المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

وفد كنسي يعود من القدس بعد مفاوضات حول دير السلطان

الأحد 07/أغسطس/2016 - 10:59 م
طباعة
عاد الى القاهرة اليوم وفد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية من مدينة القدس المحتلة بعد انتهاء الجولة الأاولى من المفاوضات بخصوص دير السلطان المملوك للكنيسة القبطية.

وكان قداسة البابا تواضروس قد أوفد سكرتير المجمع المقدس الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة والأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص ومنسق العلاقات بين الكنيستين القبطية والإثيوبية والأنبا يوسف أسقف جنوبي أمريكا للتفاوض مع وفد الكنيسة الإثيوبية بشأن مشكلة دير السلطان ، لا سيما وأن الدير يحتاج إلى أعمال ترميم.

وأوضح بيان صادر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أن المفاوضات جرت بحضور ممثلي السفارة المصرية والوفد الإثيوبي الذي يمثله مطران الكنيسة الإثيوبية في القدس وممثلي السفارة الإثيوبية وبحضور مندوبي الأمن وبطريرك الروم الأرثوذكس ، حيث تتعرض ممتلكات كنيسته لأضرار بالغة جراء عدم ترميم الدير.

وخلال المفاوضات ، عرض وفد الكنيسة القبطية رؤيته حول قضية دير السلطان ، وطالب بعمل بروتوكول شامل يتضمن الفصل في الملكية والحيازة واعطاء أولوية للترميم في ضوء قرارات المحكمة وقانون الوضع القائم وينتظر وفد الكنيسة القبطية من الطرف الإثيوبي اجابة علي الأسئلة والإستفسارات التي قدمها الوفد المصري.

يذكر أن دير السلطان الواقع على سطح مغارة الصليب وهو الممر الطبيعي لكنيسة القيامة بالقدس ، كان قد أهداه السلطان صلاح الدين الأيوبي للكنيسة القبطية تقديرا للدور الوطني الذي قام به الأقباط ، وقد استضافت الكنيسة القبطية الرهبان الأحباش بالدير لمدة تزيد عن ثلاثة قرون.

وقامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بطرد الرهبان الأقباط من الدير عقب نكسة يونيو1967 وتسليمه للرهبان الأحباش ، ما دعا الكنيسة القبطية لرفع دعوى قضائية أمام المحاكم الإسرائيلية ، وحصلت على حكم قضائي يقر أحقيتها في دير السلطان وهو الحكم الذي ترفض السلطات الإسرائيلية تنفيذه.

وكانت الكنيسة الإثيوبية قد دعت مؤخرا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية للحوار حول أزمة الدير.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads