المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

فيديو.. من قنا إلى الكويت "أحمد الديب" ينقل لهجته الصعيدية بالأشعار

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 09:27 ص
الشاعر أحمد الديب
الشاعر أحمد الديب
شيماء اليوسف
طباعة

 

حصل الشاعر أحمد الديب على بكالوريوس نظم ومعلومات، وهو مجال بعيدا كل البعد عن عالم الأشعار والكتابة، لكن حبائل حب الكلمة وشعاع الموهبة سحب روحه إليه، أخذته مفارق الطريق إلى الغربة التي جعل الأشعار طريقا ومهربا من مللها، فالغربة إن كانت قاسية على أصحابها فإنها أشد قسوة على الشعراء والكتاب، الذين يرتبطون ارتباطا وثيقا بوطنهم حيث يمثل ركيزة أساسية للشعراء والكتاب والموهوبين، فهو يعد لبنة الكتابة ودعامة الكلمة.


اقرأ ايضا : عمر الصالحي.. موهبة في نحت المصغرات أرادت اهتمام الإعلام



 


يتميز أسلوب الشاعر أحمد الديب باستخدامه اللهجة القناوية الصعيدية القائمة على خشونة الكلمة وصلابة الحرف، ولكنه خرج عن النص فكان أدائه الإلقائي مليئا بالدفء، والذي يظهر جليا في قصيدته "أدينا بعدنا وبالتدريج" حتى وإن كانت حروفه صلبة فإن صوته ما يبدو أكثر تعبيرا عن رقة فؤاده، لكن عندما تستمع إلى قصيدة "صعيدي" التي يفخر فيها بكونه صعيدي، مستنكرا أسلوب الأتياكيت في التعامل مع الأنثى لائما ومداعبا حبيبته.

 

 


يشكو الشاعر أحمد الديب "الحبيب" وأساليب التعامل التي صدرتها الثقافة الجديدة، والتي أوردها لائما ومعاتبا في قصيدته "صعيدي" التي أبرز فيها  صفات الشاب الذي ينتمي لمحافظات الصعيد من حيث القوة والشجاعة والنخوة وعدم القبول بأي سلوك يصدر من الفتاة مخالف لتقاليد المجتمع الصعيدي وثقافته، رافضا منطق اللين الدائم في التعامل مع الأنثى، متفاخرا بأسلوب التربية في صعيد مصر قائلا: "أنا والله ما أنفعلك صعيدي وبرضه من عيلة، ومتربي على العزة وعلى التقاليد وعندي عادتنا فوق الكل فلو هيذلني وجودك هاعيشها وحيد".

شق الشاعر أحمد الديب طريقه في عالم الكتابة منذ أن كان طالبا في الجامعة، لكنه احتفظ بكتاباته لنفسه وامتنع عن عرضها، لكن بمجرد أن سافر إلى دولة الكويت العربية، تغير الأمر معه وبدأ ينشر قصائده عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويسعد كلما نالت إعجاب أصدقائه ومتابعيه، يكتب الأشعار ليعبر عن الحالة التي يعيشها بكل ما تعبء به.



 

يقول الشاعر أحمد الديب  في حديثه لـ "بوابة المواطن" ابتديت اكتب من أيام الجامعة، بس مكنتش بخلي حد يشوفها خالص لحد ما اتغربت ابتديت انزل ع الفيس بوك، وبقيت متعتي ف أني أشوف مشاهدات علي قصايدي ، أنا الحمد لله بشتغل ف الكويت ومرتاح ف شغلي جدا، عمره ما كان الموضوع ف اني اتربح من الشعر، وجاتلي كذا فرصه أني أشارك ف أغاني بكلماتي، وكلمني ملحن مره عشان أغنيه لفنان مشهور ع الساحة ورفضت.

 

شجع الشاعر أحمد الديب، على الكتابة أصدقائه فدائما ما يكون الأصدقاء الحقيقيون هم الساعد الأيمن والموجه الأول لأصدقائهم، كما يفضل الديب من الشعراء الخال عبدالرحمن الأبنودي والعم أحمد فؤاد نجم، ويضيف" أصدقائي اللي شجعوني ع الكتابة بقرا للأبنودي واحمد فؤاد نجم، وبحترمهم جدا ع مستوي الشعر العامي".

 

 

منعته الغربة من المشاركة في الفعاليات والأنشطة الأدبية خاصة في مجال الشعر داخل مصر بالنسبة لسفره، ولكنه يحلم بالفوز بجائزة "أحمد فؤاد نجم للشعر العامي" يتمكن الديب من كتابة الشعر مستخدما الأسلوب العامي واللغة العربية الفصحى لكنه يفضل الكتابة باللهجة العامية، ويضيف "بحب اكتر العامية وبكتب العامية اكتر لأنها بتلمس العوام وخصوصا لما بكتب عن الجنوب وحضارته".

 

 

استطاع الشاعر أحمد الديب أن يطور نفسه من خلال القراءة والاطلاع، لاسيما الشعراء المغمورين، يعتبر الديب أحد الساخطين على مستوى الشعر الذي وصل إليه الآن، كما أنه ساخط على متذوقين الشعر، ويضيف "العامة اللي اقتصروا الشعر علي شعراء بعينهم وقدسوهم وتجاهلوا الشباب الصاعد، أنا شايف إن شاعر زي عمرو حسن وشاعر زي الجخ ومحمد إبراهيم هم طبعا لا غبار عليهم وبنتعلم منهم بس الساحة محتاجه تنوع مش م العدل أن القصيدة مهما تكون حلوه متلاقيش رواج علشان بس الإمضاء مبتحملش اسم من الاسامي دي".

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads