المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

حوار|«حنان شوقي» تروي مشوارها الفني وذكرياتها مع النجوم

السبت 13/أبريل/2019 - 08:41 م
حوار حنان شوقي
حوار حنان شوقي
سلوى محمود
طباعة

نجمة استطاعت أن تصنع لنفسها مكانة متميزة بين نجمات الفن في مصر والعالم العربي، من خلال العديد من الأدوار المتنوعة بين الفتاة الارستقراطية، بنت البلد، السيدة المستهترة، وهو ما جعل كبار النجوم تشهد لها بأنها عجينة فنية بديعة يمكن تشكيلها، إنها النجمة «حنان شوقي».

 

وفي السطور التالية، تحكى لنا النجمة «حنان شوقي» عن مشوارها في عالم الفن وحياتها الشخصية منذ طفولتها وحتى الآن.

 

*من اكتشف موهبتك؟

 

بدأت عملي بالفن في سن الثامنة مع أبلة فضيلة من خلال البرنامج الإذاعي «غنوة وحدوتة» بعد اختيارها لي ضمن مجموعة أطفال نظرا لموهبتي في إلقاء الشعر وغناء التواشيح الدينية بالمدرسة.

 

وأضافت، أنها عاشت فترة في الإذاعة كمغنية ومقدمة لقاءات وكان من أشهر الحوارات التي قدمتها وهي طفلة حوارها مع النجم الكبير «فريد شوقي»، وتابعت: «رغم ذلك لم يكن حلمي في هذا الوقت هو الفن والنجومية بل كنت أتمنى أن أصبح دكتورة أطفال، ولكن بعد وفاة والدي كان قراري الحاسم في حالة عدم حصولي على مجموع يسمح لي بدخول كلية الطب سألتحق المعهد العالي للفنون المسرحية.

 

وقبل دخولي للمعهد شاركت في مسرحية فارس وبني خيبان وبيت القاصرات ولكن الاحتراف الفعلي للفن بدا بعد مسلسل ليالي الحلمية، قائلة: «لا أنسى دور الشاعر الكبير شوقي خميس في حياتي فهو من أطلق عليّ اسمي الفني، اسمي الحقيقي سيدة أمين».

 

* بدايتك في برامج الأطفال هل اثر ايجابيا على مشوارك الفني؟

بالفعل لقد جعلني قادرة على تحمل المسئولية منذ الصغر فكنت مسئولة عن نفسي وأسرتي.

 

* موقف الآسرة من عملك بالفن؟

 

قالت «شوقي» : «والدي رحمة الله علية كان سعيد بنجاحي وكان مصدر دعم وسند لي عكس والدتي التي كانت تتمنى مثل أي أم أن استكمل دراستي وأتزوج ولم تعترف بي كممثلة إلا بعد نجاحي في مسلسل "ليالي الحلمية».

 

*كيف كان مشوارك الفني؟

 

تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1990، وكنت قد شاركت في مسرحية «فارس وبني خيبان» وفي الجزء الثاني من مسلسل «ليالي الحلمية»، وكنت مازلت طالبة في المعهد.

 

بعدها شاركت مع المخرج صلاح أبو سيف في فيلم «المواطن مصري»، ثم مع المخرج عاطف الطيب في فيلم «دماء على الأسفلت»، و(يا تحب يا تقب) والذي يمكن اعتباره بداية الموجة الكوميدية في السينما، كما شاركت في فيلم (الإرهابي) والذي أضاف لي شعبية طاغية، لكن يظل وجودي التلفزيوني أكبر بأعمال مثل «البخيل وأنا، الناس في كفر عسكر» بالإضافة إلى «ليالي الحلمية» والذي شاركت بأجزائه منذ الجزء الثاني.

 

*هل يوجد أعمال تتمنى إسقاطها من مشوارك؟

- مطلقًا أنا راضية تمامًا وسعيدة بمشواري الفني وأعمالي، فكل عمل أضاف لي الكثير.

حنان شوقي
حنان شوقي

 

*هل فكرتي في الاعتزال وارتداء الحجاب ؟

 

اعتكفت لمدة طويلة بعيدًا عن الساحة الفنية لإعادة حساباتي وتفرغت للبحث عن ذاتي وشعرت بالغربة وأن روحي ليست معي وبحثت في الكتب الروحية إلى أن صادفني القدر وخطفني الله لجواره من خلال عشقي إلى الطريقة الصوفية الخليلية إلى أن جاءت عودتي عام 2006 في مسلسل «ناس كفر عسكر».

 

وأضافت أن الحجاب ليس مجرد غطاء على الرأس فالحجاب مسألة وجدانية وأكدت أنها تحترم الحجاب وتقدره ولكن يجب أن تنقي قلبها أولًا قبل ارتداء الحجاب لأن الله ينظر دائمًا إلى القلوب وليس للمظهر الخارجي.


 

* تشعرين بالندم على فترة غيابك عن الوسط الفني؟

 

لا لم أندم في حياتي مطلقًا فكل شيئ يعتبر منحة من الله. 


 

* ما رأيك في فكرة كتابة النصوص من خلال ورش الكتابة؟

 

فكرة غير مجدية يجب أن يكون الكاتب شخص واحد، فكر واحد ملم بتفصيل القصة والشخصيات، لذلك نادرًا ما نجد عملًا متميزًا الآن.


 

* ما هي ذكرياتك مع كبار النجوم؟

 

عملت مع العديد من النجوم مثل فريد شوقي ونور الشريف وعادل إمام وتعلمت منهم الالتزام واحترام المخرج لأنه رب العمل بالإضافة إلى التواضع.

 

الفنان فريد شوقي كان دائمًا يذكر لي أن النجم الحقيقي لا يمكن أن يتغير ويظل دائما يشعر بأنه لم يقدم شيءً.

 

أما الفنان الكبير عمر الشريف فتسلل إلى وجداني دون أن اشعر وأصبح من أعز أصدقائي لشدة صدقه ولكنني هربت من شدة تعلقي به كفنان ونجم كبير.

وتابعت: «أتذكر دائما مقولة المخرج الكبير صلاح أبو سيف لي «انتي ملكيش عندي بديل»، أما النجم الكبير عادل إمام فتحدى بي الجميع لأنني كنت دائما أقوم بأدوار بنت البلد ولكنه اختارني لدور مختلف تماما في فيلم «الإرهابي» وقد قال لي المخرج الكبير سمير سيف «أنا أسف لاعتراضي عليكي».

 

أكبر جائزة حصلت عليها من الفنانة الكبيرة ماما سناء جميل «قعدت علي رجلها وقالت لي في نجوم كرروا أدوار من أعمال كبيرة ولم يحالفهم الحظ ولكنك نجحتي في آداء دور نفيسة من فيلم  بداية ونهاية من خلال إعادتك للدور في فيلم «دماء على الأسفلت».


 

*هل هناك خطوط حمراء بالنسبة لك فيما توافقين على تقديمة؟

 

أرفض كل الأعمال التي لا تمسني من الداخل، ففي عام واحد رفضت ٩ مسلسلات لأنها لم تدخل قلبي.

 

حنان شوقي
حنان شوقي

*ومبدأ العمل من أجل الدخل والاستمرارية؟

 

أضع دائما حدود للأشياء بالعب فيها حتى أقدم ما أرضى عنه فقط،والرزق بيد الله تعالى.


 

* ما أكثر الأشياء التي تسعد حنان شوقي ؟


- مقابلتي مع الجمهور وسعادتهم بأعمالي وحفظهم لبعض مشاهد منها.


 

* ما رأيك في تقليص الأعمال الدرامية المصرية التي يتحدث عنها الجميع الآن ؟


 شيء محزن للغاية يجب أن يتم إنعاش قلب الدراما المصرية بأعمال تمس القلب.


 

* من تحبين من المشاهير في عالم الغناء؟


- عبد الحليم حافظ، فايزة أحمد، وردة، وائل جسار، كاظم الساهر.

 


* ما أطرف الإشاعات التي تعرضتي لها ؟


- طول مشواري الفني لا التفت للإشاعات حتى تنتهي كما بدأت.


 

* حدثينا عن حياتك الخاصة ومواصفات فارس الأحلام؟

 

في الحب والزواج يجب أن يقدم الطرفين كل شيء، قائلة «أنا للأسف لم  أقابل الحب الحقيقي حتى الآن، فالزوج والزوجة لازم يكونوا لحن مكتمل».


 

* مع أم ضد عمليات تجميل؟ وهل فكرتي في اجراءها؟


- التجميل علم منحه الله للإنسان ليصل إلى صورة جميلة فيجب ألا نتجاهله، ولكن أنا لا أمتلك الجرأة لإجراء تلك العمليات.


 

* ما علاقتك بمواقع التواصل الاجتماعي ؟


  للأسف رغم أهمية مسايرة التواصل الاجتماعي إلا أني أرى أن فيس بوك مصطبة للمراقبة ومحاكمة الآخرين، ولكنني أسعى لاستخدامها في التواصل المحترم مع الجمهور.


 

* ما الصفة التي تتمني التخلص منها في شخصية حنان؟


طول الوقت بعدل من نفسي وبواجه عيوبي واسعي للتغير إلى الأفضل دائمًا فانا لا أتكبر.


 

* كيف تقضين وقتك بعيدا عن الفن؟


مع سبحتي والورد اليومي بذكر الله وسيدنا محمد علية الصلاة والسلام، ولا أنكر أنني كلما شعرت أن هناك شيئا ما، مهما كانت طبيعته، يبعدني عن عبادة الله، اشعر بالضيق وبحالة نفسية سيئة، لهذا أحاول جاهدة ألا يشغلني عنه شيء.


 

* وما هي فلسفتك في اختيار أدوارك خلال الفترة المقبلة؟


لقد عاهدت نفسي على أن أقدم كل أدواري بعمق وصدق شديدين، ولهذا السبب نجحت في تقديم شوق بشكل جيد أثار إعجاب الجماهير، وقد حقق لي هذا الإعجاب سعادة كبيرة في حياتي. ورغم ذلك اعتبر نفسي فنانة بلا طموح، فنانة عادية، لأن طموحي الأول والأخير هو رضا الله سبحانه وتعالى عليّ.. أما أمور الدنيا، فهي هِبة وعطية من عند الله وهبني إياها واشكره عليها.

حنان شوقي
حنان شوقي

 

* ما هي شكل علاقتك الخاصة بأسرتك؟وهل تفكرين في الزواج مرة أخرى؟


ـ أنا أحب أن اختلي بنفسي وأعيش بمفردي وعمري ما شعرت بإحساس الوحدة، فحياتي دائما مليئة بأشياء تشغلها وربنا يبارك لي في أسرتي، والدتي توفت عام ٢٠٠٨ ولم يتبقى لي سوا أخي وأختي وأولادهم بعد وفاة 3 آخرين.

وتابعت: «راضية بحياتي والمكتوب لي وما أجمل الرضا والتصالح مع النفس، أشقائي يشغلون جزءا كبيرا من حياتي.. أما عن موضوع الزواج، فأنا لا اشغل تفكيري بهذا الموضوع، لان كل شيء بمشيئة الله تعالى».


 

* ألا تخشين ضياع العمر منك وتبخر حلم الأمومة؟


قالت : «كان عليّ أن يمر العمر بي، فأنا لا أخشى ذلك، لان بأي حال من الأحوال لا يستطيع احد ان يوقف الزمن، وبالتالي العمر سوف يمر سواء شئت أو لم أشأ.. أما عن حلم تكوين الأسرة والأمومة، فحتى هذه الأشياء لم تعد تشغلني، لأنني زهدت في الدنيا إلى أقصى درجة ولم يعد يهمني في الحياة سوى حب الله فهو الأبقى».


 

* أين أنت من المسرح؟


ـ منذ أن قدمت مسرحية «خط أحمر» وكنت أول فنانة شابة تقف على خشبة المسرح وحدها وتقدم عرض «مونودراما» أمام الجمهور وأنا حريصة على ألا أشارك في عمل مسرحي أقل من المستوى وقد اعتذرت عن مسرحيات كثيرة وانتظر نصا جيدا يعيدني للمسرح.


 

*كلمة تقولينها في أخر الحوار لجمهورك ولشباب الفن ؟


أقول لشباب الفن «اياكم والغرور»، وللجمهور: «يا رب أكون عند حسن ظنكم دائما».

حنان شوقي
حنان شوقي

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads