المواطن

عاجل
الاتحاد العام للمصريين في الخارج يؤكد على مساندة القيادة السياسية في أزمة سد النهضة بمناسبة شهر رمضان.. وزارة الأوقاف الكويتية تنتج أغنية "أضاء هلاله" ما هي حسابات التوفير والبنوك التي تقدم أعلى فائدة عليها في الإمارات؟ حوار.. رئيس رابطة خريجي المساحة والخرائط والنظم: دورات تدريبية للأعضاء.. وشهادات معتمدة من الخارجية للحصول على فرص عمل.. وأنشطة اجتماعية وثقافية متنوعة شاهد.. الفنان عمران البقاعي يطرح فيديو كليب أغنيته الجديدة «روح مش عادية» رمضان محبة .. القمص يؤانس اديب يوزع التمر والعصير على الصائمين بالغردقة خط الجونة - الدهار... محافظ البحر الأحمر يعلن تشغيل أول أتوبيس نقل عام يعمل بالكهرباء بالمحافظة دور الإعلام للتوعية بجهود التنمية ندوة بإعلام الغردقة الدين لله والوطن للجميع.. وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك بالبحر الأحمر يحتفل بحلول رمضان بطريقته الخاصة المستشار الإعلامي لنقابة المهندسين بأسيوط يحصل على "الامتياز" في تخطيط مدينتي المنيا وأسيوط الجديدتين
رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

صور| تفاصيل زيارة البابا تواضروس الثاني الأولي لبورسعيد

الجمعة 01/مارس/2019 - 11:09 ص
جهندا عبدالحليم
طباعة
عاش أقباط محافظة بورسعيد علي مدار يومين فرحة عارمة بسبب زيارة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لاول مرة والتي قام فيها بالعديد من الفعاليات الهامة والتي سجلها التاريخ.

ودقت جميع كنائس محافظة بورسعيد بمختلف طوائفها بكافة الأحياء أجراسها احتفالا بالزيارة الأولى للبابا تواضروس الثاني.

وضع حجر أساس كنيسة
جاء أهم ما قام به البابا تواضروس الثاني هو وضع حجر الأساس لإنشاء كنيسة جديدة في حي الضواحي وهي كنيسة القديسين الأنبا أنطونيوس والأنبا بولا بالمدينة الرياضية بحي الضواحي، رافقه فيها اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد والأنبا تادرس مطران بورسعيد.

الصندوق المعدني
وقام البابا تواضروس الثاني، بوضع صندوقًا معدنيًا أسفل حجر أساس الكنيسة الجديدة، وكشف البابا سر هذا الصندوق الذي دسه أسفل الطوب ويغطيه بالأسمنت وهو أحد التقاليد التي يمارسها الأقباط الارثوذكس عند بناء أي كنيسة جديدة.

محتويات الصندوق المعدني
وكشف البابا تواضروس الثاني، عن محتويات الصندوق الذى وضعه فى أساس مبنى الكنيسة، قبل وضع حجر الأساس حيث يحوي نسخة من الكتاب المقدس، وصليب، والعملة الخاصة بالدولة التي تبنى فيها الكنيسة، مرتين ورقية ومعدنية، ونسخة من إحدى الصحف الصادرة يوم وضع حجر الأساس، ووثيقة بها بيانات الكنيسة المزمع بناؤها موقع عليها من البابا والأساقفة المشاركين فى الحدث".

وعقب انتهاء فعالية وضع حجر الأساس اتجه البابا تواضروس الثاني إلى الكنيسة الكاتدرائية بشارع 23 يوليو في حي الشرق ببورسعيد، وذلك لإقامة مراسم الاستقبال الرسمي له وتوافد الوفود الرسمية لكافة الطوائف الاسلامية والمسيحية والمسئولين والشخصيات العامة والنواب ببورسعيد.

كلمة البابا تواضروس
وأعلن خلال كلمته في الكاتدرال أن هذه هي أول كنيسة يضع حجر أساسها منذ ان صار بطريرك، مشيرًا إلى أن بورسعيد لها طبيعة خاصة، والقيادة السياسية توليها اهتماماً، وتتم بها تنمية في كافة المجالات.

وأضاف البابا تواضروس الثاني: «أن محافظة بورسعيد هي فخر لكل مصري، من أول ما دخلت ورأيت كل الوجوه سعيدة».

وأشار إلى أن المؤسسة الدينية هي التي تساهم في إعداد المواطن الصالح، فبناء الإنسان أهم من بناء المشروعات، موضحًا أن مشاركة اخواننا المسلمين في وضع حجر أساس لبناء كنيسة جديدة هي ميزة يتمتع بها المصريين كذلك مشاركتنا في بناء المسجد.

ميناء السعادة
وأعرب البابا عن سعادته الكبيرة بزيارته لمحافظة بورسعيد، صاحبة التاريخ العريق، وأن ما لفت نظره هو الشعور بالسعادة على وجوه كل من قابلهم منذ أن وطأت أقدامه المدينة، وان المحافظة لها نصيب كبير من اسمها وأطلق عليها اسم ميناء السعادة فهي مدينة بطبيعتها وموقعها تجلب السعادة لكل ابنائها وزوارها.


وأوضح البابا تواضروس، أنه لن ينسى هذه الزيارة التي واكبت قيامه بوضع حجر الأساس لأول كنيسة داخل مصر منذ توليه مقعد البابوية في ظل قانون الكنائس الجديد الذي صدر في مصر منذ عامين، واتت مثل هذه المناسبات في عهده كلها خارج مصر.

وتابع؛ أن مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، تخطت السنوات الصعبة والمؤلمة وتنطلق بقيادة حكيمة نحو مستقبل مشرق، إن المحبة والأخوة تجمعنا كمصريين علي أرض وطننا الطيب وان المسجد والكنيسة يلعبان دورا هاما في بناء الإنسان، والذي يأتي في المقام الأول قبل بناء المشروعات.

وافتتح البابا معرض مقتنيات المتنيح البابا شنودة الثالث الذي أقيم بكنيسة السيدة العذراء ورئيس الملائكة ميخائيل ببورسعيد؛ ثم توجه بالمعدية إلى مدينة بورفؤاد حيث عقد اجتماع الأربعاء الأسبوعي بكنيسة مارمرقس الرسول هناك.

واختتم البابا تواضروس الثاني، زيارته اليوم الخميس ثاني أيام تواجده ببورسعيد بتدشين كنيسة ابو سيفين والقديسة دميانة الكائنة بمنطقة بلال بن رباح في حي الزهور، حيث ترأس البابا تواضروس، صلوات القداس الإلهى بها لإعلان تدشينها.

جاء ذلك في احتفالية كبرى، بحضور كبار كهنة ورجال الدين المسيحي والأساقفة وعلى رأسهم مطران بورسعيد الأنبا تادرس، وشارك في الصلوات الأنبا سارافيم أسقف الإسماعيلية، الأنبا قزمان أسقف شمال سيناء، الأنبا صليب أسقف ميت غمر، والأنبا بموا أسقف السويس.

وكانت قد استعدادات كنيسة أبي سيفين ودميانة للتدشين حيث بدأت في ساعة مبكرة من صباح اليوم استعدادات الكنيسة و ازدانت أبواب وطرقات الكنيسة بالزهور واللافتات وانتشرت فرق الكشافة بأعلامها خارج الكنيسة انتظارًا لوصول قداسة البابا.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads