المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

هكذا تسمم «قطر» الأجواء بين الدول العربية

الثلاثاء 19/فبراير/2019 - 01:25 م
مؤامرات قطر
مؤامرات قطر
حامد العدوى
طباعة
كشفت صحيفة الخليج الإماراتية، فى مستهل تقرير لها، اليوم الثلاثاء 17 فبراير 2019، إن قطر لا تزال تلعب دورها المعروف فى تسميم الأجواء بين الأشقاء العرب. 

وقالت الصحيفة إن قطر تسمم الأجواء، عبر نهج الأخبار الكاذبة، وتطبيق القاعدة المعروفة "اكذب اكذب حتى يصدقك الناس"، وأشارت الصحيفة الإماراتية، إلى أن هذه هى الاستراتيجية التى تتبعها الدوحة منذ سنوات طويلة، وليست فقط منذ إعلان الدول الأربع (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) مقاطعتها قبل عام ونصف العام.

وتابعت الصحيفة التى عنونت تقريرها بـ"درب الحل واضح": إن قطر تواجه غضباً خليجياً من سلوكها المدمر الذى صار مثار رفض المحيط العربى الذى يرى فيها مُهدِّداً خطيراً للأمن القومى، خاصة فى ظل تحالفاتها المشبوهة مع دول تتربص بالمنطقة العربية مُحاولة الإضرار بها، حيث وجدت هذه الدول فى قطر، باباً لذلك، مستغلة حالة النرجسية التى تتملك صانعى السياسة فيها، والذين أثبتوا أنهم لا يُعيرون مصلحة استقرار المنطقة اهتماماً.

مؤامرات قطر 

وأضافت "الخليج الإماراتية" إن العالم بات يدرك إن القضاء على الإرهاب لن يكون ممكنًا، مالم تقوم قطر بتصحيح توجهاتها المخالفة للإجماع العربى والدولى أيضًا، وذلك عبر تخليها عن دعم التطرف والإرهاب، مؤكدة فى الوقت ذاته إن درب الحل واضح وهو السبيل الوحيد لخروج النظام القطرى من أزماته المتعددة مع أشقائه والعالم. 

وكان رئيس الوزراء القطرى السابق، حمد بن جاسم آل ثانى، قام بالتغريد سابقًا على حسابه الرسمى بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، موضحًا موقفه من الكيان الصهيونى، الذى كشف أن بلاده ليست ضد التطبيع. 

وأكد حمد بن جاسم فى تغريده، التى نُشرت فى "بوابة المواطن" الإخبارية أنه ليس  ضد التطبيع أو ضد فتح علاقة مع إسرائيل، وكن شريطة أن تكون العلاقة متكافئة.

وعلى الصعيد الآخر، كشف القيادي عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الوجه القبيح للأموال القطرية ودورها المشبوه في الأراضي المحتلة.

وأكد القيادي عباس زكي خلال تصريحات صحفية له بأنه على حركة حماس إدراك المتغيرات فى المنطقة، داعيا إياهم إلى الاعتراف بأن مشروعهم قد هزم.



أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads