المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

دعوى ثبوت نسب لزوجة : ساومنى علشان يعترف بابنه

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 06:30 م
محاكم الأسرة
محاكم الأسرة
شيرين عادل
طباعة
تلذذهم بزواجهم العرفى، وقضاء شهواتهم الدونية فى الخفاء كاللصوص يختبئون كجرذان بخندق صديق زوجها لإشباع رغباتهم الجسدية يوميا جعلهم غير مبالين بفاحشة فعلتهم، آثامهم الوخيمة ليعقدوا العزم على ضرب مبادئ شرعنا السديد، أعراف المجتمع عرض الحائط.

الواقعة تعود أطرافها لرفع الزوجة ه‍. أ دعوى ثبوت نسب لطفلها ضد زوجها بموجب عقد عرفيا وتهرب الأخير من الإعتراف بنجله.
دعوى ثبوت نسب لزوجة
طوال شهور مضت ترقب فريسته عن قرب يطاردها بشتى الطرق أملا فى إيجاد الفرصة السانحة لينقض عليها بفتح حوار مشترك وإيقاعها بفخ الإعجاب بشخصيته والبقية تأتى.
إستغل كونها فتاة جامعية بفرقتها الثالثة ليزداد تشبثه، رغبته الملحة من إقتناص هذه الفتاة لاسيما كونها تأسر من يقترب منها، جميلة الملامح، جذابة، تتمتع بحس مرح فاق توقعاته.

إستغرق رحلة بحث مطولة للتودد لصديقاتها المقربين رغبة بإلمامه بكافة المعلومات الشخصية عنها فلم يجد حرجا من البوح برغبته بالإرتباط بصديقتهم بل ويستشيرهم بأنسب الطرق لإستحواذ قلبها.

عكف على حضور محاضراتها، وإنتظار اللحظة المنتظرة لفتح مجال للحوار المشترك وبالفعل ينتهز سؤالها عن جدول إمتحان المواد المقررة لأداء إمتحان نهاية العام لتكون إجابته حاضرة وتشكره على إهتمامه، ويتبادلا النظرات بتمعن يختمها برغبته بـ "عزومة" إحتساء مشروب سويا
دعوى ثبوت نسب لزوجة
اعترضت فى البداية وأمام إلحاحه الشديد وافقت معللة ذلك بكونهم " زمايل فى الجامعة "، ظلوا يتبادلون الضحكات والموضوعات المشتركة ليصغى إليها بإهتمام واضعا نصب عينيه توزيع نظراته على مجمل تفاصيلها، الإثناء على مفاتنها وجمال ملامحها مع توليفة عبارات غزلية يصعب مقاونتها.

استمر لقاءهما الأول نحو ساعتين لتقرر الفتاة الرحيل، ليصر صديقها على مرافقتها خوفا عليها من عودتها متأخرا، تعرضها للتحرش من عديمى النخوة، يصحبها لوسيلة المواصلات الخاصة بها ويطلب حسابها الخاص لموقع التواصل الإجتماعى" فيس بوك " لإضافتها ضمن قائمة أصدقائه، فضلا عن رقم هاتفها الخلوى ضمن خطته المبيتة لحصارها وفرض قانون " الإهتمام هيجيب رجليها أسرع ".

خاض التحدي فلم يمرؤ يوما دون محادثة هاتفية، ودردشة على مدار اليوم بتطبيقات " الفيس بوك "، الواتس آب " لتحقيق غايته وفرض سيطرته على الأمور لتزداد أواصر تعلقها به رويدا رويدا وإعتباره صديقها المقرب " بيست فريند".

نجح بتوطيد علاقته بضحيته طيلة أربعة شهور ليجعلها هى من تطلب رؤيته يوميا تحكى مجمل تفاصيل يومها، أدق تفاصيلها دون حرج وتنقلب الصداقة سرعان لعلاقة حب، فلم تجد الفتاة محيص سوى الإفصاح عن شعورها المتوهج بفؤادها وتخبره دون تردد بتعلقها وحبها الشديد لشخصه.
دعوى ثبوت نسب لزوجة
ليكون رد صديقها " إنتى فاجئتينى وأنا مش مستعد لتكاليف الجواز دلوقتى " ويقترح فكرة " زواج عرفى"، وتستقبل طلبه بالصمت المطبق وكأنها صدمة مدوية إنتابت وجدانها وتغادر مهرولة.

لم يتردد لوهلة من مواصلة إقناعها خاصة فى ظل كونها تستقبل محادثاته بحفاوة وكأن " شيئا لم يكن "، لينجح من تحويل رفضها المستميت لإمكانية زواجهم رسميا ولكن دون علم زواجهم نظرا لضيق ذات يده بالوقت الحالى.

ينفجر بنوبة غضب جامحة، ويتقمص دور الضحية " المغلوبة على أمرها " بعبارات مسترسلة " انتى مش واثقة فيا انا راجل قد كلمتى واستحالة اضيعك معايا " لتضعف أمام مناجاته المحنكة وتقبل بعرضه الوضيع بتجهيزه المسبق بحوذته ورقتين " زواج عرفى " وترضخ الفتاة لرغبته بإمضائها على وثيقته الزائفة.

وينتهز فرصة وفاة والدته، زواج أخواتها منذ سنوات مضت خاصة فى ظل كون والده رجل عجوز متقاعد يشكو من ضعف بصره، يخلد لنومه فى السابعة مساءا كحد أقصى ليجد الشيطان الأسود فرصته الذهبية للإتيان بزوجته ومعاشرتها بفراش الزوجية.

شعرت بدونيتها بمجرد سلب عذريتها، وكأنها في كابوس قد بدأ للتو أول فصول روايته الأليمة وكانت عباراته الرتيبة بالغزل، الحب، الإشتياق يزول أصدائها يوم بعد يوم ليختفى ما تبقى من رفاتها رفاتها عقب شهر من زواجهم.

يزعجها يوميا للتأكد من إستخدامها لوسائل منع الحمل خوفا من "كشف المستور " تجنبا للفضائح، وإجباره على زواجه الرسمى وانزلاقه بـ " دوامة " الحقوق والواجبات.
دعوى ثبوت نسب لزوجة
إستمرا على هذا المنوال قرابة عام أنهكت خلالها جسديا وكأنها " ريكلام" يصطادها " زبون " لمدة ساعتين يشبع خلالها غريزته الشهوانية لتغادر بعدها لمنزلها متكبدة نظراته الحقيرة لجسدها كبضاغة بخسة بسوق النساء.

ضاق ذرعها بحالها المضنى والبنات أمامها تتزوج " بحلال ربنا " وفق شرع الرحمن، بضمان حقوق الزوجة، وممارسة شعائره القويمة وفق عقد شرعى دون اللجوء للخفاء. 

لم تتحمل ضغوطه المستمرة إزائها، وتقليل عدد مرات رؤيتهم بحجج انشغاله بمذاكرته خاصة كونه بمرحلة الليسانس واحتياجه لمزيد من التركيز لإنهاء دراسته الجامعية ليطوى صفحة تقضية وقت متعته مع فتاة " رخيصة منحته أعز ما تملك بسهولة مفرطة... 

ليختم خضم سلسلة الكوارث المتلاحقة تلو الأخرى للفتاة بإكشاف نبأ حملها بشهرها الثالث سبقه تقلبات بالمعدة، إرهاق متواصل ولكنها لم تتوقع حقيقته وهو الخبر التى استقبلته بإغماء متواصل لمدة ثلاثة أيام متواصلة وما أن تستوعب صداه تستقبل كدمات موجعة متلاحقة بكافة أجزاء جسدها من والديها، صراخ وعويل استمرت وتيرته قرابة شهر إثر ضياع ابنتهم هباءا تحت شعار " الحب الزائف ".

رفض الزوج توسلاتها برغبتها للقائه، الرد على محادثتها الهاتفية، تهربه الفادح مسئوليتة كأب يتحمل نتيجه خطأه الفادح منذ بداية الأزمة وغرقه ببحور الآثام متناسى حقوق فتاة منحته شرفها إنتهكها بروح شيطانية...
ويتعطف بنهاية المطاف ويجيب على رسائلها بهاتفه الخلوى بطرح " مساومة " متضمن التنازل عن رفع 

رجحت الزوجة كافة العقل هذه المرة برفع دعوى ثبوت بالإستعانة بمحامى يدعى سيد إبراهيم نسب ضد زوجها تتردد من لجوئها لرفع دعوى ثبوت نسب ضد زوجها،  لم تيأس من إحباط محيطها من فشل قضيتها نظرا لكونه " عرفيا".

لتتفاجئ ذات يوم بإجابته على رسائلها بهاتفه الخلوى بطرح " مساومة " متضمن تنازلها عن رفع الدعوى مقابل إستلام رضيعها والتكفل به ماديا، لم تجد إجابة وافية لإجابته الوقحة سوى تثبثها القوى لإثبات حقها.

لم يكد رضيعها يبلغ شهورا حتى يصدر حكما بثبوت نسب طفله بعد إستعانتها بشهود برهنت على صحة أقوالها لتضمد جراحها بعد صراع مستميت لمحاربة زيف إدعائته الباطلة، والخروج بتجارب قاسية إزاء علاقتها مع شبيه رجل.

لتعاهد نفسها بفتح صفحة جديدة مع حاضرها المشرق المفعم بطاقة إيجابية مفعمة منحها إياها وليدها الصغير يمنحها الأمومة وإن كانت تحمل عاتقها بمفردها بعد غياب سند متأصل بركائز العلاقة الزوجية أملا بتربية صغيرها وكده بكافة الرعاية التى حرمت منها بتفعيل نظرية " فاقد الشئ يعطيه " لحين إيجاد من تجسدت بداخله الإنسانية دون تركها شريدة بلهاء تنساق وراء وعود زائفة تبحث عن متاع الجسد دون الروح، وترى الحياة بمنظور آخر وتتنحى عن عواطفها بلا رجعة.
كيف تقيِّم السياسة المصرية الجديدة تجاه إفريقيا؟

كيف تقيِّم السياسة المصرية الجديدة تجاه إفريقيا؟
ads