المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

بالمستندات.. تعرف على المؤلف الحقيقي لمسلسل "البرنس".. المخرج اقتبس الفكرة وتجاهل حق صاحبها وامتنع عن جلسة التحقيق.. والكاتب: "ظُلمت فتظلمت فزاد ظلمي فظهر الحق"

الأحد 16/مايو/2021 - 01:20 ص
المواطن
المواطن
طباعة
شغلت الساحة الفنية، خلال الأيام الماضية، الجمهور المصري بكافة فئاته العمرية والنوعية والاجتماعية، فبعد أن وصلت الأعمال الفنية إلى كافة المشاهدين والمتابعين لها، خاصة مع الزخم الكبير للأعمال الفنية الذي شهده شهر رمضان المعظم، إلا إن ما يدور بها وما تقدمه لم يقتصر على الوصول إلى البيوت والمقاهي فقد امتد إلى أروقة المجلس الأعلى للثقافة، وقد يمتد بعدها إلى المحاكم وأقسام الشرطة، لنشهد مشكلات جديدة وفصول أخرى ربما تماثل ما يظهر على الشاشة من أعمال فنية تعرض لتجاوزاتٍ عدة، لعل أبرزها هي قضية المحامي الشاب أحمد أبو يوسف، والذي كشف فيها إنه تعرض لسرقة أدبية وفكرية.

وأوضح المحامي إنه تقدم للهيئة المختصة بحماية حقوق الملكية الفكرية والأدبية في أغسطس 2018م، بفكرة فيلم باسم "صورة مهزوزة"، وقام بتسجيل الفكرة، وبعد ذلك قام بعرضها على المخرج الشهير محمد سامي، وذلك في شهر سبتمبر 2019م، وبعد شهر من التواصل بينهما عبر "الواتس آب" جاء الرد من المخرج يطلب فيه إعادة إرسال المحتوى الفني الخاص بالسيناريو مرة أخرى، لتتجدد الآمال لدى الكاتب في التعامل مع مخرج كبير تمنى كثيرًا أن يتعاون معه، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فقد انقطع الاتصال بينهما بعد أن تجاهل المخرج الكبير الرد على اتصالات المحامي كاتب القصة، وتجاهل رسائله عبر الواتس آب، وقام المحامي بالتواصل مع زوجة المخرج الفنانة الشابة مي عمر، ولكنها تجاهلت الرد عليه هي الأخرى سواء بالإيجاب أو الرفض، ليجد نفسه أمام تجاهل تام، فقام بعرض السيناريو على منتج كبير، والذي جاء رده سريعًا بأن العمل جيد ولكنه يتم تصويره حاليًا، ليتلقى صدمة كبيرة حين معرفته بأن العمل الفني يقوم بإخراجه المخرج محمد سامي وضياع حلم 10سنوات من التعب والمجهود والكتابة الفنية، وتغير اسمه إلى مسلسل "البرنس" والذي لاقى نجاحًا كبيرًا خلال شهر رمضان قبل الماضي، والتزم الكاتب الصمت أمام كل ذلك، وبعد متابعة نحو 15 حلقة من المسلسل تأكد بحسب رأيه من تشابه الفكرة التي طرحها المؤلف في عمله الفني، حيث رأى أن نفس الشخصيات والقصة التي تدور حولها الأحداث تتشابه مع ما كتبه، لذا تقدم بشكوى بتاريخ 10 مايو 2020 لنقابة المهن السينمائية التي ينتمي إليها المخرج، وقام مسعد فودة نقيب المهن السينمائية بتحديد جلسة للنظر في الأمر لم يحضر إليها المخرج محمد سامي أو محاميه حسبما أفاد الكاتب .

وأضاف "أبو يوسف" في تصريحات له أنه حصل على تصديق من الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية يؤكد وجود تطابق بين الفكرة والشخصيات الدرامية والصراع الدرامي للعملين، وأن الزيادة في المشاركين في المسلسل جاء نتيجة لما يتطلبه العمل الفني لزيادة الأحداث الدرامية بما يكفي لإطالة الزمن الخاص بعرض المسلسل والذي قد تصل مدته إلى عشرون ساعة أو أكثر على الشاشة بينما الفيلم محدد الوقت ، وانتهى التقرير إلى وجود تطابق في الفكرة والشخصيات الدرامية والصراع الدرامي للعملين، مع وجود اختلاف يفرضه طبيعة العمل بين الفيلم والمسلسل، قائلًا: "ظُلمت فتظلمت فزاد ظلمي فظهر الحق".

فيما جاء رد المخرج محمد سامي بأنه تفاجئ بما يقوله المحامي، وأن الأوراق التي نشرها المحامي مختلفة تمامًا عن ما جاء في مسلسل "البرنس".

وأعلنت شركة سنيرجي للانتاج الفني، منذ أيام، الغاء التعاقد مع المخرج محمد سامي، ولم يصدر بعد أي بيان من الشركة يكشف السبب الرئيسي لإلغاء التعاقد مع المخرج.

يُذكر أن مسلسل "البرنس" من بطولة الفنان محمد رمضان، أحمد زاهر، نور اللبنانية، رحاب الجمل، محمد علاء، ادوارد، نجلاء بدر، أحمد داش، ريم سامي، سلوي عثمان، ومن اخراج محمد سامي.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads