذلك فى الفترة من 31 أكتوبر وحتى 4 نوفمبر القادم.

و تستقبل المستشفيات حالياً الحالات التى ترغب فى العرض على الخبراء بالعيادات التحضيرية يومياً عدا العطلات الرسمية .

مصر وروسيا تجريان التدريب المشترك حماة الصداقة -3
القوات المسلحة في
وصلت يوم 15 أكتوبر عناصر من قوات الإنزال الجوى الروسية إلى مصر ، حيث تجرى عناصر من وحدات المظلات المصرية والروسية فعاليات التدريب المشترك (حماة الصداقة -3) والذى تستضيفه جمهورية مصر العربية حالياً حتى 26 أكتوبر الجارى بمنطقة التدريبات الخاصة بقيادة وحدات المظلات .

واشتمل التدريب المشترك على العديد من الأنشطة والفعاليات والتى تتضمن تبادل الخبرات التدريبية لمهام الوحدات الخاصة ، وتنفيذ العديد من أشكال الرمايات الغير نمطية ، والتدريب على أعمال قتال القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب وفقاً لأرقى النظم التدريبية الحديثة ، كذلك تنفيذ أعمال الإسقاط للأفراد والمعدات والمركبات لعناصر مشتركة من الجانبين .

وقد تم الإعداد والتخطيط الجيد لتنفيذ الأنشطة والأهداف التدريبية المخططة ، بما يساهم فى خلق بيئة غنية بالمهارات والتكتيكات الحديثة لتحقيق أقصى إستفادة ممكنة من التدريب بالشكل الذى يؤدى إلى تخطيط وإدارة العمليات بكفاءة عالية لتوحيد المفاهيم بين القوات المشاركة .

يأتى التدريب فى إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والروسية ، وجدير بالذكر أن بداية إنطلاق تدريب حماة الصداقة لأول مرة كان عام 2016 بجمهورية مصر العربية ، ثم نفذ بدولة روسيا عام 2017، والذى يعكس عمق علاقات الشراكة والتعاون الإستراتيجى لكلا البلدين الصديقين فى العديد من المجالات .

وزير الدفاع يلتقي نظيره القبرصي
القوات المسلحة في
التقى يوم 15 أكتوبر الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، سافاس أنجليديس وزير دفاع جمهورية قبرص والوفد المرافق له الذى يزور مصر حالياً ، حيث أجريت له مراسم إستقبال رسمية بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع وعزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطنى لكلا البلدين .

تناول اللقاء آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية ، وتنسيق الجهود لمواجهة التحديات المشتركة وإرساء دعائم الأمن والإستقرار بالمنطقة ، كما تم بحث عدد من الملفات والموضوعات ذات الصلة بمجالات التعاون العسكرى والتدريبات المشتركة وتبادل الخبرات فى العديد من المجالات .

من جانبه أكد القائد العام على عمق الروابط الراسخة التى تجمع بين مصر وقبرص معرباً عن تطلعه أن تشهد المرحلة القادمة مزيداً من التعاون المشترك .

وأشاد وزير الدفاع القبرصى بالتطور المستمر فى العلاقات العسكرية المصرية القبرصية وما شهده التعاون الثنائى بين البلدين فى العديد من المجالات .
حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة والسفير القبرصى بالقاهرة .

افتتاح أربعة مدارس جديدة بشمال ووسط سيناء
القوات المسلحة في
إفتتح يوم 18 أكتوبر قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب أربعة مدارس للتعليم الأساسى لخدمة عدد من التجمعات البدوية والقرى النائية بنطاق مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء شملت مدرسة الشهيد العميد أ ح أحمد محمد عبدالله الكفراوى بقرية أل جرير ، ومدرسة الشهيد الرقيب أول / أحمد رضا عبدالحكيم ناصف بقرية الروضة ، والتى أقامتها القوات المسلحة بالتعاون مع عدد من مؤسسات المجتمع المدنى .

وتضم كل مدرسة عدد 8 فصول تعليمية للتعليم الأساسى مزودة بكافة الأنشطة التعليمية والخدمية من ملاعب رياضية مجهزة وقاعة للحاسب الآلى ومكتبة ومعامل وغرف للأنشطة المدرسية والمكاتب الإدارية وإستراحة للمعلمين المغتربين مجهزة بكافة الأجهزة ومتطلبات الإعاشة المتكاملة ، حيث تعد نموذج للمدرسة المطورة القادرة على تقديم منظومة تعليمية تتناسب مع الجهود الطموحة لتطوير التعليم وخلق أجيال جديدة قادرة على إستيعاب متغيرات العصر والإرتقاء بالطبيعة الديموجرافية فى تلك المناطق .

من جانبه نقل قائد قوات شرق القناة تحية وتقدير السيد الفريق أول / محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى إلى أعضاء هيئة التدريس وعدد من شيوخ القبائل والعواقل بمحافظة شمال سيناء ، مؤكداً حرص القوات المسلحة على توفير كافة الإمكانات المتاحة لدعم مقومات التنمية الحضارية لخدمة أبناء سيناء .

كما شملت الإفتتاحات الجديدة مدرستين للتعليم الأساسى بمركز ومدينة نخل بوسط سيناء هما مدرسة الشهيد النقيب / وليد عاطف عبد العال صديق بقرية أبوصوان والتى أقامتها قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب بالتعاون مع أحد المستثمرين ، ومدرسة الشهيد المقدم / محمود طلعت محمود بقرية وادى الحاج والتى تم تنفيذها بالتعاون مع جامعة القاهرة .

وأعرب أهالى تلك المناطق على إعتزازهم لجهود القوات المسلحة فى توفير الأمن والأمان للمواطنين وإقتلاع جذور التطرف والإرهاب بسيناء إلى جانب توفير الإحتياجات الأساسية والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لأبناءهم معربين عن تطلعهم للمزيد من الجهود نحو المضى قدماً لتحقيق ركائز التنمية الشاملة فى كافة ربوع سيناء .

حضر مراسم الإفتتاحات قائد الجيش الثالث الميدانى وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية وشيوخ وعواقل محافظة شمال سيناء .

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads