المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

ماريا زاخاروفا .. المرأة الحديدية التي كسرت القواعد

الجمعة 26/أكتوبر/2018 - 04:40 م
دعاء جمال
طباعة
سياسية من الدرجة الأولى، استطاعت على الرغم من صغر عمرها أن تصبح المتحدثة باسم الخارجية الروسية إنها ماريا زاخاروفا.

حياتها..

ولدت ماريا زاخاروفا لأسرة من الدبلوماسيين وأمضت طفولتها في بكين، حيث كان يعمل والدها ووالدتها.

وتخرجت زاخاروفا من كلية الصحافة الدولية في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية (MGIMO) في مجال الاستشراق والصحافة عام 1998.

وتجيد زاخاروفا التحدث بطلاقة لكل من اللغة الإنجليزية والصينية إلى جانب لغتها الأم الروسية، حيث قامت بنشر دبلومتها من السفارة الروسية في بكين ونالت في عام 2013 شهادة الشرف الرئاسية.

خبرتها السياسية..

عملت ماريا في دائرة الصحافة والإعلام في وزارة الخارجية للاتحاد الروسي في الفترة بين الأعوام 2003 إلى 2005، و 2008 إلى 2011.

وخلال السنوات منذ 2005 وحتى 2008، عملت زاخاروفا كصحفية البعثة الروسية الدائمة للاتحاد الروسي لدى الأمم المتحدة في مدينة نيويورك.

وعملت زاخاروفا في الفترة من عام 2011 إلى 10 أغسطس 2015 في منصب نائب رئيس دائرة الإعلام والصحافة في وزارة خارجية الاتحاد الروسي، حيث كان من ضمن واجباتها تنظيم وإجراء الجلسات الخاصة بإسم وزارة الشؤون الخارجية كما كانت هي المتحدثة الرسمية بإسم الوزارة.

أكثر ما يميزها..

أما عن أكثر شئ يميزها، فاشتهرت زاخاروفا بمشاركتها العديدة في البرامج الحوارية السياسية على التلفزيون الروسي ومداومتها على التعليق على القضايا السياسية الحساسة في الشبكات الإجتماعية.

وتعد زاخاروفا أكثر شخصية دبلوماسية تم إنتشار مقولاتها، حيث إنها غالبا ما تعارض أراء ومواقف ماريا أراء جينيفر بساكي وهي الممثل الرسمي لوزارة الخارجية الولايات المتحدة الأمريكية قبل 31 مارس 2015.

أول إمرأة ..

وعام 2015، تم تعيين زاخاروفا بأمر من وزارة الشؤون الخارجية في منصب مدير إدارة الصحافة والإعلام، وبذلك تصبح أول امرأة في التاريخ تتولى هذا المنصب.

وعام 2016، تم اختيار زاخاروفا في قائمة BBC لأكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads