المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

كيف رأى أكراد سوريا هزيمة أردوغان في الإنتخابات البلدية التركية

الثلاثاء 16/أبريل/2019 - 01:12 ص
المواطن
سيد مصطفى
طباعة
إحتفل الأكراد في الأجزاء الأربعة على نجاحهم والمعارضة التركية في الإنتخابات البلدية التركية ضد أردوغان، ودور فكر عبد الله أوجلان في ذلك.

عبد الله اوجلان

وأكد مصطفى عبدي إعلامي كردي، أن هزيمة أردوغان في الإنتخابات البلدية التركية تأنتي من تصورات أوجلان يبنى على نظام البلديات وما يرادفه في اللغة الألمانية " Kommune" بغرض ترسيخ المناخ السياسي والديمقراطي في تركيا مستفيدًا من فكرة" الفضاء العام" التي ساهمت فيها كل من حنا آرنت وهابرماس وأكسل هونث، في حين إشكالية دمقرطة الدولة كانت تمر من خلال النظام البرلماني التمثيلي، والذي كان حكرًا على الأحزاب القومية الفاشية والكمالية والإسلاموية النيوليبرالية مع أردوغان.

وأضاف الإعلامي الكردي، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن"، أنه كان على حزب الشعوب الديمقراطي أن يخترق هذا السياج الفاشي في الإنتخابات البلدية التركية عبر الديمقراطية التمثيلية وتجاوز عتبة العشرة بالمائة، لأن البلديات بنظر حزب الشعوب الديمقراطي والمؤسسات المجتمعية المرافقة، ليست مؤسسات تقليدية مرهونة صلاحياتها في السلطة المركزية، بحيث تعمل في إطار الخدمات والبنية التحتية فقط، بل هي مؤسسة محلية بمثابة الجسم الإداري والسياسي والثقافي والاقتصادي لردع سياسيات الفاشية والتتريك والصهر من جهة، ولتعزيز الإرادة العامة من خلال المشاركة في القرارات اليومية والمصيرية فيما يخص المنطقة المحلية من جهة ثانية، وبالتالي هي جهاز تشريعي وتنفيذي وسياسي واقتصادي محليًا."

وأوضح الإعلامي كردي، أنه في روج آفا "الإقليم الكردي في سوريا" لا تزال هذه النظرة مشوشة جدًا"ولم تصل إلى الإنتخابات البلدية التركية، بل ثمة بعض الكرد في روج آفا يضعون" الكومون" والذي هو نظام محلي متطور جدًا في السويد والنرويج وألمانيا كصورة مستنسخة من مؤسسات " كلوخوز تبع لينين وستالين" وهنا تكمن فضاحة العقل المرتبك.

ثوابت بلدية

وبين الإعلامي الكردي، أن أوجلان أصرّ أن يقف صلاح الدين دمرتاش ورفاقه في ديار بكر على كتاب موراي بوكتشين" من التمدن إلى المدينة..نحو سياسة جديدة" من أجل تطوير أدوات سياسية يومية فيما يخص" البلديات التحررية"، البلديات التي تدشن أعمالها عبر الحوار المباشر مع المواطنين بصيغة أقرب إلى "الديمقراطية المباشرة"، وهو ما طبق في الإنتخابات البلدية التركية.

وأشار الإعلامي الكردي، إلى أن ثمة أخطاء ارتكبت في هذا المسار على المستوى العملي، تجلت ذلك في ظاهرة انتشار المحسوبية والفساد في بنية البلديات المحلية، وهي ظاهرة حملته أوجلان مسؤوليتها للقيادات المحلية والسياسية بصورة مباشرة، في حين بقي مفهوم" الإقصاء" صورة سلبية أخرى واجهت سياسة البلديات في المناطق الكردية في تركيا، علاوة على عدم مقدرة القائمين على البلديات فهم وظيفة" الكومون" واعتبروها شكل يتقاطع مع الصياغات والصلاحيات التي رسمت لها سلطة أنقرة المركزية.

شمال سوريا

قال إبراهيم كابان الباحث الكردي ورئيس موقع الجيو إستراتيجي، أنه استطعنا إفشال كل معارك أردوغان مع طواحين الهواء خلال الشهرين القادمين، فإن كل السياسات داخل تركيا سوف تتغير، لأن هدف أردوغان ودولة باغجلي رئيس الحركة القومية العنصرية التركية هو تقديم إنجاز للشارع التركي حتى ينتخبهم في الإنتخابات البلدية التركية.

وأكد «كابان» في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن»، أن الاقتصاد التركي شبه منهار، وهناك العشرات من الشركات تم إغلاقها، وقطاع العقارات تراجع كثيرًا، وأجور العمال لم تعد بمستوى أسعار المواد، إلى جانب خروج أموال طائلة للتجار والأثرياء إلى خارج تركيا، مما أثر في الإنتخابات البلدية التركية.

وأضاف الباحث الكردي ورئيس موقع الجيو إستراتيجي، إن الظروف الدولية حول سوريا أيضًا تساعد في هذه المسألة، بحيث لا تسمح لتركيا بالاحتلال العسكري مما انعكس على الإنتخابات البلدية التركية.

وبين كابان، أنه النظام والروس والإيرانيين وأمريكا وفرنسا وما يدور فوق الطاولة وتحتها سوف نتوقع أي شيء، سواء الحظر الجوي على روجآفا أو تدخل عسكري تركيا، أو إتفاق الادارة الذاتية مع النظام برعاية روسية، أو أي مستجد ممكن حصوله.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads