المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

«ضربة جديدة للإرهاب» نص بيان وزارة الداخلية في اشتباكات حركة حسم

الخميس 07/مارس/2019 - 12:02 م
طباعة
تنشر بوابة المواطن الإخبارية نص بيان وزارة الداخلية، الذي أفاد بمقتل 7 إرهابيين من حركة حسم، خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن في محافظة الجيزة.

نص بيان وزارة الداخلية

وزارة الداخلية
وزارة الداخلية
وقالت الوزارة في بيان اليوم الخميس، إنه توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني تفيد صدور تكليفات لعناصر المجموعة المسلحة التابعة للجماعة لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تزامنًا مع الدعوات التي تطلقها المنابر الإخوانية الإعلامية خلال الفترة الحالية لإحداث حالة من الفوضى.

اقرأ أيضا :ـ أحداث الجيزة| مصرع 4 إرهابيين من حركة حسم في تبادل إطلاق نار

وأضافت الوزارة أنه تنفيذا لذلك المخطط تعتزم مجموعة عناصر حركة "حسم" تنفيذ عمل عدائي بزرع إحدى العبوات بالجيزة مستقلين سيارة ربع نقل ومرتدين زي عمال الكهرباء للتمويه واتخاذهم أحد الأوكار الإرهابية التنظيمية بمنطقة أكتوبر وكرًا لتصنيع العبوات تلك العبوات والانطلاق منه لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية.



وأوضحت أنه على الفور إعداد الأكمنة اللازمة واشتبهت القوات في سيارة ربع نقل بيضاء اللون وحال اقترابهم منها بادر مستقليها بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات ما دفعهم للتعامل مع المصدر، وأسفر ذلك عن إصابة ضابط، ومصرع مستقلي السيارة وعددهم 3 تبين ارتداء اثنين منهم ملابس عمال الكهرباء.

وعثر بحوزة الإرهابيين الثلاثة على بندقية آلية وطبنجة وبتفتيش السيارة المشار إليها عثر على عبوة ناسفة معدة للتفجير وبعض الكابلات الكهربائية.

كما أسفرت عمليات التتبع تحديد الوكر الإرهابي المشار إليه وتبين أنه شقة شقة سكنية بأحد العقارات وتم تبادر إطلاق النار مع العناصر المتواجد بداخلها.

أسفر تبادل إطلاق النار داخل الشقة عن مقتل 4 إرهابيين جاري تحديد هويتهم، وعُثر بحوزتهم على كمية من المواد المتفجرة، وبعض أدوات التصنيع (مادة r-salt)، كيس رولمان بلي، 3 جهاز ريموت، 2 قناع غاز، ذاكرة تخزين "فلاش ميموري" وبعض الأوراق التنظيمية الخاصة بالجماعة الإرهابية، "3 بنادق آلي، أفارول عمال، عدد 2 خوذة".

تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتوالي نيابة أمن الدولة العليا مباشرة التحقيقات.

نجاحات أخرى من وزارة الداخلية في حربها مع حركة حسم
وزارة الداخلية
وزارة الداخلية
لم تكن عملية قتل قيادات حركة حسم صباح اليوم هي الوحيدة فقد سبقتها عمليات أخرى لعل أقواها ما كان منذ بضعة أشهر، والتي انتهت بمقتل عناصر إرهابية قيادية في تنظيم حسم الإرهابي وكانت أسماءهم:

- القيادى بحركة حسم / محمد عبد الرحمن حسان أبو عامر " حركى / أمجد " أحد المتورطين فى تنفيذ واقعة إغتيال النقيب / إبراهيم العزازى بقطاع الأمن الوطنى ( المطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 123 / 2018 جنايات عسكرية شرق القاهرة ) . 
- عضو الحركة / تامر أحمد شعبان أحمد " حركى / عثمان " المطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 64 / 2017 ( جنايات عسكرية شمال القاهرة تحرك حركة حسم ) . 
- عضو الحركة / عبدالله يوسف محمد فرج ( المطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 558 / 2018 حصر أمن الدولة العليا " محاولة إغتيال مدير أمن الإسكندرية " ) 
- عضو الحركة / أسامة بحر أحمد عبدالواحد ( المطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 975 / 2017 حصر أمن الدولة العليا ) .. وعثر بحوزتهم على عدد ( 2 بندقية آلية ، بندقية خرطوش ، كمية من الطلقات والفوارغ مختلفة الأعيرة ) .
وبمداهمة الوكر التنظيمى الكائن بمنطقة المرج بالقاهرة، تم ضبط عدد 5 عناصر إرهابية وهم كلٍ من :- 
- الإخوانى الإرهابى / على عبدالقادر على عبدالقادر ( مطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 123 / 2018 جنايات عسكرية )، 
- الإخوانى الإرهابى / إسلام رأفت عبدالمحسن مصطفى ( مطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 64/ 2017 جنايات عسكرية شمال القاهرة ) . 
- الإخوانى الإرهابى / عبدالباسط شكرى عبدالوهاب عمار ( مطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 760/ 2017 حصر أمن دولة العليا ) .
- الإخوانى الإرهابى / نور الدين عبدالله على عبدالله . 
- الإخوانى الإرهابى / محمد زين الدين السيد محمد . وعثر بحوزتهم على عدد ( 1 بندقية آلية – 1 بندقية خرطوش – كمية متنوعة من الذخائر ) . 
كما تم إستهداف الوكر الكائن بمنطقة السلام بالقاهرة والذى تتخذه عناصر حركة حسم كمخزن للأسلحة والذخائر، حيث عثر على عدد ( 6 بندقية آلية ، 3 بندقية خرطوش ، كمية كبيرة من الذخيرة الآلية ) مخبأة أسفل كمية من الرمال بالوكر المشار إليه.

وخلال عام واحد وجهت وزارة الداخلية ضربات شديدة للحركة كان أولها في 9 فبراير 2018 م حيث أفادت وزارة الداخلية مقتل 3 إرهابين من حركة حسم الإرهابية وضبط 14 آخرين.

أما الثانية فكانت بعد ساعات قليلة على المحاولة الفاشلة لاغتيال اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية، نجحت أجهزة الأمن فى التوصل لهوية مرتكبى الحادث، في 25 مارس سنة 2018 م وتمت المواجهة بين وزارة الداخلية أسفرت عن مقتل 6 من حركة حسم.

وكانت الضربة الرابعة في استهداف القيادات خلال شهر مايو الماضي حيث أسفرت عمليات تتبعهم عن مقتل أحد كوادر حركة حسم وهو الهارب من محبسه بمستشفى الإسماعيلية العام ويدعى إبراهيم محمد عبدالحميد متولى (مواليد 17/12/1990 – حاصل على الثانوية الأزهرية – يُقيم 101 شارع المستشفى الأميرى، الإسماعيلية) والذى يُعد أحد عناصر الحراك المسلح للجماعة الإرهابية وتم ضبطه خلال عام 2014 لمشاركته بعمليات العنف ومحكوم عليه بالسجن 10 سنوات فى القضية 250/50/2016 جنايات عسكرية الإسماعيلية "عمليات نوعية".

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads