المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

في مذبحة مسجد نيوزيلندا.. مؤسس المسجد يفقد نجله الفلسطيني

السبت 16/مارس/2019 - 11:31 م
 مذبحة مسجد نيوزيلندا
مذبحة مسجد نيوزيلندا
آلاء يوسف
طباعة
لم تنته مذبحة مسجد نيوزيلندا، الذي استهدف المسلمين في يوم الجمعة، حتى الآن، فبعد ترقب بجوار المستشفى في نيوزيلندا، فقدت فلسطين، ابن باني مسجد النور في كرايست تشيرتش ، المهندس عطا محمد عليان.

وفي مذبحة مسجد نيوزيلندا، ورغم إصابة الدكتور محمد عطا عليان، برصاصة في كتفه وأخرى في رأسه، إلا أن مصابه في فقد نجله المهندس عطا، كان أكبر، لاسيما وأن الرصاص نال من ابنه في المسجد الذي قد بناه فور قدومه إلى كرايست تشيرتش، ولم يعلم أن صحنه سيشهد حادث نيوزلندا في يوم ما.

ينتمي الدكتور محمد عطا عليان إلى مدينة أبو ديس شرق القدس، وقد على شهادة الدكتوراه في الكيمياء الحيوية، من أمريكا، وانتقل بعد ذلك ليقين في نيوزلندا قبل حوالي 30 عامًا.

وفور استقراره في مدينة كرايست تشيرتش، افتتح عليان مكتبًا استشاريًا، قم قام ببناء مؤسسة تعليمية ومدرسة لأبناء الجالية العربية والمسلمة في شارع دينيز مدينة كرايستشيرتش في الجزيرة الجنوبية لنيوزلندا، تشرف عليها زوجته.

وفي عام 1992م، بنى الدكتور محمد عطا عليان، مسجد النور الذي يتسع لمائة مصلي، ويضم دارًا لتعليم القرآن، وهو المسجد الذي استهدفه الإرهابي برينتون تارانت أسترال، وقتل فيه 50 مصل.

وكان المهندس عطا محمد عطا عليان، بين صفوف المصلين أمس الجمعة، أثناء حادث نيوزلندا، إلا أنه توفي اليوم تأثرًا بإصابته الخطيرة.

وكان المهندس عطا قد أنهى دراسته الثانوية وعمره لم يتجاوز الخامسة عشر، وحصل على شهادة البكالوريس في هندسة البرمجيات في الثامنة عشر.

كما كان لاعبًا في فريق كرة القدم النيوزلندي، إلا أنه قد مات وترك زوجة وطفلة لم تجاوز الثلاث سنوات.

وكانت مدينة كرايست تشيرش، قد شهدت صباح أمس الجمعة، حادث مسجد نيوزيلندا، التي تمت بإطلاق أكثر من مائة عيار ناري على مسجدين في المدينة، مما أسفر عن مقتل ما يقارب 50 ضحية، وإصابة العشرات، في حادث استهدف المسلمين، فيما يعرف بأعمال «إزالة الكباب في أوروبا».

في حادث نيوزلندا.. مؤسس المسجد يفقد نجله الفلسطيني
ولا يزال مسجد النور الذي وقع في الحادث مطوقًا بعناصر من الشرطة لتأمينه، كما شهد صباح اليوم تجمعًا، من سكان المدينة يضعون أكاليل الورد ويعزون المصابين وأهالي ضحايا الحادث الإرهابي.

ودعت شرطة نيوزلندا، الجمهور إلى عدم نشر مقطع الفيديو الذي يظهر فيه الإرهابي أثناء هجومه، كما حاولت إدارة موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مسح مقطع الفيديو المسجل على حسابات المستخدمين، وذلك بعد إغلاق حساب الإرهابي.

اقرأ أيضًا: بعبارة «Hello Brother» | تعرف على خادم مسجد مذبحة نيوزيلندا

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads