المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"من نعيمة وصفي إلى يوسف الشريف" زيجات أهل الفن بالصحافة .. تفاهم وطرائف

الأحد 10/فبراير/2019 - 09:06 ص
نعيمة وصفي
نعيمة وصفي
ميار محمود
طباعة
تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة القديرة نعيمة وصفي، إحدى فنانات زمن الرقي والجمال، والتي قدمت للفن كثير من الأعمال الفنية، وبالرغم من عدم حصولها على دور البطولة المطلقة، إلا أنها كانت دومًا ما تضع لمسة وروح في كل عمل تشارك به.

تركت نعيمة وصفي التدريس من أجل الفن، والتحقت بمعهد التمثيل، ولم تقتصر مسيرتها على ذلك فقط، بل إنها أبدعت أيضًا في كتابة الشعر والقصص.

ولعل تلك الموهبة هي التي جعلت روحها تمتزج بروح كاتب صحفي وتتزوج منه، مثل الصحفي القدير عبد الحميد سرايا، والذي يعتبر أحد رواد الصحافة في مصر، حيث أنه أول من أسس القسم الخارجي بجريدة الأهرام.

جمعت نعيمة وصفي وعبد الحميد سراية قصة حب كبيرة، فلم يكن لها مجرد زوج،فقد كانت تصفه بـ "ضابط ايقاع"، يستطيع أن يجمع بين الصرامة والجدية وفي نفس الوقت هو شخص حنون يتمتع بطيبة كبيرة.

حتى أنها من شدة من شدة حبها لزوجها قامت برثائه بعد وفاته في قصيدة شعر موجعة، لم تكن تحب نشرها أو ذكرها على الملأ.

كتبت "نعيمة" العديد من قصائد الشعر والقصص القصيرة، بجانب كتابتها لمقال أسبوعي في جريدة "روزاليوسف"، فضلًا عن نشاطها الاجتماعي والسياسي الكبير، ومساهمتها في محو أمية العديد من الفتيات.

نجلاء فتحي وحمدي قنديل

من نعيمة وصفي إلى
ليست الفنانة نعيمة وصفي الفنانة الوحيدة التي تزوجت من أحد الصحفيين، بل هناك أيضًا قصص جمعت أهل الفن بأهل الصحافة والإعلام، ومن أشهرهم قصة زواج الفنانة نجلاء فتحي بالإعلامي الكبير الراحل حمدي قنديل.

تعتبر قصة زواجهما من القصص المثيرة للدهشة نوعًا ما، حيث أن الفنانة نجلاء فتحي هي من طلبت من الراحل حمد قنديل الزواج، وهذا يعتبر غير معتاد ومخالف للعادات.

بدأت قصتهما بإجراء حوار صحفي معها فى منزل شقيقتها، لتتطور علاقتهم بعد ذلك وتتحول إلى صداقة كبيرة، وبمرور الأيام وتطور العلاقة، وقعت نجلاء في حب قنديل، وتعددت أمامها عوامل وأسباب اختياره كزوج لها، حيث صرحت من قبل في أحد البرامج الإذاعية، أنها شعرت بأنه إنسان محترم وأمين ومثقف، وشعرت بالسعادة والإطمئنان أكثر عندما وجدته على علاقة طيبة بابنتها من زوجها الأول، وذات يوم اتصلت به وطلبت مقابلته وعندها عرضت عليه الزواج منها وبالفعل وافق قنديل ورحب بالطلب، حيث أنه كان يبادلها نفس الشعور.

استمر زواجهما لفترة وصلت لـ 26 عامًا، حتى توفي الكاتب الكبير حمدي قنديل في 31 أكتوبر عام 2018.


سناء جميل ولويس جريس
من نعيمة وصفي إلى
تعتبر قصة حب وزواج الفنانة الراحلة سناء جميل من الصحفي لويس جريس، من أكثر القصص المثيرة للجدل، حيث أن الصحفي لويس جريس هو مسيحي الديانة، والفنانة سناء جميل مسلمة.

ويعتبر هذا الاختلاف جعل "لويس" يكتم حبه بقلبه لفترة طويلة، فقد كان لويس عاشقًا لسناء جميل، حتى أنه ذات يوم لم يستطع كتمان حبه بقلبه أكثر من ذلك، وقام بمصارحتها بطريقة مازحة فقال لها " لو مكنتيش بس مسلمة وأنا مسيحي كنت أتجوزتك "، لتفاجئه سناء بردها الصادم " أنا مسيحية يا لويس وموافقة أتجوزك".

أسرع لويس إلى الكنيسة ليتمم زواجه عليها بدبلتين سعرهما 10 جنيهات، لكن رفض القس هذا الزواج لعدم وجود مدعوين، فقام لويس بتأجير 7 سيارات تاكسي ليملأها بزملاء المجلة المسلمين، ذهب بهم إلى الكنيسة،لتكلل قصة الحب بزواج دام لـ 40 عامًا حتى رحيل الفنانة سناء جميل.

ويعتبر لويس جريس أحد أعمدة الصحافة المصرية، والذي ظل يكافح في بناء اسمه، بالرغم من محاولات مصطفى أمين وبعض الكتاب الكبار في منعه من حب سناء جميل،معللين ذلك بأن شهرتها ستطغي عليه وستمنعه من تحقيق شهرته وعلو اسمه.

يوسف الشريف وزوجته
من نعيمة وصفي إلى

تعتبر قصة زواج الفنان يوسف الشريف بالكاتبة إنجي علاء، من أجمل وأشهر قصص الحب المعاصرة التي جمعت أحد الفنانين بإحدى الكاتبات.

بدأت قصة حب يوسف وإنجي، بعدما تخرجت إنجي من الجامعة الأمريكية، وبدأت عملها بإصدار مجلة باسم "Euphoria"، وقامت بمحاورة الفنان يوسف الشريف، ومن هنا بدأت قصة حبهما فتحولا أصدقاء حتى أن طلب منها الزواج، وبالفعل تزوجا.

ولم يقتصر الأمر على الزواج فقط، فبحكم شغل إنجي علاء كاتبة،فقامت بتأليفت قصة مسلسل "لعبة ابليس" وعملت أيضًا كمصممة أزياء وستايلست في أغلب مسلسلات زوجها.
برأيك هل ستنتصر العادات والتقاليد والعُرْف على دعوات السوشيال ميديا ؟

برأيك هل ستنتصر العادات والتقاليد والعُرْف على دعوات السوشيال ميديا ؟
ads
ads