المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

دار كتب باب الخلق زمان.. المطالعة لها قوانين والطرد عقوبة المدخنين

الإثنين 11/فبراير/2019 - 02:20 ص
دار كتب باب الخلق
دار كتب باب الخلق زمان
وسيم عفيفي
طباعة
تنظم الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، احتفالية، مساء اليوم بمناسبة افتتاح دار كتب باب الخلق، بعد عمليات التطوير والترميم.

دار كتب باب الخلق زمان
دار كتب باب الخلق
تم إنشاء الكتب خانة في عهد الخديو إسماعيل في الطابق الأرضي بسراي الأمير مصطفى فاضل، شقيق الخديوي إسماعيل، بدرب الجماميز، بناء علي الفكرة التي عرضها المهندس علي مبارك ورائد التعليم في مصر، علي الخديوي إسماعيل بجمع الكتب والمخطوطات في مكان واحد للحفاظ عليها، ويؤكد المؤرخون أن في 30 يونيو 1870 م انعقد بديوان المدارس اجتماع رأسه على مبارك، لوضع قانون دار الكتب التي تألفت من 83 مادة، حددت أقسام الدار واختصاصات العاملين بها، وأوقات فتحها للمترددين عليها، ووضعت الضوابط التي يلتزم بها زوارها.


في عام 1903م نقلت الكتب خانة من مكانها بدرب الجماميز، بعد ضيق المكان بها وهو ما استدعي إصدار قانون لكيفية القراءة والمطالعة وهو المنشور النادر الذي يحوي أكثر من 20 قانونًا وضعته الحكومة في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني، ويظهر المنشور كيف كان المصريون وغيرهم من الجاليات الأجنبية يقرأون الكتب؛ حيث كانت هناك رخصة للمطالعة بثلاث لغات.

قوانين دار كتب باب الخلق زمان
دار كتب باب الخلق
1- تفتح الكتبخانة الخديوية للعموم مدة السنة بتمامها ما عدا أيام الجمع والأعياد الإسلامية من الساعة الثامنة إفرنجية صباحًا إلى ما قبل الغروب بساعة "الساعة الحادية عشرة عربية" وذلك في المدة من أول أكتوبر لغاية 30 يونيو ومن الساعة الثامنة إفرنجية صباحًا لغاية الساعة الواحدة بعد الظهر في المدة من أول يولية لغاية سبتمبر أما في شهر رمضان فتفتح من الساعة العاشرة أفرنكي صباحًا إلى الساعة الثانية بعد الظهر.
2- لا يرخص لأحد بالتردد على قاعات المطالعة ولا باستعارة كتب خارج الكتبخانة الخديوية ما لم يكن حاصلا على رخصة شخصية محررة باسمه معطاة إليه على حسب الشروط المبينة في المواد الآتية:
3- إعطاء الرخص لطالبيها يكون في قاعات الاستعارة بالكتبخانة الخديوية أثناء ساعات العمل وهذه الرخص الموضوعة على حسب النموذجين أ وب، يجب أن يمضيها الطالب وقت استلامها أمام المستخدم المنوط بتسليمها ويوقع عليها أيضا ناظر الكتبخانة.
4- إذا فقدت رخصة من هذه الرخص من صاحبها فعليه أن يخطر إدارة الكتبخانة بذلك في الحال وإن لم يفعل ذلك يكون عرضة لأن تلقى عليه تبعة استعمال غيره لها.
5- الرخص على نوعين:
أ‌- رخص للمطالعة تسوغ لحامليها التردد على قاعات المطالعة.
ب‌- رخص للاستعارة تسوغ لحامليها فضلًا عن التردد على قاعات المطالعة استعارة كتب خارج الكتبخانة الخديوية.
ملحوظة: الرخصتان أ وب والاستمارات ج، ء، هـ تطبع كل واحدة منها على حدتها باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.
عباس حلمي الثاني
عباس حلمي الثاني
في 17 فبراير عام 1898م أصدر الخديوي عباس حلمي الثاني أمرًا بنزع ملكية الأرض لبناء الكتبخانة الخديوية، مع تكليف نظارة الأشغال العمومية بتنفيذ عمليات البناء،وفى أول يناير 1899م وضع الخديوي عباس حلمي الثاني حجر الأساس لمبنى دار الكتب (الكتبخانة)، في باب الخلق على أن يخصص الطابق الأرضي لدار الآثار العربية، وبقية المبنى للكتبخانة الخديوية التي تم الانتهاء من تشييدها منتصف 1903م وفتحت أبوابها للجمهور في فبراير عام 1904م.

وحدد قانون الاشتغال بقاعات المطالعة عددة قوانين
6- يعطى لمن يرغب التردد على قاعات المطالعة عند دخوله بها تذكرة شخصية "استمارة حرف ج" ليكتب فيها اسمه ووظيفته وعنوانه ويعطيها للمستخدم المختص بذلك ليقدمها لناظر الكتبخانة الذي يعطي للطالب رخصة "حرف أ" إن وافق على ذلك.
7- يناط بأحد مستخدمي الكتبخانة قيد أسماء الكتب التي تعطى للمستعير يوميا في تذكرته الشخصية التي تحفظ بالمصلحة ليمكن بواسطتها التحري عن الكتب التي أعيرت.
8- استعارة الكتب تكون بتذاكر "استمارة حرف هـ" يمضيها المستعير ويؤرخها وهذه التذاكر تقوم مقام الوصل وترد للمستعير عند إعادة الكتب المستعارة وكل كتاب يطلبه المستعير يحرر عنه تذكرة قائمة بذاتها.
9- تخصص لمطالعة الكتب المكتوبة بخط اليد والكتب الكبيرة ذوات الرسوم مكتبات "ترابيزات" خصوصية وهذه المكتبات ممنوع استعمال الحبر عليها منعا كليا،أما نقل الرسوم وما شابها كلها بواسطة الورق الشفاف محظور إلا ما يأذن به ناظر الكتبخانة على حسب ما يتراءى له وحده. 
10- يجب على المشتغل بالنقل من أي كتاب أو بالرسم منه أن لا يضع الورق الذي يكتب فيه أو يرسم عليه فوق الكتاب "سواء في ذلك المكتوب بخط اليد والمطبوع" أو المحفظة ولا يسوغ له أن يكتب ملحوظات أو أن يعلم بعلامات أو أن يلوث صحف الكتاب الذي استعاره "راجع المادة 24".
11-يجب على المطالعين أن يردوا قبل خروجهم من قاعات المطالعة للمستخدم المنوط بها جميع الكتب التي أعطيت لهم ولهذا المستخدم أن يطلب منهم أن يطلعوه على الكتب أو الأوراق أو المحافظ التي معهم ليتحقق بأنه ليس فيها شيء من متعلقات الكتبخانة.
12- للمستخدمين المنطوين بملاحظة قاعات المطالعة أن يخرجوا منها أي شخص لم يسلك أثناء وجوده بها سلوكا حسنا؛ أما شرب الدخان بالكتبخانة ممنوع ومن دخن يطرد حالا.
هل توافق على اجراء تحاليل عشوائية للمخدرات؟

هل توافق على اجراء تحاليل عشوائية للمخدرات؟
ads