المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

هل صنع هتلر سيارة فلوكس فاجن.. ولماذا أطلق المصريون لقب الخنفساء؟

الخميس 08/نوفمبر/2018 - 05:10 م
سيارة فلوكس فاجن
سيارة فلوكس فاجن
طباعة
شيماء اليوسف
اكتسبت سيارة  فلوكس فاجن، أو الخنفساء أو البيتل، شهرة بالغة حول العالم منذ تصنيعها الذي تبعه انتشارا واسعا عبر الدول، وقد بلغ ما بيع منها في جميع أنحاء العالم أكثر من 21,5 مليون سيارة بدءا من عام 1939م، قبل أن يتوقف إنتاجها على متن عام 2003م، وقد تم اختيارها كسيارة القرن العشرين متفوقة على نظرائها في سوق السيارات، وقد تميزت هذه السيارة بالشعبية الدولية التي أفسحت لها مجال الانتشار. 
الخنفساء سيارة فلوكس
الخنفساء سيارة فلوكس فاجن
سيارة فلوكس فاجن لماذا عرفت بسيارة الشعب؟ 
الخنفساء سيارة فلوكس
الخنفساء سيارة فلوكس فاجن
عرفت السيارة فلوكس فاجن الخنفساء في الكثير من الدول العربية بأسماء عديدة، حيث يطلق عليها في دولتي لبنان وسوريا " الزحلفة" بينما في العراق والجزائر تسمى "دعسوقة" بينما في البلاد الغربية يطلق عليها اسماء مختلفة، فيطلق عليها الدنماركيون اسم الفقاعة، وتعرف بالسلحفاة في تركيا، أما في أندونسيا فيلقبوها بالضفدعة، وفوكسي في باكستان، وفولا في جنوب أفريقيا. 

تمثل سيارة فلوكس فاجن أو كما يسميها المصريون الخنفساء، قصة عشق عند المصريين، حيث يحتفظون بهياكلها إن تحطمت لسنوات طويلة بالرغم من الانتقادات التي تتعرض لها بسبب موديلها القديم، وشكلها الذي لا يتناسب مع سيارات العصر الحديث، غير أن المصريون لا يلتفتون إلى رخص سعرها فالبعض منهم يحتفظ بها كتحفة قديمة أو قد ورثها عن أحد أسرته. 
الخنفساء سيارة فلوكس
الخنفساء سيارة فلوكس فاجن
يبالغ المصريون عند بيع سيارة فلوكس فيجن، حيث يستعرضون مطالب عديدة، لإيمانهم الشديد بقيمتها الكبيرة التي تتعدى حدود الأسعار، التي تبدو في واقع الأمر رخيصة للغاية مقارنة بالسيارات الأخرى، كما تخضع الخنفساء، عند تسعيرها للعديد من المعايير المختلفة أهم هذه المعايير الاحتفاظ بالأجزاء الأصلية للسيارة، إلى جانب صيانتها الدورية، إضافة إلى مجموعة الإضافات التي تضفي عليها روح العصر الحديث، والجدير بالذكر أن عامل العاطفة يدخل كأحد الجوانب المؤثرة في تسعير السيارة. 


عرف بين الكثير من الناس أن سيارة فوكس فاجن، صنعت بأمر من النازي أودلف هتلر، وهو من الناحية التاريخية صحيح، باعتبار أن هتلر رغب في أن تكون لكل أسرة ألمانية سيارة أو بزاوية أخرى أن تستطيع العائلات الألمانية القدرة على امتلاك سيارة، ومن الشائع أن هتلر طلب من فيرديناند بورشه الألماني أن يقوم بصناعة سيارة تناسب كل طبقات المجتمع تكون سيارة للشعب بأكمله ومنذ ذلك الحين وعرفت الخنفساء بسيارة الشعب، وهذا المصطح معنى كلمة "فلوكس فاجن". 

الخنفساء سيارة فلوكس
الخنفساء سيارة فلوكس فاجن
تطور مستوى الشائعات حلو سيارة فلوكس فاجن، أن هتلر هو الذي قام بصناعة السيارة وهذا يعد ضمن الخرافات التي أشيعت حول الخنفساء لأن الفكرة الأساسية لصناعة السيارة كانت موجود قبل طلب هتلر، لاسيما أن تصميم فلوكس فاجن بيتل، يقترب إلى حد كبير من سيارات بورشه موديل v، أما المؤكد الذي قام به هتلر هو أنه قام بوضع حجر الأساس لمصنع بورشه في مقاطعة ولفسبيرغ بألمانية.  
الخنفساء سيارة فلوكس
الخنفساء سيارة فلوكس فاجن
قدم شخص يدعى بيلا باريني،  في مقتبل عام 1925م، أول تصميم لصناعة سيارة فلوكس فاجن، على شكل مقترح شخصي وكان وقتها طالبا، ومن الموثق أن بورشه اعتمد على هذا المقترح في صناعة النموذج الأول للسيارة. 



 وقد عرفت البيتل بهذا الاسم نسبة إلى شكلها الذي يتشابه إلى حد كبير مع شكل حشرة الخنفساء، مما قد دفع الناس إلى تسميتها بهذا الاسم، غير أن الشركة المنتجة وقتها رحبت بهذا الاسم كأحد أشكال الدعاية المجانية للسيارة وللشركة نفسها، حتى أن الشركة قامت فيما بعد بإطلاق هذا الاسم على الموديلات التي يتم صناعتها من هذا النوع منذ نهاية الستينات، وكانت في صدارة تسويقها تباع تحت اسم فلوكسفاجن طراز 1. 
الخنفساء سيارة فلوكس
الخنفساء سيارة فلوكس فاجن

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تنجح مصر في اجتياز تصفيات الأمم الإفريقية ؟

هل تنجح مصر في اجتياز تصفيات الأمم الإفريقية ؟
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads