المواطن

عاجل
بالمستندات.. تعرف على المؤلف الحقيقي لمسلسل "البرنس".. المخرج اقتبس الفكرة وتجاهل حق صاحبها وامتنع عن جلسة التحقيق.. والكاتب: "ظُلمت فتظلمت فزاد ظلمي فظهر الحق" الاتحاد العام للمصريين في الخارج يؤكد على مساندة القيادة السياسية في أزمة سد النهضة بمناسبة شهر رمضان.. وزارة الأوقاف الكويتية تنتج أغنية "أضاء هلاله" ما هي حسابات التوفير والبنوك التي تقدم أعلى فائدة عليها في الإمارات؟ حوار.. رئيس رابطة خريجي المساحة والخرائط والنظم: دورات تدريبية للأعضاء.. وشهادات معتمدة من الخارجية للحصول على فرص عمل.. وأنشطة اجتماعية وثقافية متنوعة شاهد.. الفنان عمران البقاعي يطرح فيديو كليب أغنيته الجديدة «روح مش عادية» رمضان محبة .. القمص يؤانس اديب يوزع التمر والعصير على الصائمين بالغردقة خط الجونة - الدهار... محافظ البحر الأحمر يعلن تشغيل أول أتوبيس نقل عام يعمل بالكهرباء بالمحافظة دور الإعلام للتوعية بجهود التنمية ندوة بإعلام الغردقة الدين لله والوطن للجميع.. وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك بالبحر الأحمر يحتفل بحلول رمضان بطريقته الخاصة
رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

هل يستطيع «كلوب» كسر حاجز النحس في النهائيات (تقرير)

الأربعاء 08/مايو/2019 - 06:06 م
يورجن كلوب مدرب ليفربول
يورجن كلوب مدرب ليفربول
محمد الفيومي
طباعة

 حقق فريق ليفربول الإنجليزي أمس الثلاثاء ريمونتادا تاريخية بالفوز برباعية نظيفة في مباراة ليفربول وبرشلونة على ملعب أنفليد، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ليصعد الفريق لنهائي بطولة دوري أبطال أوروبا للعام الثاني على التوالي ليعيد إلى الأحزان حالة النحس التي تواجه المدرب الألماني يورجن كلوب مدرب الفريق الإنجليزي.

مجريات لقاء ليفربول وبرشلونة على ملعب أنفيلد

 

 دخل الريدز أجواء مباراة ليفربول وبرشلونة سريعًا، عندما أحرز أول أهدافه في شباك برشلونة، عن طريق لاعبه أوريجي، في الدقيقة السابعة.

 

ونجح فينالدوم لاعب ليفربول إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 54، بشباك برشلونة من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، قبل أن ينجح فينالدوم في إحراز ثالث أهداف فريقه، بمرمى برشلونة من رأسية قوية في الدقيقة ال56، وأحرز هدف الريدز الرابع أوريجي، في الدقيقة 78.


النحس يلازم المدرب الألماني كلوب

وصول الألماني يورجن كلوب، المدير الفني للفريق الإنجليزي لنهائي بطولة دوري أبطال أوروبا للعام الثاني على التوالي يكشف نحس مدرب ليفربول في جميع النهائيات التي لعبها كمدرب، سواء مع بروسيا دورتموند أو مع ليفربول، فكلوب لطالما تخصص في الوصول للمحطة الأخيرة في معظم البطولات ويخسرها بكل سهولة.

 

المواطن يستعرض المحطات النهائية التي فشل فيها كلوب

خاض الألماني يورجن كلوب 7 نهائيات مختلفة، أربعة منها مع فريقه الألماني وثلاثة مع الفريق الإنجيزي، واستطاع مدرب ليفربول الفوز في نهائي وحيد فقط مع دورتموند، وخسر الـ6 مباريات الأخرى.


نهائيات كلوب مع بروسيا دورتموند

أول نهائي لكلوب كمدرب كان مع بروسيا دورتموند في نهائي كأس ألمانيا عام 2012 ، أمام بايرن ميونخ ، وحقق فيه رجال كلوب الفوز بخمسة أهداف مقابل هدفين، وهو النهائي الوحيد الذي انتصر فيه كلوب كمدرب.

 

ويعد نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا عام 2013 أمام بايرن ميونخ هو النهائي الثاني لكلوب مع دورتموند، والذي خسره  في الدقائق الأخيرة من المباراة بأقدام الهولندي الطائر آرين روبن ، بعد مسيرة رائعة لبروسيا في البطولة ، لتتوالى بعدها هزائم كلوب في النهائيات.

 كان نهائي بطولة كأس ألمانيا عام 2014 أمام بايرن ميونخ هو النهائي الثالث لكلوب مع دورتموند والثاني له في مرات الخسارة، وفيه خسر دورتموند بهدفين نظيفين.

 في العام التالي خسر رجال كلوب نهائي الكأس للمرة الثانية تواليًا، ولكن هذه المرة أمام فريق فولفوسبورج بثلاثة أهداف مقابل هدف ، ليترك كلوب بروسيا ، ويتوجه لبدء مسيرة جديدة في إنجلترا مع ليفربول.

 

ثلاث نهائيات للألماني مع فريق ليفربول

خاض كلوب 3 نهائيات مختلفة منذ انضمامه لفريق ليفربول، والتي خسرها الألماني جميعًا، ففي نهائي كأس الرابطة الإنجليزية عام 2016 ، خسر ليفربول اللقب أمام مانشستر سيتي.

 وفي نفس الموسم قاد كلوب ليفربول لنهائي بطولة اليوروبا ليج ، قبل أن يخسر الفريق في المباراة النهائية أمام إشبيلية بثلاثة أهداف مقابل هدف .

 

وفي الموسم الماضي ، خاض ليفربول أفضل مواسمه الأوروبية على الإطلاق ، ووصل لنهائي دوري أبطال أوروبا ، قبل أن يصطدم بفريق ريال مدريد الإسباني بجانب النحس الذي يرافق كلوب في النهائيات ، حين خسر ليفربول جهود نجمه الأول محمد صلاح بعد تدخل عنيف من الإسباني سيرجيو راموس مدافع الريال.

 كذلك أدى الألماني كاريوس حارس مرمى الليفر في المباراة ، أسوأ مبارياته ، ليتسبب في هدفين ، ويخسر ليفربول النهائي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

عين على الدوري الإنجليزي

 في الرابع من مارس الماضي، أضاع فريق ليفربول صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد تعادله أمام إيفرتون سلبيًا في ديربي الميرسيسايد، وذلك ضمن منافسات الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الإنجليزي لصالح فريق مانشستر سيتي.

كان ليفربول قد تصدر جدول البريميرليج لمدة 106 أيام، ووصل الفارق بينه وبين مانشستر سيتي المتصدر الحالي في وقت من الأوقات لـ7 نقاط لصالح الريدز، قابلة للزيادة للنقطة العاشرة، لكن ليفربول واصل إضاعة النقطة تلو الأخرى، ليتصدر السيتي الدوري الإنجليزي بفارق نقطة واحدة عن ليفربول قبل نهاية المسابقة بجولة وحيدة، مما يعني فقدان ليفربول اللقب بشكل كبير.

فهل يستطيع فريق ليفربول الإنجليزي كسر نحس مدربه يورجن كلوب، أم أن الألماني سيواصل مسلسل خسارة النهائيات للمرة الثامنة على التوالي.


اقرأايضًا: ماذا قال يورجن كلوب بعد ريمونتادا ليفربول أمام برشلونة؟

 

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads