المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

وزير التنمية الدولية الكندي.. يلتقي برائدات الأعمال والباحثات خلال زيارته الأولى لمصر

الثلاثاء 16/أغسطس/2022 - 05:23 م
لقاء وزير التنمية
لقاء وزير التنمية الكندي مع رائدات الأعمال والباحثات
فاطمة بدوي
طباعة



 خلال زيارته الأولى لمصر، التقى  هارجيت ساجان، وزير التنمية الدولية والوزير المسؤول عن التنمية الاقتصادية لمنطقة المحيط الهادئ بكندا، مع رائدات اعمال وموظفات وباحثات عن فرص عمل لائقة في قصر ثقافة دمنهور بمحافظة البحيرة يوم السبت الموافق 13 أغسطس 2022  في إطار برنامج الأمم المتحدة المشترك حول "التمكين الاقتصادي من أجل النمو الشامل والمستدام في مصر" والمعروف أيضًا باسم "رابحة".
 
تحت رعاية وبحضور  اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة الأسبق، شهدت الزيارة حضور كل من السيد كريستوفر ماكلينان، نائب وزير التنمية الدولية ومعالي السفير لويس دوماس، سفير كندا في مصر واللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ والدكتورة نهال بلبع، نائبة محافظ البحيرة والدكتورة زكية رشاد، مقررة فرع المجلس القومي للمرأة بالبحيرة و چيلان المسيري، نائبة ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر.
 
وخلال فعاليات الزيارة، تم عقد مناقشة تفاعلية مع رائدات الأعمال وموظفات وباحثات عن فرص عمل لائقة حول المراحل المختلفة التي مروا بها خلال مشاورهن المهنية والفرص والتحديات التي يواجهنها سواء لإيجاد فرص عمل لائقة او للبدء أو التوسع فى مشروعاتهن. كما أتيحت لرائدات الأعمال اللائي تلقين الدعم الفني والارشاد من خلال برنامج رابحة الفرصة لعرض منتجاتهن وخدماتهن أمام الوفد رفيع المستوى.
 
ومن جانبه قال معالي السفير لويس دوما - سفير كندا في مصر:" أشيد برائدات أعمال برنامج "رابحة" وإعجابي الدائم بهن وبرائدات الأعمال المصريات بشكل عام: فلديهن طاقات ابتكار ومبادرة واقدام على تحدي المخاطر ويعتبرن المحرك الرئيسي للاقتصاد المحلي في مدنهن - فهن يقمن بتأسيس شركات ناشئة ذات أفكار جديدة ويستثمرن في مجتمعاتهن مما يخلق فرص عمل. فعلى مدار العامين الماضيين، واجه رواد الأعمال في جميع أنحاء العالم  -كما هو الحال في مصر، مشقة وعدم يقين نتيجة لوباء كوفيد-19 ومع ذلك ابتكر عدد لا يُحصى من رواد الأعمال طرقًا جديدة لممارسة الأعمال، مما يثبت أن روح المبادرة قوية ومرنة. ومع بدء تعافي العالم من تبعات الجائحة، ندرك أن الاقتصادات القوية بحاجة إلى إشراك النساء من أجل النمو المستدام. لذا تفخر كندا بشراكتها مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية لتوسيع نطاق الدعم للنظام المجتمعي لريادة الأعمال في مختلف محافظات مصر."
 
وقد صرحت  السيدة كريستين عرب، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر  قائلاً: " تفخر هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالتعاون مع اليونيدو بشراكتها القوية مع الحكومة المصرية والحكومة الكندية وتعاونها مع القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية الوطنية من خلال البرنامج المشترك "رابحة" وذلك من أجل دعم السيدات  ، بما في ذلك السيدات  ذوات الإعاقة، للوصول إلى فرص عمل لائقة وتأسيس  مشاريعهن بنجاح من خلال استخدام المناهج الذكية مناخيا والمستدامة ". وأضافت أنه "من خلال الجهود المشتركة التي تم تنفيذها حتى الآن، تمكنت أكثرمن ألفين سيدة في المناطق الريفية والحضرية في جميع أنحاء مصر من الوصول إلى خدمات ريادة الأعمال والتوظيف  في مختلف المحافظات".
 
وفى كلمتها أشادت الدكتورة نهال بلبع، نائبة المحافظ بدور الدولة المصرية في دعم قضايا المرأة، مشيرة إلى أن برنامج الأمم المتحدة "رابحة" بالتعاون مع دولة كندا يتسق مع رؤية مصر 2030 كما أنه يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة لتحقيق المساواه والتمكين الاقتصادي للمرأة وتعزيز دورها الإيجابى بالمجتمع حيث يتيح البرنامج للمستفيدات فرص للتدريب من أجل التوظيف ويمكنهم من أن يصبحوا رائدات أعمال وكذا إعداد خطة عمل بما يعزز من مهاراتهن وفتح آفاق تسويقية جديدة تعظم من الربحية وتساعدهن على الاستمرارية.
 
وقد أوضحت الدكتورة زكية رشاد؛ مقررة فرع المجلس القومي للمرأة بالبحيرة أن المجلس يولي إهتماماً خاصاً بإتخاذ كافة السبل والتدابير التى تكفل للمرأة أن  تكون منتجة ، قادرة على تحقيق ذاتها وأن تستطيع استثمار ما تتمتع به من قدرة وكفاءة مشهود بها. إلى جانب دعمها ورفع قدراتها لتحقق الإستفادة من الإمكانيات المتاحة في بيئتها وتشجيعها على ريادة الأعمال.
 
وقد عبرت الدكتورة زكية عن سعادة المجلس القومي للمرأة بالشراكة في المشروع من أجل تحقيق تلك الأهداف فى إطار تنفيذ استراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030 وكذلك الاستراتيجيات الوطنية ذات الصلة بتحسين أوضاع المرأة الاقتصادية وتعزيز قدراتها خاصة للمشاركة في  وظائف المستقبل وتمكينها اقتصادياً من خلال مساعدتها على الاستفادة من مميزات  التحول الرقمى في توسيع خيارات العمل أمامها وزيادة مشاركتها في سوق العمل تحقيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص في توظيف النساء في كافة القطاعات بما في ذلك القطاع الخاص .
 
تم إطلاق برنامج "رابحة" في عام 2020، ويهدف إلى دعم التمكين الاقتصادي لأكثر من 6.300 سيدة في 7 محافظات: القاهرة والجيزة والبحيرة والإسكندرية والفيوم وبني سويف والمنيا من خلال تعزيز وصولهن  إلى فرص عمل لائقة سواء كرائدات أعمال أو باحثات عن عمل. يتم تنفيذ البرنامج من قبل هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) بالشراكة مع المجلس القومي للمرأة، ووزارة التجارة والصناعة، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بدعم من حكومة كندا.
 
يقدم البرنامج المشترك "رابحة" حزمة من الخدمات المصممة لمختلف الجهات الفاعلة في سوق العمل المصري من خلال توفير فرص لتنمية القدرات والنمو للباحثات عن فرص العمل، ورائدات الأعمال، وشركات القطاع الخاص، والمستثمرين/المستثمرات بالتعاون مع المؤسسات الحكومية، والجهات الفاعلة في سوق العمل
هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads