المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

السيسي في أسبوع .. نشاط بدأ فجرا بالزي العسكري والختام برقية عزاء لعاهل الأردن

الجمعة 26/أكتوبر/2018 - 01:00 ص
وسيم عفيفي
طباعة
نشاط مكثف قام به الرئيس عبدالفتاح السيسي في أسبوع خلال الفترة من 19 إلى 25 أكتوبر، وبرزت جولة الرئيس عبدالفتاح السيسي في مشروع مستقبل مصر فجرا على قائمة اهتمامات الصحف.

السيسي في أسبوع .. تفقد قاعدة جوية ومشروع مستقبل مصر

السيسي في أسبوع ..
تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي فجر الجمعة 19 أكتوبر إحدى القواعد الجوية المصرية و"مشروع مستقبل مصر، وفقاً لتصريح السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.

وأظهر الفيديو تفقد الرئيس السيسس مشروع مستقبل مصر، كما ظهر الرئيس بالزى العسكرى، خلال تفقده القاعدة الجوية، حيث ارتدى اللباس الخاص بالقوات الجوية المصرية،  وتفقد المشروع بطائرة هليكوبتر.

وتعد هذه المرة السادسة التي يرتدى فيها الرئيس السيسي الزى العسكرس، منذ ترك منصبه وزيراً للدفاع وانتُخب رئيساً للجمهورية.

السيسي في أسبوع .. اتصال مع العاهل السعودي
السيسي في أسبوع ..
صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أجري اتصالا هاتفيا مساء 19 أكتوبر ، بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأوضح المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، أن الاتصال تضمن بحث سبل تعزيز التعاون الثنائى بين البلدين فى مختلف المجالات اتساقا مع ما يجمعهما من علاقات تاريخية واستراتيجية ممتدة ومتميزة.

كما تم التشاور وتبادل وجهات النظر حول آخر التطورات الخاصة بعدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسبل تنسيق الجهود المشتركة في هذا الإطار على نحو يحقق الاستقرار في المنطقة ومصالح الشعبين الشقيقين.

السيسي في أسبوع .. اتصال مع رئيس تنزانيا
السيسي في أسبوع ..
تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى في 21 أكتوبر اتصالاً هاتفياً من الرئيس التنزانى جون ماجوفولى.
وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن رئيس تنزانيا أعرب خلال الاتصال عن تقديره للعلاقات التاريخية التي تجمع بين مصر وتنزانيا، مثمناً مستوى العلاقات الثنائية بينهما، خاصة ما يتعلق بالتعاون الاقتصادي والتبادل التجاري، ومشيداً في هذا الصدد بالاستثمارات المصرية في تنزانيا، في ضوء رسو عطاء تصميم وتشييد سد "ستيجلر جورج" في حوض نهر "روفيجي" في تنزانيا على شركة المقاولون العرب المصرية، وهو المشروع الذي تعتبره الحكومة التنزانية من أهم المشروعات القومية لتوليد الكهرباء.

ومن جانبه أعرب الرئيس السيسى، عن اعتزاز مصر بما يربطها بتنزانيا من أواصر أخوة وصداقة وتعاون، مرحباً في هذا الصدد برسو عطاء سد "ستيجلر جورج" على شركة مصرية، ومؤكداً تطلع مصر لتعزيز العلاقات مع تنزانيا في مختلف المجالات في ضوء المقومات الاقتصادية الكبيرة بالبلدين، في ضوء حرص مصر الدائم على دعم جهود التنمية في دول حوض النيل الشقيقة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس "ماجوفولي" وجه الدعوة للرئيس لوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء السد التنزاني، معرباً عن تطلعه لأن يضع الرئيس مشروع إنشاء السد تحت إشرافه أسوة بالمشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر، وهو ما رحب به الرئيس مؤكداً أن بناء السد سيتم على نحو تفتخر به مصر وتنزانيا والقارة الأفريقية، وسيمثل نموذجاً يحتذى به للتعاون بين الأشقاء الأفارقة.

السيسي في أسبوع .. لقاء مع وزير الخارجية اللبناني
السيسي في أسبوع ..
استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، في 22 أكتوبر جبران باسيل، وزير الخارجية والمغتربين اللبناني، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وسفير لبنان بالقاهرة.

وصرح السفير بسام راضي، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن وزير خارجية لبنان سلّم الرئيس رسالة من الرئيس اللبناني ميشال عون، تضمنت دعوة للرئيس للمشاركة في القمة الاقتصادية العربية المقرر عقدها ببيروت في يناير المقبل.

كما تضمنت الرسالة تأكيد حرص الرئيس اللبناني على تعزيز العلاقات المتميزة التي تجمع بين مصر ولبنان في جميع المجالات، وتطلعه لمواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين إزاء مختلف التحديات التي تواجه الوطن العربي في المرحلة الراهنة.

وأوضح وزير خارجية لبنان، أن التطورات على الساحة السياسية اللبنانية تسير بشكل إيجابي نحو تأليف حكومة تتمتع بمعايير العدالة والتمثيل الصحيح وبحيث تكون حكومة وحدة وطنية تضم الجميع ولا تستثنى أحدًا.

وأضاف المُتحدث الرسمي، أن الرئيس رحب بوزير خارجية لبنان، وطلب نقل تحياته إلى الرئيس ميشال عون، مُرحبًا بالدعوة الموجهة له لحضور القمة العربية الاقتصادية ببيروت، ومؤكدًا خصوصية العلاقات التاريخية المتميزة التي تربط بين البلدين على المستويين الرسمي والشعبي.

كما رحب الرئيس السيسي، بجهود تشكيل الحكومة في لبنان، متمنيًا تتويج هذه الجهود بالنجاح في أقرب فرصة ليتسنى تعزيز الوحدة الوطنية اللبنانية واستقرار لبنان، ومؤكدًا في هذا الصدد مواصلة مصر تقديم دعمها الكامل للشعب اللبناني الشقيق ولجهود الحفاظ على التعايش والتكامل بين مختلف مكوناته.

وذكر السفير بسام راضي، أن اللقاء تطرق إلى عدد من الموضوعات المتعلقة بسبل الارتقاء بالعلاقات المصرية اللبنانية خلال الفترة المقبلة، خاصة على صعيد التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والتجارة والاستثمار، فضلًا عن التباحث حول بعض القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

السيسي في أسبوع .. تسلم أوراق 21 سفيرًا جديدًا
السيسي في أسبوع ..
صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، تسلّم، صباح 22 أكتوبر ، أوراق اعتماد واحدٍ وعشرين سفيرًا جديدًا، وهم:
يوون يواتشول - سفير جمهورية كوريا.
بنجيران حاج مصطفي - سفير سلطنة بروناي دار السلام.
أكيليس ليديسما - سفير جمهورية الدومينيكان.
محمد حنيف بن عبدالرحمن - سفير دولة ماليزيا.
الدكتور انريكي اوسكار ريبيرو كريستينو - سفير جمهورية أوروجواي.
أسامة بن أحمد نقلي - سفير المملكة العربية السعودية.
راهول كولشيريشت - سفير جمهورية الهند.
إدوين فاسيين سيلى - سفير جمهورية ليبيريا.
جوزيف موم مجاك - سفير جمهورية جنوب السودان.
ماساكى نوكى - سفير دولة اليابان.
أزانو تاديسا أبراها - سفير جمهورية أثيوبيا.
ماتيا بريفولشيك - سفيرة جمهورية سلوفينيا.
بول اندرس باريدس بورتيلا - سفير جمهورية بيرو.
جيفري آدامز - سفير المملكة المتحدة.
توماس أنكر كريستنسن - سفير الدنمارك.
ميهاو رافاو وابيندا - سفير جمهورية بولندا.
محمد محق - سفير جمهورية أفغانستان.
أليخاندرو مندوسا جانتيس - سفير جمهورية بنما.
مورى فوفانا - سفير جمهورية سيراليون.
محمد لاشتر - سفير جمهورية نيكارجوا.
ورو جابى ورو سيجو - سفير جمهورية بنين.

وأضاف متحدث الرئاسة أن الرئيس السيسي رحب بالسفراء الجُدد، متمنيًا لهم التوفيق في مهامهم بالقاهرة.
وأكد خلال استقباله للسفراء الجدد حرص مصر على تعزيز العلاقات الثنائية مع دولهم في المجالات كافة، وذلك في إطار المصلحة المشتركة والاحترام المتبادل.

السيسي في أسبوع .. استقبال ممثلي أكثر من 40 شركة أمريكية
السيسي في أسبوع ..
استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى في 23 أكتوبر وفدًا من ممثلى أكثر من 40 من كبرى الشركات الأمريكية، وكذلك أعضاء مجلس الأعمال المصرى الأمريكى والغرفة التجارية الأمريكية بالقاهرة، وذلك بحضور وزراء الاستثمار والتعاون الدولى، والبترول والثروة المعدنية، والمالية، والصحة والسكان، والزراعة واستصلاح الأراضى، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتجارة والصناعة.

وقال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب بزيارة وفد رجال الأعمال الأمريكيين مؤكدًا حرص مصر على تشجيع الاستثمارات الأمريكية، وتذليل أى عقبات قد تواجهها، ومشيرًا إلى العلاقة الاستراتيجية التى تجمع البلدين والممتدة على مدار عقود، والتعاون القائم بينهما فى العديد من المجالات، وهو ما ساهم فى أن تأتى مصر فى المرتبة الأولى فى أفريقيا والثانية فى الشرق الأوسط فيما يتعلق بحجم الاستثمارات الأمريكية لهاتين المنطقتين.

وأوضح الرئيس السيسي فى هذا الإطار جهود الحكومة للإصلاح الاقتصادى وتشجيع الاستثمارات الأجنبية، مشيرًا إلى مشروعات تطوير البنية الأساسية فى مصر وإنشاء مناطق صناعية جديدة فى مقدمتها محور قناة السويس، وتطوير الموانئ، والطفرة التى شهدها قطاع الطاقة فى مصر ليصبح قادرًا على تلبية مختلف الاحتياجات، فضلًا عن تطوير البيئة التشريعية بما يساهم فى تيسير عملية الاستثمار فى مصر، وكذلك توفير العملة الأجنبية حيث ارتفع الاحتياطى المصرى من النقد الأجنبى لمستوى غير مسبوق.

وأكد السيسي، على أن علاقات مصر المتميزة مع دول المنطقة ومختلف دول العالم تمثل قيمة مضافة للاستثمارات الأجنبية فى مصر، خاصة وأن اتفاقيات التجارة الحرة مع العديد من دول المنطقة تساعد على ترويج المنتجات المصنعة فى مصر وتسهل نفاذها إلى أسواق تلك الدول خاصة الأفريقية، بالإضافة إلى ما تمثله مصر بتعدادها الذى يتجاوز 100 مليون نسمة من سوق كبير، فضلًا عن انخفاض تكلفة التشغيل فى مصر مقارنة بأغلب دول العالم.

وأشار الرئيس السيسي، إلى أنه بجانب خطة الحكومة لتوفير المناخ المواتى لجذب الاستثمارات، فهناك إرادة لدى مختلف فئات الشعب وكذا قيادات الدولة لدفع عملية التنمية، موضحًا بأن مصر تنعم بالاستقرار والأمن، ومؤكدًا أن هذا لا يرجع فقط لنجاح الأجهزة الأمنية فى أداء مهامها، بل أيضًا لقناعة الشعب المصرى بحتمية الحفاظ على الاستقرار والأمن لما فيه صالحه وصالح أبنائه والأجيال القادمة، وإيمانًا من المصريين بأن الإصلاح الاقتصادى رغم ما يكتنفه من صعوبات هو السبيل الوحيد لتحقيق التنمية والازدهار.

وأوضح السفير بسام راضى، أن ممثلى الشركات الأمريكية أعربوا عن سعادتهم بلقاء الرئيس، مشيرين إلى أن زيارتهم للقاهرة جاءت لتأكيد دعم مجتمع الأعمال الأمريكى للتنمية الاقتصادية والاستقرار فى مصر، فضلًا عن استكشاف آفاق الفرص الاستثمارية المتوفرة فى الأسواق المصرية، وسبل تعزيز التبادل التجارى بين البلدين، وأشادوا فى هذا الإطار بما تحققه مصر من إنجازات على مختلف الأصعدة، معربين عن حرصهم على تطوير التعاون مع مصر الدولة المحورية فى الشرق الأوسط.

وشهد اللقاء حوارًا مفتوحًا بين الرئيس والوزراء مع ممثلى الشركات الأمريكية، حيث أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول، ردًا على استفسار بشأن آفاق عملية تطوير قطاع الطاقة فى مصر خلال الفترة المقبلة، أن عملية إصلاح هذا القطاع شهدت خلال السنوات الأخيرة عدة تطورات من أهمها تحسين الإطار التعاقدى وتسهيل الإجراءات اللازمة لعمل الشركات الأجنبية فى مصر، بما يساهم فى تشجيعها على الاستثمار فى مصر مع ضمان تحقيق التوازن بين مصالح تلك الشركات والمصالح المصرية، وذلك بالتوازى مع تطوير برامج الحوكمة وتدريب الكوادر البشرية، فضلًا عن إصلاح منظومة الدعم على المحروقات والذى ساعد فى حد ذاته على ترشيد الاستهلاك وتحسين البنية الأساسية لقطاع الطاقة.

وأوضح وزير البترول، أن المرحلة الحالية تشهد الاستعداد لتحويل مصر إلى مركز إقليمى لنقل وتداول البترول والغاز والكهرباء، واستغلال ما تتمتع به مصر من علاقات متميزة مع دول الجوار، تمكنها لتصبح أحد المصادر الدائمة لتوفير الطاقة فى المنطقة خاصة لأوروبا.

وردًا على استفسار بشأن قدرة مصر على تطوير البنية الأساسية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمدفوعات الرقمية، أكد الرئيس السيسي، على أن الدولة تُنشئ قاعدة بيانات ستساهم فى إتاحة المعلومات سواء للجهات الرسمية أو الشركات التى تسعى للاستثمار فى مصر، فضلًا عن التوسع فى الميكنة بما يساهم فى تحسين الخدمات التى تقدمها الحكومة للمواطنين، وفى هذا الإطار أضاف وزير الاتصالات أن مشروع البطاقة الموحدة للمواطن يعد من أهم المشروعات التى تنفذها الدولة المصرية فى الوقت الحالى، فى إطار سياستها لتحقيق الشمول المالى.

وأضاف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أنه تم خلال اللقاء التطرق إلى جهود الحكومة لتطوير قطاع الصحة، وسبل توفير الخدمة الطبية لمختلف فئات الشعب، حيث أكد الرئيس أن الفترة الحالية تشهد التركيز على بناء الإنسان المصرى من خلال محورين أساسيين هما الصحة والتعليم، وذلك بجانب الإصلاح الإدارى والاستمرار فى عملية الإصلاح الاقتصادى، مشيرًا فى هذا الإطار إلى أن تمتع كل المواطنين المصريين بتأمين صحى جيد وشامل يعد من أهم أهداف الدولة التى تسعى لتحقيقها، وقد عملت الدولة إلى تنفيذ مجموعة من المبادرات التى تضمن تحسين جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، منها مبادرة القضاء على قوائم انتظار مرضى الحالات الطبية الحرجة، والمسح الشامل لفيروس سى والأمراض غير السارية، وعلاج من يتم الكشف عن إصابته بالفيروس لتصبح مصر خالية من هذا المرض. وفى هذا السياق أوضحت السيدة وزير الصحة أن الدولة تستهدف تطبيق منظومة للتأمين الصحى الشامل المستدام بشكل تدريجى، بحيث تتمكن توفير رعاية طبية لائقة للمواطنين، كما تسعى بالتعاون مع عدد من الشركات الأجنبية المتخصصة فى إقامة صناعات للأمصال واللقاحات والبلازما ومشتقات الدم وأدوية الأورام والأدوية الحيوية، وبما يساهم فى نقل وتوطين التكنولوجيا فى هذا المجال فى مصر.

وأضاف بسام راضى، أن الرئيس أكد فى ختام اللقاء أن الدولة المصرية ملتزمة بتوفير مختلف عوامل النجاح للشركات الأجنبية للاستثمار والعمل فى مصر، سواء بشكل منفرد أو من خلال الشراكة مع الحكومة.
كما وجه  الرئيس السيسي الدعوة لممثلى الشركات الأمريكية لزيارة المشروعات القومية الكبرى الجارى تنفيذها للتعرف بشكل مباشر وواقعى على حجم الإنجازات التى تحققت وآفاق التطوير الذى تشهده مصر فى مختلف المجالات وفرص الاستثمار المتاحة فى السوق المصرى.

السيسي في أسبوع .. استقبال لرئيس الوزراء البلغاري
السيسي في أسبوع ..
استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح 23 أكتوبر، بويكو بوريسوف رئيس وزراء بلغاريا، والذي يزور مصر لمدة يومين.

وصرح السفير بسام راضي، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس عقد جلسة مباحثات ثنائية مع رئيس الوزراء البلغاري، تلتها جلسة موسعة بحضور وفدي البلدين.

ورحب الرئيس بالضيف البلغاري في مصر، مشيدًا بالعلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين؛ والتي أكملت عامها التسعين في عام 2016، وتأسست على الثقة والاحترام المتبادل، والسعي لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وأوضح الرئيس السيسي، أن هذه الزيارة -التي تأتي بعد أقل من شهر من لقاء رئيس الوزراء البلغاري بنيويورك الشهر الماضي- تؤكد الإرادة السياسية القوية والحرص المتبادل على تعزيز مستوى العلاقات بين البلدين خلال الفترة المقبلة، في ضوء توفر آفاق متعددة للتعاون على كافة الأصعدة، ولاسيما أن مصر تعد من أكبر الشركاء التجاريين لبلغاريا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن رئيس الوزراء البلغاري أكد تطلع بلاده لتبادل الزيارات بين الجانبين على مستوى كبار المسؤولين، في ضوء رغبة بلغاريا في تطوير وتعزيز علاقاتها مع مصر، فضلًا عن كونها ركيزة أساسية لاستقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط.

وأكد رئيس الوزراء البلغاري، حرص بلغاريا على استمرار التنسيق والتشاور مع مصر لتطوير التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين، وخاصة التعاون الاقتصادي والتجاري، في ضوء التقدم الاقتصادي الملموس في مصر وما يتم إنجازه من مشروعات تنموية كبرى توفر فرصًا استثمارية متميزة للشركات البلغارية.

وذكر السفير بسام راضي، أنه تم خلال المباحثات استعراض سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين، وفرص تعزيز الاستثمارات بينهما، مبينًا أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة تضم الوزراء المختصين من الجانبين برئاسة وزيري الخارجية، على أن تنعقد أولى اجتماعاتها في مطلع العام المقبل.

وأكد "راضي"، أنه تم الاتفاق على الإسراع من تشكيل منتدى الأعمال المصري البلغاري، وذلك في ضوء الطفرة التي تشهدها حركة التجارة بين البلدين مع اقتراب الميزان التجاري من مليار يورو.

وشهدت المباحثات، استعراض عدد من الملفات ذات الصلة بالأوضاع الإقليمية، وسبل التوصل لحلول سياسية لأزمات المنطقة، وجرى التوافق على تكثيف التشاور السياسي والتنسيق بين البلدين في ضوء ما تشهده المنطقة من تزايد التحديات الأمنية، ولاسيما اتساع دائرة خطر الإرهاب وامتدادها من الشرق الأوسط إلى أوروبا والبلقان.

وأكد الرئيس السيسي، أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى حلول سلمية للصراعات القائمة بما يحفظ مفهوم وكيان الدولة الوطنية، ويعالج جذور مشكلة الإرهاب من خلال مقاربة شاملة تتضمن البعدين الاقتصادي والاجتماعي فضلاً عن المواجهة الأمنية والعسكرية.

وأضاف المتحدث الرسمي، أنه تم كذلك بحث ظاهرة الهجرة غير الشرعية، حيث أكد السيد الرئيس حرص مصر على مكافحة تلك الظاهرة، لافتًا إلى أن الجهود المصرية في هذا الصدد أسهمت في التصدي لانتقال اللاجئين عبر المتوسط بصفة عامة، مشددًا على أنه من خلال التوصل لحلول سياسية للأزمات التي تشهدها دول المنطقة، وإعادة الاستقرار والأمن إليها ستتم السيطرة على تلك الظاهرة إلى حد كبير.

وأشار الرئيس، إلى أهمية التعامل مع هذا الملف في إطار من تقاسم الأعباء والمسؤولية المشتركة بين جميع أعضاء المجتمع الدولي، موجهًا التحية إلى رئيس الوزراء البلغاري على الدور المهم الذي قامت به بلغاريا في أثناء رئاستها الناجحة للاتحاد الأوروبي خلال النصف الأول من العام الحالي.

وأعرب الرئيس، عن ثقته في أن بلغاريا ستستمر في دورها الفاعل والمتوازن داخل الاتحاد الأوروبي لتحقيق مصالح دول الجوار ومن بينها مصر.

السيسي في أسبوع .. شكر لحسين الجسمي في احتفالات أكتوبر
السيسي وحسين الجسمي
السيسي وحسين الجسمي
شكر الرئيس عبد الفتاح السيسى، الفنان الإماراتى حسين الجسمى، خلال أداء الأخير بعض الأغانى عن الدولة المصرية خلال الحفل الفنى بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لنصر أكتوبر .

وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسى، قائلا: "أنا بشكرك وبحييك وبحيى دولة الإمارات من خلالك.. كنت مستنى الفرصة اللى أشوفك فيها وأقول ليك كتر خيرك".


وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، شهد يوم 24 أكتوبر الحفل الفني بمناسبة الذكري الـ45 لنصر أكتوبر، بمركز المنارة الدولي للمؤتمرات في التجمع الخامس، بحضور الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقادة الأسلحة والأفرع الرئيسيّة للقوات المسلحة.

السيسي في أسبوع .. جولة إلى السودان
السيسي في أسبوع ..
أعرب الرئيس عبدالفتاح السيسى عن سعادته بزيارة الخرطوم، ووجه الشكر للرئيس عمر البشير والشعب السودانى الشقيق لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

وأكد الرئيس خلال مباحثاته الثنائية مع نظيره السوداني في 25 أكتوبر على ما يجمع بين الشعبين المصرى والسودانى من روابط ثقافية واجتماعية وطيدة ممتدة عبر التاريخ، مشيراً إلى اعتزاز مصر بعلاقاتها الاستراتيجية والتاريخية بالسودان، والحرص على تعزيز تلك العلاقات والارتقاء بمحاورها المختلفة لاسيما على الصعيد التنموي.

وثمن الرئيس نجاح اجتماعات لجان وآليات التعاون بين الوزارات من الجانبين، والاجتماعات التحضيرية للجنة الرئاسية، فى التوصل إلى قرارات واتفاقات تخدم مصالح الدولتين وشعب وادى النيل.

وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن المباحثات شهدت استعراض آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد الرئيس السيسى ترحيب مصر بجهود السودان فى تحقيق السلام والاستقرار فى جنوب السودان، معرباً عن دعم مصر لتلك الجهود واستعدادها لتوفير مختلف السبل للمساعدة فى تنفيذ اتفاق السلام الذى وقع برعاية الخرطوم.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيسين أكدا خلال المباحثات على استمرار التشاور بين البلدين فيما يخص القضايا الإقليمية، وفى المحافل الدولية، لا سيما وأن مصر ستتولى رئاسة الاتحاد الإفريقى خلال عام 2019، وأكدا أيضا الحرص على مواصلة التنسيق المكثف بينهما بما يسهم فى تحقيق مصالح البلدين المشتركة، فضلاً عن تعزيز التعاون على مختلف المستويات ودفع جهود التعاون بين دول المنطقة والقارة الإفريقية وتحقيق التنمية لما فيه مصلحة شعوبها.

وذكر السفير بسام راضى أن اجتماعات اللجنة الرئاسية المصرية السودانية المشتركة شهدت استعراض أوجه التعاون الثنائى بين البلدين، وذلك فى إطار تنفيذ وثيقة الشراكة الاستراتيجية التى تم التوقيع عليها بين البلدين فى 2016، حيث رحب الجانبان بالخطوات التى تم اتخاذها لتفعيل المشروعات الاستراتيجية الكبرى التى تم الاتفاق عليها بين البلدين، بما فيها مشروعات الربط الكهربائى وخطوط السكك الحديدية، وهى المشروعات التى من شأنها أن تحدث نقلة نوعية فى العلاقات بين مصر والسودان، وتشجع على تنفيذ المزيد من المشروعات الإنتاجية والخدمية المشتركة بين البلدين الشقيقين.

كما تشاور الجانبان حول سبل تعزيز التبادل التجارى والمشروعات التنموية والاستثمارية المشتركة بين البلدين، تحقيقاً للمنفعة المتبادلة بين الشعبين الشقيقين وتوفير المزيد من فرص العمل.

ورحب الجانبان بالاتفاقيات التى تم التوقيع عليها خلال أعمال اللجنة الرئاسية، مؤكدين أنها تشكل أرضية صلبة لتعزيز علاقات البلدين فى مجالات الرعاية الصحية والزراعة والتعليم والإعلام وغيرها من المجالات، لتمثل بذلك قيمة مضافة جديدة لما سبق وأن أبرمه البلدان من اتفاقيات فى مختلف المجالات، الأمر الذى يمهد الطريق أمام مستقبل العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين، ويشجع الأجيال القادمة نحو مزيد من الترابط والتكاتف سيراً على ذات النهج.

وقد أكد الرئيسان أن انعقاد الاجتماع الثانى للجنة الرئاسية المصرية السودانية المشتركة يعد بمثابة قاعدة انطلاق إضافية جديدة على صعيد تعزيز وترسيخ التعاون والتكامل بين البلدين، وتأكيداً للخط الصاعد فى العلاقات الثنائية والإرادة السياسية المتبادلة لتحقيق مصالح شعبى وادى النيل، والانطلاق بتلك العلاقات لآفاق أرحب ومجالات أوسع للتعاون البناء والمثمر، ويؤكد الثقة الآخذة فى التنامى بين البلدين.

وقال السفير بسام راضى إن الرئيس البشير أعرب خلال المباحثات عن ترحيبه وشعب السودان بزيارة الرئيس السيسى لبلده الثاني، وأشار إلى ما يربط الشعبين من مصير مشترك، وما يجمع البلدين من علاقات تاريخية وممتدة.

وأشاد البشير بالتطورات الإيجابية التى شهدتها تلك العلاقات خلال الفترة الأخيرة، وأكد حرص بلاده على تفعيل مختلف أطر التعاون المشترك مع مصر، واستثمار ما يتوفر لدى البلدين الشقيقين من إمكانات كبيرة لتحقيق مصالحهما المشتركة بما يمثل نموذجاً يحتذى به فى الترابط والتعاون.

وعقب انتهاء المباحثات وقع الرئيسان على البيان الختامى للدورة الثانية للجنة الرئاسية المصرية السودانية المشتركة.

السيسي في أسبوع .. عزاء لملك الأردن في ضحايا السيول
السيسي في أسبوع ..
أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى، اتصالا هاتفياً مساء 25 أكتوبر بالعاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى.
وأعرب الرئيس، عن خالص تعازيه للملك ولحكومة وشعب الأردن الشقيق فى ضحايا سيول منطقة البحر الميت، مؤكدا على تقديم مصر كل العون المطلوب وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة لمساعدة الاْردن الشقيق لتجاوز تلك المحنة.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads