المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

صور| منطقة بلال بن رباح بـ محافظة بورسعيد تغرق في الوحل

الأربعاء 06/مارس/2019 - 10:02 ص
منطقة بلال بن رباح-محافظة
منطقة بلال بن رباح-محافظة بورسعيد
جهندا عبد الحليم
طباعة
عقب 24 ساعة متواصلة من الأمطار الغزيرة على كافة الأنحاء بـ محافظة بورسعيد، أبت الشوارع بجميع أحياء بورسعيد، لاسيما الشعبي منها أن تؤكد تصريحات المسئولين التنفيذيين بالمحافظة حول تسليك وتجديد بالوعات الأمطار وتصريف المياه فور سقوطها.

مياه الأمطار تُغرق محافظة بورسعيد
ويشكو أهالي منطقة بلال بن رباح السكنية الكائنة في نطاق حي الزهور بـ محافظة بورسعيد من تجمع مياه الأمطار في الشوارع، لاسيما الجانبي منها، فضلًا عن تراكم القمامة بالشوارع.

ورصدت عدسة «بوابة المواطن» الاخبارية، بـ محافظة بورسعيد جانب من تراكم مياه الأمطار في أحد الشوارع في تلك المنطقة الشعبية الآهلة بالسكان.

قال «محمد يحيي» أحد أهالي منطقة بلال بن رباح: دائمًا ما تتراكم المياه فور سقوط الأمطار الغزيرة في الشوارع المحيطة بالعمارات السكنية، وتعوق طريقنا في السير، لاسيما وان الشوارع الجانبية تراكم فيها القمامة ايضًا فبذلك يزداد الوضع سوء.

منطقة بلال بن رباح تغرق في الوحل
وأضافت «هبة طه» احدى قاطنات منطقة بلال بن رباح، للأسف مع تراكم المياه وغرق الشوارع تظل بالأيام ويتغير لونها الأخضر القاتم، ورائحتها تكون كريهة، مما يؤدي لانتشار الحشرات مثل الناموس، والذباب، ولا نستطيع فتح أي نافذة أو شرفة المنزل للتهوية ودخول أشعة الشمس والبيئة تصبح غير صحية بالمرة.

وأوضحت «تغريد مصطفى»- إحدى قاطنات المنطقة، نشفق كثيرًا على ساكني الأدوار الأرضية بالمنطقة مما يلاقونه من روائح كريهة هي الأقرب لهم، وكثيرًا ما استغثنا من عدم النظافة بالشوارع وتراكم القمامة ولكن لا يستمر نشاط الحي على مدار اليوم.

وكانت قد شهدت محافظة بورسعيد، منذ الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء، انخفاضًا شديدًا في درجات الحرارة، وتساقطًا غزيرًا الأمطار على كافة أنحاء المحافظة والطقس الآن غائمًا وبارد بشدة.

ولجأ المواطنون إلى الهروب من مياه الأمطار تحت المظلات وفي الشوارع الجانبية، وأسفل العمارات السكنية، مع ارتداء الملابس ذات القبعات من مختلف الاقمشة الصوفية الثقيلة والاقمشة الطاردة للمياه.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads