المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تفاصيل لقاء السيسي مع رئيس الكونغو وسكرتير الأمم المتحدة قبل ساعات من رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي

الأحد 10/فبراير/2019 - 03:26 ص
وسيم عفيفي
طباعة
أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي لقاءين داخل مقر إقامته في إثيوبيا وذلك قبل ساعات من رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، كان أولهما مع فيلكس تشيسيكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية؛ وثانيهما مع  أنطونيو جوتيريش، سكرتير عام الأمم المتحدة.

لقاء مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية

تفاصيل لقاء السيسي
استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته في أديس أبابا فيلكس تشيسيكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث جدد الرئيس التهنئة للرئيس "تشيسيكيدي" على الثقة التي منحها إياه الشعب الكونغولي الشقيق عقب نجاح الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية التي أجرتها الكونغو الديمقراطية مؤخرًا، مشيدًا في هذا الإطار بالوعي الشعبي لأهمية تلك الانتخابات في الحفاظ على الاستقرار والأمن في البلاد، الأمر الذي أفضى إلى التوافق حول الانتقال الهادىء للسلطة.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أكد عزم مصر الاستمرار في تقديم كافة أوجه المساعدات الممكنة للكونغو الديمقراطية كدولة تجمعنا بها علاقات تاريخية تمثل نموذجًا للتعاون والتنسيق والدعم المتبادل.

من جانبه؛ ثمن الرئيس "تشيسيكيدي" تميز علاقات الصداقة والروابط الأخوية التي تجمع بين البلدين، مؤكدًا حرصه على الاستمرار في تدعيم تلك العلاقات على جميع الأصعدة، لا سيما في إطار المجالات التنموية والفنية المختلفة، وذلك بالتوازي مع دفع مستوى العلاقات السياسية بين البلدين وتعظيم آليات التشاور والتنسيق بينهما في شتى المحاور.

وأشاد الرئيس الكونغولي بالدعم المصري غير المحدود للحفاظ على السلام والاستقرار في الكونغو الديمقراطية بعيدًا عن أي دوافع شخصية، والمساندة الدبلوماسية الحثيثة لها في كافة المحافل الإقليمية والدولية، مستعرضًا في هذا الصدد التطورات الخاصة بالمسار السياسي في البلاد في أعقاب نجاح الانتخابات.

وقال المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أعرب عن تقدير مصر العميق لحرص الرئيس "تشيسيكيدي" على تعزيز العلاقات بين البلدين خلال الفترة القادمة، مثمنًا في هذا الصدد موقف الكونغو الديمقراطية المساند لمصر فيما يتعلق بموضوعات مياه النيل، ومؤكدًا تطلعنا لأن تكون التطورات الجارية في الكونغو الديمقراطية بمثابة القوة الدافعة لجهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية بها من خلال الاستفادة من الموارد الغنية والقدرات البشرية التي تمتلكها، مع التشديد على أن مصر ستواصل العمل على دعم الشعب الكونغولي الشقيق سياسيًا وتنمويًا لضمان الحفاظ على وحدة وسلامة أراضيه، سواء من خلال رئاستنا المرتقبة للاتحاد الأفريقي أو أطر التعاون الثنائي القائمة.

وفي ذات السياق، أكد الرئيس تطلع مصر للارتقاء بمستوى التنسيق والتشاور السياسي الثنائي مع الكونغو الديمقراطية، لا سيما من خلال عقد اللجنة المشتركة بين الجانبين، كما وجه السيد الرئيس الدعوة للرئيس الكونغولي لزيارة مصر في أقرب فرصة ممكنة".

السيسي يستقبل سكرتير عام الأمم المتحدة
تفاصيل لقاء السيسي
التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى بمقر إقامته فى أديس أبابا مع أنطونيو جوتيريش، سكرتير عام الأمم المتحدة، حيث أكد الرئيس تطلع مصر لأن تشهد فترة الرئاسة المصرية للاتحاد الإفريقى، نقلة نوعية فى اتجاه تعزيز وتعميق الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد والأمم المتحدة، وذلك تحت مظلة الأطر القائمة للتعاون بين المنظمتين، لا سيما فى مجالى السلم والأمن والتنمية.

واستعرض الرئيس فى هذا الإطار تصور مصر للأولويات والمحاور الموضوعية التى تعتزم الدفع بها فى إطار الاتحاد الإفريقى خلال عام الرئاسة المصرية، والتى تستهدف بالأساس مواصلة التقدم المحرز فى تنفيذ أجندتى التنمية القارية والأممية فى أفريقيا، ودفع مشروعات التكامل والاندماج الإقليمى، فضلًا عن تحقيق خطوات ملموسة على مسار تسوية النزاعات والوقاية منها فى مختلف ربوع القارة، وكذلك استكمال وتعزيز بنية السلم والأمن الأفريقية للارتقاء بقدرات وآليات القارة للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أكد ضرورة مواصلة الجهود والتنسيق على المستوى الدولى لعملية الإصلاح داخل الأمم المتحدة، أخذًا فى الاعتبار أهمية مشاركة القارة الأفريقية بصورة مؤثرة فى عملية الإصلاح، منوهًا فى هذا الخصوص إلى حرص مصر على الارتقاء بآليات العمل داخل المنظمة وتعزيز فعاليتها وأدائها بما يتناسب مع التحديات المتصاعدة والواقع العالمى الراهن.

من جانبه؛ هنأ "جوتيريش" الرئيس على تولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقى، مشيرًا إلى إلى تعويل الأمم المتحدة على القاهرة فى تعزيز أوجه التعاون والتكامل مع الاتحاد، ومعربًا عن تقديره للتعاون الممتد بين مصر والأمم المتحدة، لا سيما من خلال المشاركة المصرية الفعالة فى مختلف أنشطة المنظمة، ومؤكدًا دور مصر المحورى فى أفريقيا، وحرص الجانب الأممى على تعزيز التعاون مع مصر لإرساء التنمية فى محيطها الجغرافى المضطرب وصون السلم والأمن الإقليميين.

و استعرض سكرتير عام الأمم المتحدة آخر تطورات عملية إصلاح الأمم المتحدة، لا سيما ما يتعلق بإعطاء الأولوية لجهود الوقاية من النزاعات لتحقيق استدامة السلام، وتفعيل المنظومة التنموية، مثمنًا فى هذا الخصوص حرص مصر على استمرار التنسيق والتشاور مع المنظمة الأممية لدفع دورها.

وأضاف بسام راضى أن اللقاء شهد التباحث بشأن آخر المستجدات على صعيد عدد من الملفات والقضايا الإقليمية، خاصة الأوضاع فى كل من ليبيا ومنطقة القرن الأفريقي، حيث استعرض المسئول الأممى الجهود التى تقوم بها المنظمة الأممية للتوصل لحلول سياسية لمختلف تلك القضايا.

كما أكد الرئيس ثوابت سياسة مصر الخارجية فى هذا الصدد التى تستند على أهمية الحفاظ على وحدة وسلامة الدول وصون مقدرات شعوبها ودعم مؤسساتها الوطنية، وقد تم التوافق بشأن أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف خلال الفترة القادمة بين مصر والأمم المتحدة إزاء مختلف الملفات الإقليمية، لا سيما فى ضوء الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقى.
من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads