المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تعرف على الأفغاني بطل مذبحة نيوزيلندا

الإثنين 18/مارس/2019 - 07:01 ص
مذبحة نيوزيلندا
مذبحة نيوزيلندا
نور مقلد
طباعة
قام أحد المصلين بمطاردة سفاح مذبحة نيوزيلندا وكان هذا البطل لا يحمل سلاح ولكنه اعتمد على بطاقة الائتمان الخاصة به.

سفاح مذبحة نيوزيلندا
ومن جانبها، قامت الشرطة بتوجيه تهمة القتل الخاصة بهجوم مذبحة نيوزيلندا إلى برينتون تارانت، البالغ من العمر 28 عامًا، مؤكدة أن اتهامات أخرى ستوجه إليه، وذلك حسبما نشرته وكالة "رويترز" البريطانية.

وقال كلًا من الشرطة والشهود العيان إن من ساهم في إحباط الهجوم الثاني الذي نفذه تارانت خلال أحداث مذبحة نيوزيلندا بطلًا مغمورًا يدعى عبد العزيز والبالغ من 48 عامًا المولود في أفغانستان.

وفي سياق متصل، قال "عبد العزيز" إنه قام بالجري نحو تارانت خارج مسجد لينوود وذلك عندما صاح أحد الموجودين قائلًا :"إن مسلحًا فتح النار"، بالإضافة إلى أن "تارنت" قد قتل بالفعل عشرات في مسجد النور القريب من مسجد لينوود.

وأضاف"عبد العزيز"  أن السفاح كان يرتدي زي الجيش ولكنه لم يكن واثقًا مما إذا كان إنسان طيب الخلق أم أنه معتدي ، راويًا بأنه قام بالجري على الفور ناحية تارانت عندما أدرك أن المسجد يتعرض للهجوم والتقط آله بطاقات الائتمان لتكون سلاحًا في يده .

تعرف على الأفغاني بطل مذبحة نيوزيلندا
وعاد تارانت على الفور وأمسك ببندقية أخرى ومن ثم قام بإلقاء آله بطاقات الائتمان بين السيارات عندما فتح تارانت النار.

وأضاف "عبد العزيز" إنه التقط البندقية التي ألقاها تارانت على الأرض ومن ثم ضغط على الزناد لكنها كانت فارغة ومن بعدها بدأ يصرخ فيه ويقول:"تعالى هنا تعالى هنا" مبررًا ذلك الأمر بأنه أراد أن يوجه تركيز تارانت إليه.

وقال "عبد العزيز" إن تارانت دخل المسجد ومن ثم ذهب خلفه ومن ثم  واجهه في النهاية مرة أخرى، مضيفًا:"عندما رآني وفي يدي البندقية ألقى السلاح وقفذ تجاه سيارته ولكنني طاردته".

وتابع حديثه: "جلس في سيارته وكانت البندقية في يدي، ألقيت بها عبر الزجاج وكأنها سهم. فتركني وانطلق بالسيارة".

وأوضح "عبد العزيز" أن أربعة من أولاده كانوا معه في المسجد عندما وقع الهجوم، وكشف أن قرابة 100 من المصلين اختبئوا في المسجد أثناء الهجوم وخرجوا جميعا دون أن يمسهم أذى.

وقال "عبد العزيز": "عندما عدت إلى المسجد استطعت أن أرى أن الجميع كانوا في غاية الخوف ويحاولون الاحتماء، فقلت لهم يا إخوة أنتم الآن في أمان، فقد ذهب السفاح وهرب ثم انخرط الجميع في البكاء".

وقامت الشرطة بالقبض على تارانت سفاح مذبحة نيوزيلندا خلال 36 دقيقة فقط من بداية الهجوم، وارتفع عدد القتلى بينما لاتزال أسر الضحايا تنتظر دفن قتلاها.

والجدير بالذكر أن عبد العزيز من مدينة كابول في أفغانستان لكنه غادر وطنه بسبب وجود الحروب بها، وهو يعيش في كرايست تشيرش منذ عامين ونصف العام ويملك متجرا للأثاث فيها.

اقرأ أيضًا: زيارة تبرز الوجه الإنساني لرئيسة وزراء نيوزيلندا

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads