المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

فيديو| ممثلة الأمم المتحدة للمرأة تكشف تفاصيل حملة إسمعني

الإثنين 19/نوفمبر/2018 - 05:34 م
ممثلة الأمم المتحدة
ممثلة الأمم المتحدة
فاطمة إسماعيل - ريم الصدفى
طباعة
أعلن مركز الأمم المتحدة للإعلام عن حملة 16 يوما لإنهاء العنف ضد المرأة على أن تبدأ الحملة يوم 25 نوفمبر القادم بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة على أن تنتهي الحملة يوم 10 ديسمبر الذي يتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، لنشر الوعي لمناهضة العنف والتحرش ضد المرأة داخل المجتمع المصري.

ووجهت بليرتا اليكو ممثلة الأمم المتحدة للمرأة بمصر خلال كلمتها، الشكر للإعلام والحضور، لافتة إلى أن شعار الحملة هذا العام اسمعني، والهدف هو إعطاء صوت لمن ليس لهم صوت والضحايا، مشيرة إلى أن العنف ضد المرأة من أسوأ أشكال الاستغلال التي تتعرض له الفتيات على مستوى العالم، وانتهاك كبير لحقوق الإنسان وله تأثير كبير على صحة المرأة والجوانب الاجتماعية والاقتصادية.

وأضافت "اليكو"، أننا الآن في لحظة تاريخية فارقة، ومن خلال حملة النساء في أنحاء العالم وقفوا يدا واحدة ضد هذا العنف، فـ بالنسبة لهذا العنف لابد من العمل لكي لا يكون أي تسامح مع العنف، ونحن في حاجة إلي حركة اجتماعية لرفض التحرش ضد المرأة، ليس من المرأة فقط بل من الرجال أيضا فعلي الجميع رفض التحرش ورفع شعار لا للتحرش.

وأوضحت، أننا في حاجة لدعم الإعلام لأهميته الكبرى، وتسليط الضوء على من نجوا من أحداث العنف، ونحتاج إلى استماع الي أصوات وقصص الضحايا لكي يكونوا قدوة ملهمة للشباب والفتيات لمنع انتشار هذه الممارسة الضارة.

وأشارت، أننا نعمل لإيجاد الحلول وأحداث تقدم في هذا الأمر، وهناك تقدم في إطار سياسي قوي من الحكومة المصرية، ومن الالتزامات الملقاة على عاتقنا لابد من تسليط الضوء على القوانين التي تجرم العنف كختان الإناث والتحرش، ونحن نحتاج إلى تعجيل خطى الإجراءات والأنشطة لتعزيز الإسهامات التي تحسن من إطار التناغم سويا والتعايش سويا دون عنف، حيث ينظر للعنف ضد المرأة ليس مشكلة تخص المرأة وحدها بل المجتمع، ونحتاج إلى تكثيف عملنا مع الفئات الأصغر لتعزيز ثقافة عدم العنف ضد المرأة.

وتابعت، أننا كجهات الأمم المتحدة نعمل مع الحكومات لزيادة استفادة المرأة من الخدمات النفسية والاقتصادية والاجتماعية لحفظ كرامتها، مؤكدة على إعطاء فرصة ضحايا الختان للحديث عن تجربتهم، لافتة إلى أنه يوجد مائتي مليون حالة تتعرض الختان حول العالم من السيدات، وعلينا أن نقف مع هؤلاء الشابات اللاتى يتعرضن للختان، والذى يتم بسبب القيود المجتمعية ويتسبب في تشوههن، ولدينا عدد من الأنشطة ستتم ضمن قائمة حملة ١٦ يوما، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة ووزارة التضامن الاجتماعي تاكيدا على تضامن مع الحملة، لافتًا إلى أنهم لديهم حملة مع شركائهم لإنهاء التحرش في المواصلات العامة أو الحافلات، ونريد أن نوسع العمل حتى لا يكون الحملة مركزة فقط في القاهرة، وهناك مناقشات مع محافظة دمياط والإسكندرية وسيكون هناك حديثا في مكتبة الإسكندرية مع الشباب.

واكدت على أنه لابد من تعجيل خطواتنا مع الأجيال الصغيرة والأطفال، لافتة إلى أنهم فاموا بعمل بحث في مصر منذ سنة وتبين أن هناك مشكلة وتبين وجود أطفال تعرضوا للعنف في مصر، كما أن هناك برنامج إصلاحي يتم حاليا في وزارة التربية والتعليم ونعمل مع الوزارة.

وأكملت: "لدينا برنامج مع التوك توك للمشاركة في المساواة بالمرأة، ف المبادرة مع قائدي التوك توك لأنهم يتعاملون بعنف مع الآخرين، والمشكلة أن النساء اللاتي يتعرضن للعنف لا يتكلموا، وما نقوم به حاليا العمل مع منظمات العمل المختلفة حتى يكون هناك وقفة، والرسالة الرئيسية ستكون "خد موقف لا تصمت ولا تظهر لا مبالاة في حال حدوث عنف"، متابعة: "الجهود التي تقوم بها مصر لمقاومة العنف تتحدث عن نفسها ومصر ثرية بالنماذج النسائية الناجحة، ومن مهم أن يكون للمرأة صوت وتعبر عن رأيها دون أن يحكم أحد عليها.. في إطار أهداف الحملة نسعى لاستهداف الجميع وستعقد اجتماعات في القاهرة وألمانيا يوم ٢٧ نوفمبر ودمياط وحلوان.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads