المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

الجامعة البريطانية تدعم 53 شركة بقطاع الصناعة باستشارات فنية

الأربعاء 08/مايو/2019 - 06:13 م
المواطن
محمد أيمن سالم
طباعة
استقبلت الجامعة البريطانية في مصر، من خلال مركز الاستشارات وخدمة المجتمع التابع لها، طلبات من 53 شركة تعمل بالقطاع الصناعي، لإجراء الدراسات الفنية لترشيد استهلاك الطاقة في مصانع تلك الشركات، من خلال أعضاء هيئة التدريس وخبراء كليات الهندسة بالجامعة.

وعقد مركز الاستشارات وخدمة المجتمع، ندوة بالتعاون مع كلية الهندسة الميكانيكية بالجامعة البريطانية للمساهمة في تطوير وتحديث الصناعة ونشر الوعي بنتائج أهم الأبحاث العلمية في مجال توفير الطاقة، بمشاركة ٧٠ مهندسًا ومدير إنتاج وصيانة وتدريب ممثلين لأكثر من ٤٠ شركة ومصنعًا من أعضاء جمعية المستثمرين بالعاشر من رمضان ومركز تحديث الصناعة.

وحضر الندوة التي عقدت في واحة العلوم والابتكار بالجامعة البريطانية الدكتور تامر عادل محمد، مدير مركز خدمات المجتمع والاستشارات «CCCS»، والدكتور سيد عقل، وكيل كلية الهندسة لشئون خدمة المجتمع والبيئة، إضافة للدكتور أحمد عبد العظيم أحمد أستاذ هندسة ونظم الطاقة في قسم الهندسة الميكانيكية وخبير إدارة الطاقة والطاقة الشمسية، والمهندس معاذ الجبيلي، استشاري إدارة الطاقة وخبير ومدير الطاقة المعتمد لدى منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، والدكتور هشام صفوت من قسم الهندسة الميكانيكية بالجامعة البريطانية واستشاري هندسة التبريد والتكييف ورئيس فرع الجمعية الأمريكية لمهندسي التدفئة والتبريد وتكييف الهواء بالقاهرة، والمهندسة ياسمين البيومي الخبير الفني بمشروع استخدام الطاقة الشمسية الحرارية للعمليات الصناعية ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.

وقال أحمد الديب، مشرف التدريب بمركز الاستشارات ومركز خدمة المجتمع بالجامعة البريطانية، إن مركز استشارات ودراسات للشركات بهدف ترشيد استهلاك الطاقة في مصانعها، وذلك عبر التعاون مع إتحاد الصناعات ومركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة.

وأشار «الديب» إلى أن الشركات التي تقدمت للحصول على الاستشارات الفنية تعمل في مدن بدر والعاشر من رمضان والعبور، لافتًا إلى أن معظم تلك المؤسسات تعمل في مجال الصناعات الهندسية.

وأوضح «الديب» أن مركز الاستشارات وخدمة المجتمع يقدم للشركات برامج تدريبية للكوادر الإدارية والهندسية، بالإضافة لتوفر تدريبات للشباب حديثي التخرج لتأهيلهم لسوق العمل. مؤكدا أن هذا الدراسات ستمكن الشركات من خفض تكلفة الإنتاج في مصانعها، مما ينعكس على رفع قدرتها التنافسية في السوقين المحلي والخارجي.

وأكد مشرف التدريب بمركز الاستشارات ومركز خدمة المجتمع بالجامعة البريطانية، أن الاستشارات التي تقدمها الجامعة للشركات مجانية، وتستهدف تعريفهم بالاستخدام الأمثل للطاقة في المصانع، فضلًا عن تقييم الأجهزة والمعدات الموجودة لرفع كفاءتها بأحدث الوسائل العلمية لترشيد الاستهلاك بأقل تكلفة ممكنة، مشيرًا إلى أن المركز قدم تدريبًا لأكثر من 10 آلاف متخصص منذ إنشائه عام 2008، بالإضافة للتعاون مع نحو 50 شركة لتدريب الكوادر لديها خلال الفترة الأخيرة.

وقال محمد سعد الدين، رئيس لجنة الطاقة الجديدة والمتجددة بإتحاد الصناعات المصرية، إن التعاون مع الجامعة البريطانية يتمثل في ترشيد الطاقة بالمصانع عبر استخدام اللمبات الليد، بالإضافة إلى الترشيد في تحسين معامل القدرة والكفاءة للمواتير المستخدمة في الماكينات والمعدات.

وأضاف سعد الدين، أن تحسين كفاءة المواتير عبر عمل قياسات للمواتير للوقوف على مدى كفاءتها في ترشيد الطاقة يساهم في خفض استهلاكها بنسبة تتراوح بين 30 و40%، موضحًا أن اللجنة تسعى إلى تدريب المصانع للاعتماد على المصادر غير التقليدية للطاقة مثل توليد الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية أو تدوير المخلفات.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads