المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

طبيب جراحة أطفال يحذر من مخاطر إهمال الشفة الأرنبية

الإثنين 25/فبراير/2019 - 02:41 م
حسن عبد الظاهر
طباعة
الشفة الأرنبية واحدة من أصعب العيوب الخلقية التي تُصيب الأطفال الرضع وتسبب تشوه ملحوظ في الوجه والأخطر أنها تؤدي لمشاكل صحية كبري.

الشفة الأرنبية
وعن أشكال الشفة الأرنبية وكيفية علاجها، أكد د. هشام محمد الساكت أستاذ جراحة الأطفال والتجميل ورئيس وحده تجميل الأطفال بمستشفى أبو الريش أن الشفة الأرنبية والسقف الحلقي المشقوق عادة ما يكونا متلازمين، وتظهر عند ولادة الطفل حيث تبدو جزء صغير من الشفة وتكبر تدريجييًا حتى تكون ثقب في الأنف أو شق في اللثة، أو سقف في الحلق.

وأوضح د.هشام محمد الساكت أنه يمكن أن تكون الشفة المشقوقة على جانب واحد أو كلا جانبي الشفة أو في منتصفها وهو مايكون نادرًا جدًا.

عيوب خلقية
كما أشار إلى أن العيوب الخلقية ليس لها أسباب محددة ولكن يعد أحد أسباب الشفة الأرنبية تناول المرأة الحامل في الشهور الأولى أدوية الصرع أو السرطان أو تعرضها لإشعاعات تشوه الأجنة، أو تصاب بإرتفاع حرارة أو أحد الفيروسات أو تكون وراثية نتيجة ظهورها في أحد أفراد العائلة.

صعوبة بلع
وأوضح د. هشام أن من مخاطر الشفة الأرنبية هي صعوبة في البلع أو المص لدى الطفل، فضلًا عن تشوه منظر الوجه، والتهابات في الأذن وضعف في السمع وتلعثم في الكلام، لافتًا إلى أنه كلما تأخر العلاج الجراحي كلما زادت الأعراض، ناصحًا الأمهات بعدم التأخر في العلاج حتى لا يؤثر على الكلام والسمع.

عملية تجميل
وأضاف رئيس وحده تجميل الأطفال بمستشفى أبو الريش، أن التدخل الجراحي يكون بعد 3 شهور للشفة الأرنبية و6 شهور للحلق المشقوق حيث يتم إجراء عملية تجميلية.

اقرأ أيضًا: التوصل إلى الخريطة الجينية المسئولة عن الشفة الأرنبية وتشوهات القلب عند الأطفال

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads