المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

القمة الروسية التركية..طوق نجاة لأردوغان أم مكاسب جديدة لبوتين

الثلاثاء 23/أبريل/2019 - 03:31 ص
المواطن
سيد مصطفى
طباعة
عقدت القمة الروسية التركية في الأيام الماضية، اجتمع فيها الرئيسين الروسي فيلاديمير بوتين مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بموسكو، تثير الأسئلة حول تأثيرها على المنطقة.

إعلانات رسمية

كشفت الإعلامية الكردية، ستريك ولات، أن القمة الروسية التركية وأردوغان في موسكو مجددًا أكد على عدد من النقاط فيما يخص الملف السوري، وهو أن التعاون مع روسيا‬⁩ في مكافحة الإرهاب بـسوريا‬⁩ أمر هام، مشيرًا إلى أن تركيا تهدف إلى زيادة حجم التبادل التجاري مع روسيا إلى 100 مليار دولار.

وأضافت الإعلامية الكردية، أن بوتين رد في القمة الروسية التركية قائلًا "إننا كروسيا وتركيا بصفتنا دولتين ضامنين لمسار أستانة نبذل جهودًا كبيرة لخفض التوتر في سوريا"، مبينًا أنه قرر تطوير علاقاته مع تركيا في إطار تعاون قوي ومتقدم


وبينت الإعلامية الكردية، أن زيارة الرئيس التركي الى روسيا، في القمة الروسية التركية تزامنت مع قصف بالستي من البوارج الروسية استهدفت عدد من المناطق الهامة التي تسيطر عليها المعارضة السورية، مثل جسر الشغور في ادلب بالاضافة الى قصف الطيران الروسي مدينة كفرزيتا في ريف حماة الشمالي، التابعتان لفصائل الجيش السوري الحر.

موقف غربي

وأفادت الإعلامية الكردية، أنه على الجانب الآخر من القمة الروسية التركية تجري خلال الأيام الأخيرة النقاش بين مسؤولين ومستشارين أميركيين في الولايات المتحدة على قطع الدعم العسكري بشكل كامل عن تركيا، مشيرة إلى أن تلك المسالة بعد فترة سيحدث لها نشر إعلامي واسع المدى.

وأشارت الإعلامية الكردية، إلى أن بعض الدول الاوروبية قدمت ملف اخراج تركيا من حلف الناتو وابعادها عن الاتحاد الاوروبي، بالاضافة لإخراج ملف حزب العمال الكردستاني من لائحة الإرهاب، وذلك إلى جانب نقاشات ومواضيع كثيرة تطرح حاليًا على الطاولة الغربية سيكون لها تأثير كبير في زلزلة عرش السلطان العثماني.

مصالح مشتركة

علق إبراهيم كابان، الباحث الكردي ورئيس موقع الجيو إستراتيجي، على القمة الروسية التركية التي عقدت بين البلدين، والعلاقات بين أردوغان وبوتين.

وأكد الباحث الكردي ورئيس موقع الجيوإستراتيجي، في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن"، أن القمة الروسية التركية هامة لأن تركيا بالنسبة لروسيا هو الحصان الرابح في معركة كسر حلف الناتو، وروسيا استطاعت ان تكون لها وجود كثيف في البحر المتوسط من بوابة تركيا، وتركيا نجحت في تحقيق نصف مشروعها في منع الكرد في الوصول للبحر.

وأضاف الباحث الكردي ورئيس موقع الجيو إستراتيجي، أنه لهذا الحليفين في القمة الروسية التركية يستفيدان من بعضهما للضغط على أوروبا حتى تبقى دائمًا تحت رحمة حنفية موسكو للغاز والنفط، وبنفس الوقت اتفاق امريكي روسي لدفع أوروبا إلى الحاضنة الأمريكية دائمًا.

إسرائيل وسوريا في التفاصيل

وبين الباحث الكردي ورئيس موقع الجيو إستراتيجي، أن بشار الأسد هو حصان طروادة للروس في الحضور إلى الشرق الأوسط بعد خسارة العراق وليبيا، مبينًا أنه لهذا روسيا متمسكة بالنظام السوري، ولأن النظام السوري مجرد موظف وسلم كل شيء للروس دون اي عناء فإن الروس لن يتركوا سوريا خدمة لإسرائيل، لأن أمن اسرائيل بالنسبة لروسيا اهم من كل شيء في القمة الروسية التركية.

وأشار كابان، إلى أنه قطعا روسيا لا تريد أن يعود النظام إلى ما كان عليه، لأن ذلك يعني وقتها يتوقف تجارة روسيا على حساب الأراضي السورية، لأن روسيا حاليا تبيع وتشتري قطعة قطعة، وأهم شيئ بالنسبة لها عملية تأمين المال وبيع السلاح وأخذ الاثار والذهب.
وقام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بزيارة العاصمة الروسية موسكو لعقد لقاء قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وتناقشوا في بعض الملفات، أهمها الملف السوري والعلاقات الثنائية.


ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads