المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

«بريزنتيشن» توضح سبب انتهاء أزمتها مع الأهلي

الإثنين 06/مايو/2019 - 12:01 ص
بريزنتيشن
بريزنتيشن
محمد الفيومي
طباعة
أسدل الستار على أزمة النادي الأهلي مع شركة بيرزينتيشن راعي النادي، بعد التواصل بين الطرفين وقيام الشركة الراعيه بشرح الظروف التي تسببت في عدم الالتزام المادي، وفقًا لما تم الاتفاق عليه بين الطرفين في العقد الموقع سالفا.

بريزينتيشن تشرح الظروف التي تسببت في التأخير

 
 وقامت الشركة بشرح الظروف التي ادت الى تأخر سداد مستحقات النادي عن الفترة الماضية.

 وتم التواصل بين الإدارات المعنية بالنادي وشركة «بريزنتيشن»، في ظل حرص الطرفين على استمرار التعاون والشراكة بينهما, وحفاظًا على هذه العلاقة التي أتت بثمارها وعوائدها الطيبة على كافة الأطراف.

 وكان الأهلي أوضح مسبقا اتخاذ قرار بعدم دخول مندوبي الشركة مبارياته بسبب عدم تسديد الأقساط المتأخرة قبل أن يصدر بيان مساء اليوم جاء فيه إن الأهلي تفهم موقف الشركة، والذي أدى إلى الموقف المالي، واستمع إلى المقترحات المقدمة من الشركة في هذا الشأن.

أصدرت شركة بريزنتيشن، راعي الكرة المصرية، بيانا للرد على مجلس إدارة النادي الأهلي، عقب قرار القلعة الحمراء، بمنع الشركة من دخول المباريات المملوكة للنادي في بطولة الدوري العام، بداية من مباراة الأهلي وسموحة، المقرر إقامتها بتاريخ ١١ مايو ٢٠١٩، لحين سداد الشركة لجميع مستحقات النادي المتأخرة عن الفترة الماضية للحقوق الممنوحة للشركة.

وقالت شركة بريزنتيشن في بيانها للرد على النادي الأهلي: "منذ بداية عمل شركة بريزنتيشن سبورتس في السوق الرياضي المصري وخلال الخمس مواسم الماضية، كانت الشركة السند والداعم الرئيسي لشركائها من الأندية والهيئات الرياضية الأخرى، وليس بغافل عن أحد مدى وحجم المساهمة الفعالة التي قامت بها شركة بريزنتيشن  سبورتس في دعم وتطوير وصناعة الرياضة بمصر".


وأضافت: "مع بداية هذا الموسم 2018-2019، تعاقدت الشركة مع إحدى القنوات الفضائية لبيع الحقوق التليفزيونية للدوري المصري الممتاز ولمدة 4 مواسم مقبلة، بمقابل مادي ضخم، وبناء عليه قررت الشركة زيادة عقود الأندية بنسبة كبيرة وكانت أكبر من النسب المتعارف عليها إيمانا منا بحق الأندية في زيادة عوائدها، لكن بعد مرور عدة أسابيع من بداية الدوري قامت القناة بسحب استثماراتها بل وصل الأمر لغلقها تماما دون أدنى مسئولية للشركة عن ذلك، وبالتالي امتنعت عن سداد مستحقات الشركة مما سبب أزمة مالية كبيرة امتدت آثارها حتى الآن".


وتابعت: "لكن بالرغم من هذا فقد وصلت الشركة بمستحقات الأندية إلى أكثر من 60% من قيمة عقودها هذا الموسم، وتحاول الشركة خلال الفترة المقبلة استكمال التزاماتها تجاه الجميع كعهدنا مع الأندية خلال المواسم السابقة، وعليه فإن شركة بريزنتيشن سبورتس، تؤكد ثقتها المطلقة في وقوف كافة شركائها من الأندية والمؤسسات إلى جانبها لتخطي تلك الآثار والظروف التي مر بها الاستثمار في الوسط الرياضي المصري.

 وتعد شركة بريزنتيشن جميع شركائها وجماهير الرياضة المصرية بأن الموسم المقبل، سيشهد استقرارا أكبر وطفرة غير مسبوقة بعد هذا الموسم الصعب بكافة ظروفه، وبما تعول عليه الشركة من نجاح منتظر كبير لكأس الأمم الأفريقية في مصر، خاصة بعد حفل القرعة المبهر تحت سفح الأهرامات، الذي أشاد به العالم أجمع، وكان للشركة النصيب الأكبر في تنظيمه".

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads