المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

فيديو وصور .. ماكرون يدخل التاريخ كأول رئيس فرنسي يزور الكاتدرائية وهذه تفاصيل لقاءه مع البابا

الثلاثاء 29/يناير/2019 - 01:27 م
كتب: وسيم عفيفي - تصوير: محمود الدايح
طباعة
وصل اليوم إلى الكاتدرائية المرقسية في العباسية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وكان في استقباله قداسة البابا تواضروس الثاني بالمقر البابوي.

وشارك في استقبال الرئيس الفرنسي وفد كنسي ضم الأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس مصر القديمة وأسقفية الخدمات ، الأنبا أكليمندس الأسقف العام لكنائس ألماظة وعزبة الهجانة وشرق مدينة نصر ، وسكرتيري قداسة البابا القس أنجيلوس إسحق والقس أمونيوس عادل والقس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وكل من المستشار منصف سليمان ، الدكتور هاني كميل ، الدكتور أنيس عيسى ، السيدة بربارة سليمان مدير المكتب البابوي للعلاقات والمشروعات؛ 
وجاءت زيارة ماكرون للكاتدرائية في إطار زيارته لمصر والتي تعد الزيارة الأولى لها منذ توليه منصبه.

ماكرون يدخل التاريخ
فيديو وصور .. ماكرون
تعد زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الكاتدرائية المرقسية في العباسية هي الأولى من نوعها بالنسبة لرئيس فرنسي يزورها ويلتقي، حيث كان المقر الباباوي الأول في الإسكندرية ثم انتقل إلى القاهرة عام 1968 م، وخلال تلك الفترة في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة تعاقب على حكم باريس 10 رؤساء كان أولهم ديجول وآخرهم ماكرون، ولم يزر أيٍ من الرؤساء الـ 9 المقر الباباوي باستثناء ماكرون.


أما أول رئيس استقبل البابا في باريس كان الرئيس فرانسوا ميتران، حيث استقبل في 15 فبراير سنة 1995 م، قداسة البابا شنودة الثالث فى قصر الأليزيه.

تفاصيل لقاء ماكرون والبابا
فيديو وصور .. ماكرون
وعقب دخول الرئيس الفرنسي المقر الباباوي ألقى البابا تواضروس كلمة قال فيها "السيد الرئيس إيمانويل ماكرون والسيدة الفاضلة قرينته والوفد الفرنسي يسرني أن أرحب بكم في مقر الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وبإسم المجمع المقدس وسائر الهيئات القبطية أرحب بكم على أرض مصر المقدسة التي تباركت بزيارة العائلة المقدسة في بداية القرن الأول الميلادي".

وأضاف قداسة البابا تواضروس الثاني حديثه قائلاً "مصر صاحبة التاريخ الطويل والحضارة العريقة الغنية بكل جوانبها الفرعونية والمسيحية والإسلامية والإفريقية والعربية وحضارة البحر الأبيض المتوسط التي تجمعنا بلادنا مصر وفرنسا معا في صداقة قوية ممتدة عبر التاريخ وبين الشعبين المصري والفرنسي في كافة المجالات الثقافية والحضارية والتعليمية والأقتصادية والسياسية.

وإذ هناك خصوصية الفرنكوفونية المصرية كرابط ثقافي قوي بين بلدينا نجده في التاريخ والتعليم والثقافة واللغة فهناك في قلب باريس المسلة المصرية المشهورة وهنا على أرض مصر كتاب وصف مصر الذي سجله علماء فرنسيين وصار من أهم مراجع التاريخ المصري وسبقه رحلات عديدة سجلها التاريخ من رحالة فرنسيين وصفوا مشاهد الحياة المصرية الثرية في كل أشكالها الحضارية والزراعية والإجتماعية".
وتابع قداسة البابا تواضروس الثاني كلمته "كل هذا ينم على مقدار التبادل الثقافي بين بلدينا وكم من آدباء وكتاب مصريين كتبوا قصصهم وآدبهم وهم يدرسون أو يزورون بلادكم الجميلة، في هذا الصدد أتذكر زيارة مبعوثا فرنسيا منذ عدة شهور هو السيد شارلز بيرسونازر الذي زار بعض الأديرة المصرية بوادي النطرون وتحدثنا عن ضرورة تعضيد التعليم المصري ودور المكتبات التعليمية وأهمية حفظ التراث مع ضرورة مساندة فرنسا لمصر في تسجيل مسار رحلة العائلة المقدسة في قائمة التراث العالمي باليونيسكو".

وأكد قداسة البابا تواضروس الثاني أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية واحدة من أقدم كنائس العالم والتي تأسست في القرن الأول الميلادي في مدينة الأسكندرية على ساحل البحر الأبيض المتوسط والتي هي مدينة متعددة الحضارات والثقافات ومنها انتقل الإيمان المسيحي إلى أفريقيا وبلاد آخرى كثيرة. 

وفي أحضان الكنيسة المصرية نشأت الرهبنة والحياة الديرية منذ القرن الرابع الميلادي وكان أول راهب مصري من جنوب الوادي هو الراهب أنطونيوس الكبير، وتزخر بلادنا بالعديد من الأديرة أديرة الرهبان وأديرة الراهبات والتي صارت بمثابة جامعات روحية غنية بالتراث الروحي والنسكي عبر الأجيال منذ حضارة الفراعنة العظيمة حتى وقتنا الحاضر.
واختتم قداسة البابا تواضروس الثاني كلمته قائلاً " إننا نرحب بكم في بلادنا مصر وهي تقود خطة طموحة في التنمية والتنمية المستدامة لتقود مستقبل مشرق وإذ نتابع بكل إهتمام زيارتكم الحالية لمناطق الآثار المصرية المدهشة في جنوب الوادي فإننا نتابع لقائكم مع الرئيس عبد الفتاح السيسي وكل المسؤولين المصريين ونعتز بزيارتكم إلى كاتدرائية ميلاد السيد المسيح ومسجد الفتاح العليم في العاصمة الإدارية الجديدة، هذه العاصمة التي تبنيها مصر والتي تم إفتتاحهما منذ أسابيع قليلة تعبيرا عن روح العصر الجديد التي تعيشه مصر لكل المصريين وعن الإرادة السياسية القوية التي أفخر بكل إنجازاتها ومشروعاتها حيث نعمل جميعا من أجل السلام والاستقرار وبناء مصر الحديثة".
هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟

هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟
ads
ads
ads
ads
ads