المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

أسواق الخضار في سوهاج خاوية| تجار: "مالناش ذنب".. الأهالي: "مش لاقين"

الثلاثاء 23/أكتوبر/2018 - 09:08 م
أسواق الخضروات في
أسواق الخضروات في سوهاج
طباعة
أيمن الجرادي
يعيش الكثير من محدودي الدخل في محافظة سوهاج، بجميع قراها ومدنها حالة من الشقاء والصراع مع أسواق الخضروات لتلبية احتياجات أسرهم البسيطة في ظل موجة من الغلاء والارتفاع الجنوني في أسعار السلع الأساسية التي لا يمكن أن يستغنى عنها المنزل.
تشهد أسواق الخضروات في سوهاج ارتفاع في السلع الغذائية وزيادات في الأسعار بشكل جنوني وخاصة فى البقوليات والألبان والخضر.

أسواق الخضروات في سوهاج .. بوابة المواطن تسأل
أسواق الخضار في سوهاج

يقول "سليم محمود" موظف، أنه ارتفاع الأسعار في الفترة الأخيرة تم بصورة مبالغ فيها ولا يستطيع غالبية الشعب المصري تحملها خاصة في ظل عدم زيادة المرتبات، ومن ليس لديه دخل ثابت.

وعدد سليم محمود أسباب ارتفاع الأسعار قائلاً "غياب الرقابة الحكومية عن أسواق الفاكهة في سوهاج وعدم محاسبة التجار في حالة تحكمهم في الأسعار بالإضافة إلى جشعهم ورغبتهم في تحقيق أكبر مكسب".

في جرجا تبدو المسألة أصعب، حيث يقول "محمد مكي"، أن سبب الارتفاع الجنوني في الأسعار بمختلف السلع الرئيسية أدى إلى احتقان في الشارع الجرجاوي مما أصاب المواطنين بالقلق والغضب، حيث تعتبر الأسعار في الخضروات والفاكهة واللحوم والدواجن والسلع الرئيسية هي العامل الرئيسي في بيت كل المواطنين وهي الأساس الذي يقيم به المواطن أداء الحكومة.
أسواق الخضار في سوهاج
فيما يقول "سامح أحمد" موظف ـ أن مرتبه لم يتجاوز 1800 جنيه ولديه 4 ابناء بجانب زوجته وأن مرتبه لا يكفي حتى النصف الاول من الشهر بسبب الارتفاع الملحوظ في أسعار الخضراوات والسلع الغذائية وارتفاع أسعار فواتير الكهرباء ويقول أيضا أنه لا يستطيع شراء الخضروات والفاكهة التي أصبحت شكلا من أشكال الترف بالنسبة لهم بخلاف الماضي.

أما "حمدي علي" والذي يعمل نجار، يقول "أسعار الخضروات في ارتفاع دائم فسعر كيلو الطماطم في ارتفاع دائم وأيضا البطاطس وجميع السلع غالية ومش عارفين ناكل ايه، يا ريت الحكومة تلقس نظرة على المواطن البسيط.
أما العامل "حسن مصطفى" عامل، يقول "إحنا مش عارفين نأكل عيالنا كويس، وكل يوم الأسعار في الخضروات اللي بنطهي منها بتزيد مش بتنزل ومحدش عارف مين السبب والحكومة عاجزه عن ضبط الأسعار بالسوق.
أسواق الخضار في سوهاج
أما "عبدالرحيم محمد" فيؤكد على ضيق حاله قائلاً "أنا راجل على باب الله يعني يوم فيه وعشرة لأ وكل يوم نشوف الطماطم والبطاطس والبامية دون شراءها، كل حاجة غالية، ياريت كل مسؤول يخلي عنده رحمو ويبص للناس الغلابة".

أما هبة علي والتي تعمل موظفة فتقول "إحنا شايفين إن الأسعار بقت نار على الآخر كل حاجة غالية أبسط حاجة سعرها مرتفع جدا، خصوصا كل بيت فيه على الأقل خمس أفراد والمرتبات مش بتكفي والخضروات ولعت نار".

أما تاجر الجملة "محمود حافظ" يؤكد أن بائعي السلع ليسوا السبب في ارتفاع الأسعار بهذا الشكل الجنوني، وإنما ترتفع بسبب تزايد الإقبال عليها وقلة المعروض منها بالاضافة إلى جشع التجار الكبار الذين يتحكمون في الأسعار لصالحهم وعدم السيطرة وغياب التشريعات والقوانين التي تحمي المستهلك من جشع التجار ويبيعون بالأسعار المرتفعة ويتركون لنا الاحتكاك المباشر مع المستهلك الذي يتهمنا بالجشع والاستغلال رغم أننا ضحايا مثلهم حيث يقل هامش الربح كلما ارتفعت الأسعار.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تعتقد أن السينما المصرية شوهت سيرة النبي ؟

هل تعتقد أن السينما المصرية شوهت سيرة النبي ؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads