المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

بعد ارتفاع سعره عالميا..هل يصبح المعدن الأصفر ملاذًا آمنًا للمستثمرين؟

الثلاثاء 07/مايو/2019 - 12:32 ص
 المعدن الأصفر ملاذًا
المعدن الأصفر ملاذًا آمنًا للمستثمرين؟
هدير أبوالعلا
طباعة
يواصل الذهب موجته الجنونية في الارتفاع والانخفاض المفاجئين، فإذا انخفض 12 جنيها ليس بالأمر المفرح لأنه يعاود الصعود ضعفهم في لحظات، متأثرا بعدة عوامل، وظروف اقتصادية، فالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين أدت إلى ارتفاع المعدن النفيس صباح اليوم، ومن المرجح استمرار صعوده الأيام المقبلة، وفي مثل هذه الحالات يلجأ المستثمرين إلى تحويل استثماراتهم إلى المعدن النفيس.

ارتفاع سعر المعدن الأصفر
يذكر، أن ترامب قد هدد برفع التعريفات الجمركية على بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار إلى 25 ٪ إذا لم يتم التوصل إلى صفقة بحلول يوم الجمعة، وهذا ما جعل الصينيين يلغون جولة المحادثات المقررة هذا الأسبوع.

يشير خبراء أسواق المال، إلى أن رجل الأعمال نجيب ساويرس، قد صرح في وقت سابق عن عزمه في تحويل نصف استثماراته إلى ذهب، وأثر في ذوره هذ التصريح على البورصة تأثيرًا سلبيًا وقتها، وقد تراجعت أسهمه خلال التعاملات، مضيفين بأن تصريحاته ربما تكون مقصودة وهذا احتمال وارد وكبير حتى يتأثر السوق وتصل الأسهم إلى مستويات متراجعة ويقوم هو بشرائها.

كما رجح الخبراء، أن فشل صفقة بيع "جلوبال تيليكوم" لشركة فيون الهولندية، من أهم أسباب تلك التصريحات، مضيفين إلى أن جزء من السيولة النقدية سينتقل من أسواق الأسهم العالمية إلى أسواق الذهب قريبًا، موضحين أن "ساويرس" يمتلك منجمًا للتنقيب عن الذهب في إحدى الدول الإفريقية.

في هذا السياق قال د. أسامة عبدالخالق الخبير الاقتصادي، إنه لا داعي للقلق، ففي الفترة الحالية الوضع الاقتصادي في مصر يواجه حالة استقرار في أسوق المال والعقارات والاستثمارات، كما أن هناك تغييرات اقتصادية كبيرة بمصر، نتج عنها عملية استقطاب المستثمرين وتنشيط سوق المال، مضيفا أن هناك انخفاض ملحوظ في نسبة البطالة وزيادة الأيدي العاملة، موضحا أن مصر في هذه الفترة أولت اهتماما ملحوظًا بالتصدير، مما سيزيد من أمن وضعها الاقتصادي.

ولم يستبعد الخبير الاقتصادي فكره لجوء رجال الأعمال لتحويل استثماراتهم إلي ذهب، ففي هذه الفتره انخفضت أسعار الذهب لكنها سترجع للارتفاع مرة أخرى.

ومن جانبه قال د. هاني عادل الخبير الاقتصادي، إنه بعد تراجع أسعار النفط بنحو 60%، لجأت إيران إلى التحويل الاحتياطي النقدي لها إلى ذهب، محذرا من خطورة اتباع دول أخرى لمثل هذه الخطوة.

أضاف الخبير الاقتصادي، أن رجال الأعمال إذا اتبعوا مثل هذه الخطوة قد يؤدي إلى طريقين كلاهما سيضاعف الأزمة الاقتصادية العامة، مضيفًا أن الاستثمار في الذهب أو شراء مناجم الذهب، تحكمه تشريعات وقوانين.

تابع: إن تسريح العمالة والنفور من الاستثمار، والابتعاد عن الانتاج والتصدير سيؤثر بالسلب على المنطقة، وستزداد البطالة وترتفع معدلات الفقر، وإذا اتبعت الدول الأخرى أو رجال الأعمال هذه الخطوة، فستزيد انتاجية الذهب ويقل سعره بشكل كبير جدًا، مما سيؤثر على اقتصاديات الدول بشكل سلبي وتنخفض قيمة الاحتياطي المالي لها.

وفي نفس السياق قال م. رفيق عباسي رئيس شعبة المصوغات باتحاد الصناعات، إن الذهب إدخار أكثر منه استثمار، لأن الاستثمار هو وضع المال في شي لنحصل على دخل، لكن الذهب "عمره مايجيب دخل".

وأكد عباسي، أنه لايمكن دراسة علو وانخفاض الذهب لأن هذا يحكمه بعض القرارات السياسية والاقتصادية العالمية، مضيفا أن أي شخص يعلن عن تصريح من مركز معين، يغير موازين البورصة الخاصة بالذهب بطريقة غير متوقعة ولكن من أراد أن يستثمر بالذهب يمكنه شراء سبائك ذهبية، وبيعها بعد سنوات.
ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads