المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

بعد رئاسة الإتحاد الإفريقي ..أبرز رسائل الرئيس السيسي للقارة

الأحد 10/فبراير/2019 - 09:00 م
السيسي
السيسي
سيد مصطفى
طباعة
قدم الرئيس عبدالفتاح السيسى، عدد من الرسائل الهامة خلال كلمته التى ألقاها في القمة 32 للاتحاد الأفريقى، اليوم الأحد 10 فبراير 2019.

إقرأ أيضا :ـ 

وترصد "بوابة المواطن" أبرز تلك الرسائل وهى كالآتى:


1- ذكر القادة بدور عبد الناصر فى القارة السمراء
بعد رئاسة الإتحاد
ليكن ميثاقًا لكل أفريقيا، ولتُعقد اجتماعات على كل المُستويات الرسمية والشعبية ولنبدأ طريقنا في التعاون الاقتصادي نحو سوق أفريقية مُشتركة"، كلمات مضى عليها أكثر من نصف قرن ولكن ما يزال صداها ماثلًا أمامنا، هي كلمات الرئيس الراحل جمال عبد الناصر التي رددها الرئيس السيسي، وتكرر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ودوره الإفريقي مرات عديدة في خطاب الرئيس السيسي.

2- ضرورة محاربة التطرف والإرهاب

أعلن الرئيس السيسي أن الإرهاب سرطانًا خبيثًا يسعى للتغلغل في أجساد الأوطان الأفريقية، ويهاجم مفاصل الدولة الوطنية، ويختطف أحلام الشعوب وأبنائها. 

ورسم الرئيس طريق لمكافحة الإرهاب بشكل شامل، مبينًا أنه يتطلب منا تحديد داعميه ومموليه، ومواجهتهم سويًا في إطار جماعي وكاشف، ومع إدراكنا لصعوبة تلك المعركة وتعقيدها، تظل هي الطريق الأمثل لاجتثاث جذور الإرهاب والقضاء عليه، ولا يُقلل ذلك من حتمية دحض سموم التطرف التي تُفرز الإرهاب، وضرورة تعزيز مؤسسات الدولة الوطنية الحامية والقوية.

3-الحلول الإفريقية للأزمات الخاصة بالقارة

أشار الرئيس السيسي إلى أهمية ترسيخ مبدأ "الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية"، مؤكدًا أنه السبيل الوحيد للتعامل مع التحديات المُشتركة التي تواجهنا، لأن القارة أكثر قدرة على فهم تعقيدات مشاكلها وخصوصية أوضاعها ومن ثم أقدر على إيجاد حلول ومعالجات جادة وواقعية تُحقق مصالح شعوبها.

وبين ان "الحل الإفريقي" يصون القارة من التدخل الخارجي والسقوط في براثن الأنماط المبتكرة والمُعاصرة من الاستغلال، تلك الأنماط المعاصرة التي لا تلائم واقعها. 

4-تثمين مبادرة إسكات البنادق
بعد رئاسة الإتحاد
ووصفها الرئيس السيسي بالخطة الطموحة لإسكات البنادق في كافة أرجاء القارة بحلول عام 2020، مبينًا أن الطريق أمامنا لا يزال طويلًا لإنهاء الاقتتال في أفريقيا، وعلينا أن نستمر في السعي سويًا لطي تلك الصفحة الأليمة من تاريخ النزاعات في أفريقيا، والتي نالت من آمال التنمية بالقارة.

5- التعمل الإفريقي المشترك

أكد السيسي أن مصر تعمل لتنسيق العمل الأفريقي المُشترك في ظرف دولي وقاري دقيق، تعصف به نزعات التطرف وموجات الإرهاب، وتتزايد فيه التحديات التي تواجه مفهوم الدولة الوطنية، في وقت تتعاظم فيه تطلعات الشعوب.

6-التنمية في ما بعد النزاعات والدول الخارجة من النزاعات

تفعيل سياسة قارتنا الإطارية لإعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات، ولوضع خطط عمل تنفيذية تُحصن الدول الخارجة من النزاعات ضد أخطار الانتكاس، وتساعد على بناء قُدرات مؤسسات الدولة لتضطلع بمهامها في حماية أوطانها، وتساهم في التئام جروح مجتمعاتنا.

7-مركز إعادة الإعمار بعد النزاعات

وتطلع السيسي، لإطلاق أنشطة مركز الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات، والذي تستضيفه القاهرة، في أقرب وقت ممكن ليكون بمثابة منصة تنسيق جامعة وعقل مفكر يعكف على إعداد برامج مُخصصة للدول الخارجة من النزاعات، تراعي خصوصية الدولة وتحمي حقها في ملكية مسار إعادة الإعمار والتنمية.

8-الوساطة الدبلوماسية 
بعد رئاسة الإتحاد

أعرب الرئيس السيسي عن العمل على تطوير وتعزيز بنية السلم والأمن الأفريقية بشكل شامل ومُستدام كهدف استراتيجي للقارة، وستظل الوساطة والدبلوماسية الوقائية على قمة أولويات الاتحاد الأفريقي، كما سنعكف على تعزيز التنسيق والمواءمة بين آليات السلم والأمن القارية والإقليمية.

9-النسخة الأولى منتدى أسوان للتنمية المستدامة

أعلن الرئيس عن إطلاق النسخة الأولى من مُنتدى أسوان للسلام والتنمية المُستدامة خلال عام 2019، ليكون منصة إقليمية وقارية يجتمع بها قادة السياسة والفكر والرأي وصناع السلام وشركاء التنمية في مدينة أسوان جوهرة النيل، لنبحث معًا آفاق الربط بين السلام والتنمية بشكل مُستدام بما يصنع فارقًا ملموسًا في حياة الشعوب ويبث الأمل في نفوسهم.

10-الطاقة المتجددة وتوفرها فى القارة 

حث الرئيس على دعم مشاريع الطاقة المُتجددة والنظيفة، بما يُسهم في تخفيف الآثار البيئية لظاهرة تغير المُناخ التي نشهدها وتتأثر بها حياة شعوبنا، وإذ تلتزم أفريقيا بالعمل على حماية كوكبنا وفقًا لاتفاق باريس للمُناخ، داعيًا دول العالم المُتقدم إلى الالتزام بتعهداتها، لا سيما وأن هذه الدول هي الأكثر تأثيرًا على مُناخ الأرض والأكثر استفادةً من مواردها.

11- أهمية دور المرأة الأفريقية

توجه الرئيس السيسي برسالة خاصة لنساء إفريقيا قال فيها: "إليكن سيدات أفريقيا أقول، إن أمامكن الأُفق مضيئًا إلى مُنتهاه، لا يوجد ما يمنعكن من تحقيق آمالكن وترسيخ قيادتكن، فقط عليكن مواصلة الجهد والعمل والتسلح بالعلم والإرادة، وعلينا نحن أن نفتح جميع الأبواب أمام تحقيق آمال وأحلام المرأة الأفريقية.

12 - ضرورة توسعة التعاون الأفريقي مع الشركاء الدوليين

وجه الرئيس السيسي باسم أفريقيا الدعوة إلى مؤسسات القطاع الخاص العالمية والشركات الدولية مُتعددة الجنسيات للاستثمار في القارة، فأسواق أفريقيا مفتوحة والظروف الاستثمارية مُهيأة وأيادينا ممدودة للتعاون وأراضينا غنية بالفرص والثروات، ولدي القارة الثروة البشرية، والعزم على بناء مُستقبل قارتنا في شتى المجالات لا يلين.

وطالب مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية بأن تضطلع بدورها في تمويل التنمية بأفريقيا، وتوفير الضمانات المالية لبناء قُدرات القارة بما يُسهم في تعزيز التجارة وزيادة الاستثمار، وأذكرهم دومًا أن لكل قارة خصائصها، ولكل دولة خصوصيتها. 

13- إعادة اللاجئين

وبين الرئيس أن آثار تلك الأزمات تنعكس على أفريقيا بالمقام الأول، حيثُ تصل أعداد اللاجئين إلى نحو 8 مليون لاجئ 90% منهم لاجئين داخل القارة، كما تصل أعداد النازحين إلى حوالي 18 مليون نازح، وهو ما يحثُ على تبني مُقاربة تنموية تشمل مشروعات قارية وإقليمية ضخمة لتوفير أكبر قدرٍ من فرص العمل لمواطني القارة، واعتماد برامج إعادة إعمار مُستنيرة تُعيد تأهيل المُجتمعات وتهيئ الظروف لعودة النازحين لديارهم

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads