المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

في ذكرى وفاته الـ14.. ثابت البطل أيقونة الإنتماء ورمز الوفاء

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 01:19 م
ثابت البطل
ثابت البطل
إسلام عبدالتواب
طباعة
تحل بعد يومين، الذكرى الرابعة عشرة على رحيل ثابت البطل حارس مرمي الفريق الأول لكرة القدم ومنتخب مصر السابق، والذي اتسم بالقوة والحدة في حقبة الثمانينات وأواخر السبعينات مع زميله إكرامي وشوبير لدرجة أنه كان مخيف للمهاجمين داخل منطقة الجزاء بسبب قوة شخصيته وصرامته في الدفاع عن مرماه.


ثابت البطل توفى يوم 14 فبراير عام 2005، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 51 عامًا، قضاها عاشقًا في محراب النادي الأهلي، حاميًا لعرينه كحارس مرمى، محققًا أفضل الأرقام على الصعيد المحلي والعالمي، وكما كان سدًا منيعًا لمرمى الأهلي فقد كان حارسًا لمبادئ نادينا، وواحدًا من أعظم من شغل منصب مديرًا للكرة في الأهلي.


في ذكرى وفاته الـ14..
مسيرته مع الأهلي
شارك ثابت البطل مع الأهلي في 225 مباراةً محليةً، وساهم في تحقيق بطولة الدوري الممتاز في 11 مرةً، و6 ألقاب لبطولة كأس مصر.

بطولات ثابت البطل

توج ثابت مع الأهلي بـ11 بطولة .

6 ألقاب لبطولة كأس مصر.

2 بطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري .

3كأس إفريقيا للأندية أبطال الكؤوس .

وكأس الأفرو-أسيوية في مناسبة.

مع منتخب مصر
خاض البطل مع منتخب مصر 60 مباراة، ساهم في وصول المنتخب لدورة الألعاب الأوليمبية في مناسبتين، ولم يحالفه التوفيق في المشاركة في الأولمبياد بعد انسحاب مصر من أولمبياد 1980، وتعرضه للإصابة في أولمبياد 1984.

توج مع المنتخب ببطولة كأس الأمم الإفريقية 1986، والتي أقيمت في مصر.

وتوج بالميدالية الذهبية لدورة الألعاب الإفريقية 1987 التي أقيمت في نيروبي.

وتأهل مع منتخب مصر لكأس العالم 1990 بإيطاليا.



في ذكرى وفاته الـ14..
أرقام قياسية
حافظ ثابت البطل على نظافة شباكه بـ1442 دقيقة متتالية، وهو الرقم الذي لم يقترب منه أحد على الصعيد المحلي والقاري، ويبقى رقمه ليجعله في المركز الثالث على مستوى العالم، بعد الحارس البرازيلي مازورابي، والكويتي نواف خالد الخالدي، ورحل "البطل"، وظل رقمه القياسي صامدًا، لم يقترب منه أحد على الصعيد المحلي والقاري.



في ذكرى وفاته الـ14..
مديرا للكرة
قدم ثابت البطل، نموذجًا إداريًا أهلاويًا يشار إليه بالبنان ونجح في ترويض النجوم بما يخدم مصلحة النادي، بعد أن وضع شعار "الأهلي فوق الجميع" في قراراته، وأعاد للفريق "شخصية البطل" ليحقق العديد من الألقاب المحلية والعربية، ولبي نداء مجلس الأهلي وتركي عمله في ليبيا والذي كان يتقاضي فيه مبلغ مالي كبير ونجح في التتويج مع الفريق بالعديد من البطولات وهي:-

6 ألقاب لبطولة الدوري.

لقب واحد لبطولة كأس مصر.

لقب السوبر المصري.

البطولة العربية للأندية أبطال الدوري "مرتان".

كأس السوبر العربي "مرتان".


في ذكرى وفاته الـ14..
لقطة القمة
ما زالت لقطة البطل في مباراة القمة وهو يلتحف بغطاءٍ يحمي جسده الذي نال منه المرض؛ لتكشف المعدن النفيس لذلك الرجل، الذي رفض الخلود إلى الراحة وفريقُه مقبلٌ على مباراة الزمالك، ليصمم على التواجد على مقعده مديرًا للكرة، قائلا: "أنا هنا أحسن".. وذلك قبل ساعات من انتقاله إلى جوار ربِّه، لتأتي ثلاثية الأهلي في شباك الزمالك أفضل هدية من الفريق في وداع مدير الكرة، وتأتي لقطة الختام من محمد أبو تريكة، نجم الأهلي السابق، بعدما مَارَسَ هوايته في هز شباك الزمالك، وسجل الهدفين الثاني والثالث، وحرص على التوجه للبطل وطبع قبله على جبينه؛ تقديرًا لدوره وتضحيته من أجل الأهلي.


في ذكرى وفاته الـ14..
أنقذ لاعبي الأهلي من الموت
ومن المواقف التى لاتنساها الجماهير لحارس الأهلي الراحل ثابت البطل أنه أنقذ اللاعبين من الموت بعدما أقتحمت جماهير الدراويش ملعب المباراة اعتراضا على قرار الحكم وألغيت المباراة، وهاجمت الجماهير لاعبى الفريق الأحمر حتى غرف خلع الملابس، إلا الغرف كانت مغلقة لأن المباراة لم تكن قد انتهى وقتها الفعلى، حيث كان يتم إغلاق غرف الملابس خلال أشواط المباراة ولا يتم فتحها إلا بين الشوطين، وبعد انتهاء اللقاء وقف اللاعبون أمام الغرف وجماهير الدراويش تقترب منهم حتى جاء البطل وركل الباب ركلة قوية ليحطمه وينقذ زملائه من الموت.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads