المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

زعيم حركة بلوشستان الحرة يكشف الوجه المُظلم للحرس الثوري

الخميس 25/أبريل/2019 - 10:44 ص
المواطن
سيد مصطفى
طباعة
كشف هربار مري البلوشي، زعيم حركة بلوشستان الحرة، عن الوجه المُظلم لقوات الحرس الثوري الإيراني، في نهب ممتلكات المواطنين خاصة أبناء الشعوب غير الفارسية.

زعيم حركة بلوشستان الحرة
وأكد زعيم حركة بلوشستان الحرة، أنه أعطى الحرس الثوري الإيراني ووحداته التابعة مجموعات مافيا الأراضي والمجرمين التي ترعاها الدولة مرفوعة لتجعل الحياة صعبة على سكان البلوش من الحزام الساحلي، وإجبارهم على الهجرة من تلك المناطق. وتمركزت إيران أيضًا الآلاف من قواتها وعملاءها السريين في مدينة تشابهار الساحلية في بلوشستان باسم حماية الميناء. النية الحقيقية للنظام، مع ذلك، هي السيطرة على ميناء تشابهار وطرد الشعب البلوشي من منازلهم.

 بلوشستان
في المناطق النائية من بلوشستان المحتلة بما في ذلك Bashgard، Minab، Jask، Manu Jan،Jalga وAnbarabad، قامت الحرس الثوري الإيراني ووحداته الأخرى بما في ذلك Lashkar-e-Sabreen بتعجيل وحشيتهم ضد سكان البلوش. إنه جزء من مشروع الحرس الثوري الإيراني ضد البلوش لطردهم من الحزام الساحلي وتعزيز قبضته على هذه المناطق عن طريق الفيضانات العرقية بالمناطق البلوشية غير البلوشية. جزء من المؤامرة هو أيضا طرد السكان المحليين بالقوة واحتلال أراضي أجدادهم.

وبين زعيم حركة بلوشستان الحرة، أنه أغلق النظام عن عمد باب المؤسسات التعليمية للشباب البلوش لمنعهم من الحصول على التعليم. في الوقت الحاضر، أكثر من 250،000 طفل من البلوش خارج المدارس في بلوشستان الإيرانية المحتلة.

وأردف زعيم حركة بلوشستان الحرة، أنه تم تكليف الحرس الثوري الإيراني بمهمة إبقاء الشباب البلوش محرومين اقتصاديًا وتدهور الأوضاع الاقتصادية في بلوشستان لإجبار البلوش على الذهاب إلى الخارج أو الانغماس في تجارة الوقود غير المشروعة في بلوشستان.


أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads