المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

محافظ سوهاج يشهد حفل ترسيم نيافة الانبا اسحق أسقفا لإيبارشية طما وتوابعها

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 08:53 م
محافظ سوهاج-نيافة
محافظ سوهاج-نيافة الانبا اسحق أسقفا
أيمن الجرادي
طباعة
شهد الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ سوهاج، مساء اليوم، حفل ترسيم نيافة الانبا اسحق اسقفا لايبارشية طما وتوابعها، وذلك خلال الحفل الذى أقيم بمقر الإيبارشية بمدينة طما، وفقا لقرار البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

كما حضر الحفل الدكتور احمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، واللواء حسن محمود نائب مدير أمن سوهاج، واللواء على الشريف وكيل فرع الأمن الوطنى بسوهاج، والعميد عبدالحميد ابو موسى مدير ادارة البحث الجنائي، والعقيد عمرو ابو سحلى من الأمن الوطنى، والنائب صلاح عقيل، والنائب مصطفى أبو دومة أعضاء مجلس النواب عن مركز طما ، والشيخ زين العابدين عبد اللطيف المستشار الدينى للمحافظة ، وأحمد شاكر رئيس مدينة طما ، وعدد من اعضاء المجمع المقدس ، والاباء الاساقفة والكهنة من سوهاج ومختلف محافظات الصعيد، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية وأهالي مدينة طما. 

وقد توجه المحافظ، التهنئة إلى نيافة الأنبا اسحق بمناسبة ترسيمه أسقفا على ايبارشية طما وتوابعها متمنيا له السداد والتوفيق وقدم له درع المحافظة، كما هنأ اقباط سوهاج وأقباط طما وتوابعها بصفة خاصة ، مؤكدا على معانى المحبة والتسامح التي تجمع ابناء الشعب السوهاجي مسلمين واقباط.

و أعرب الأنبا اسحق عن شكره لمحافظ الإقليم، وأعضاء مجلس النواب وكل من حضر الاحتفال، مشيدا بروح المحبة والمشاعر الطيبة التى لمسها لدى الحضور جميعا، مؤكدا علي عمق المحبة بين ابناء الشعب المصري.

يذكر أن الأنبا إسحق ولد باسم مدحت عبده عزيز إبراهيم ، يوم السبت 22 أكتوبر عام 1955، بمحافظة الفيوم، وفي السادسة عشر من عمره بدأ خدمته في خدمة القرية في عام 1971، وخدم خدمة الدياكونية بأسقفية الخدمات العامة منذ عام 1971، وكان أمينًا عامًا لخدمة القرية بإيبارشية الفيوم منذ عام 1978، وحصل على بكالوريوس العلوم والتربية قسم كيمياء وطبيعة، بكلية التربية بجامعة القاهرة عام 1980 بتقدير جيد جدًا ، وعمل بالتربية والتعليم حتى وصل لدرجة وكيل المديرية بمحافظة الفيوم.

قصد الأنبا إسحق، دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون في يوم 30 يوليو 1995، وتمت رهبنته بيد قداسة البابا شنوده الثالث، البطريرك الـ117 الراحل وفي حبرية الأنبا صرابامون أسقف ورئيس الدير، فى 4 إبريل 1998 باسم الراهب القمص إسحق الأنبا بيشوي ، ولم يخرج خارج أسوار الدير منذ التحاقه به وحتى اختياره للخدمة خارج الدير بعد ذلك.

وتمت سيامته قسًا في 18 يوليو 2004، خلال فعاليات الاحتفال باليوبيل الذهبي لرهبنة قداسة البابا شنودة الثالث البطريرك الراحل ، وتمت سيامة الأنبا إسحق أسقفًا عامًا بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بالقاهرة، في 1 يونيو عام 2014

وقام البابا تواضروس الثانى، خلال ترأسه قداس سيامات الاساقفة الجدد، يوم السبت 24 نوفمبر الشهر الماضي بتنصيب الأنبا إسحق أسقفًا لإيبارشية طما وتوابعها، خلفًا للراحل الأنبا فام، أسقف طما.
كيف تقيِّم السياسة المصرية الجديدة تجاه إفريقيا؟

كيف تقيِّم السياسة المصرية الجديدة تجاه إفريقيا؟
ads