المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

أبو تريكة.. مسيرة تاريخية مليئة باللقطات المثيرة مع الفراعنة

الإثنين 07/نوفمبر/2022 - 09:34 م
محمد أبو تريكة
محمد أبو تريكة
معتز محمد
طباعة
لاتزال أصداء احتفال جماهير كرة القدم بنجمها المحبوب وأسطورتها الحية محمد أبو تريكة بعيد ميلاده الرابع والأربعون متواصلة عبر كافة مواقع التواصل الاجتماعي في مظاهرة حب وامتنان كبيرة يقدمها الجميع لأحد أشهر من داعبت قدماه كرة القدم.

وتواصل بوابة المواطن الإخبارية، نشر كل ما يخص مسيرة اللاعب الأسطورية في مشواره الكبير مع لعبة كرة القدم، فإلى الجزء الثاني.


مشوار تريكة مع المنتخبات الوطنية: 


بدأ تريكة مشاركته مع المنتخب الأوليمبي في عام 1999 في التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية، لكنه لم يشارك بشكل مستمر وأساسي، ليعاود المشاركة من جديد مع المنتخب الأولمبي في عام 2012، بعدما قام باستدعائه "هاني رمزي" المدير الفني للمنتخب في ذلك الوقت من أجل المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية بلندن، وتمكن تريكة من تسجيل هدفين في مرمي البرازيل وبيلا روسيا.


كما شارك تريكة مع المنتخب العسكري في بطولة الأمم الأفريقية العسكرية في عام 2005، وتمكن القاتل المبتسم من تحقيق الفوز باللقب مع المنتخب في ذلك الوقت.

بينما بدأ تريكة مشواره مع المنتخب الأول عام 2001 تحت قيادة الجنرال الراحل محمود الجوهري، وشارك كبديل في عدة مباريات، ثم لعب بعد ذلك بشكل مستمر في تصفيات كأس العالم 2006 تحت قيادة الإيطالي "ماركو تارديلي"، وتمكن فيها من تسجيل ثلاثة أهداف.


كما شارك تريكة مع المنتخب الأول في بطولة كأس الأمم الأفريقية موسم 2006 وتمكن من تسجيل هدفين، بالإضافة إلى صناعة هدف في مباراة نصف النهائي وإحرازه ركلة الجزاء الأخيرة التي منحت البطولة للفراعنة.

كما شارك مع المنتخب الوطني من جديد في كأس الأمم عام 2008 وتمكن من تسجيل أربعة أهداف منها هدف في المباراة النهائية، ليتم اختياره ضمن التشكيلة الأساسية للبطولة.


وتواجد نجم الأهلي السابق مع المنتخب الوطني في المباريات الخاصة بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم في عام 2010 وتمكن من تسجيل أربعة أهداف قبل أن يخسر المنتخب في المباراة النهائية أمام منتخب الجزائر بهدف دون رد ويخسر بطاقه الصعود لكأس العالم في جنوب إفريقيا، وشهد الموسم ذاته تقديم تريكة لواحدة من أفضل خطواته الكروية، بعدما شارك مع المنتخب في كأس العالم للقارات وتمكن من صناعة ثلاثة أهداف أمام البرازيل وإيطاليا.


ليبتعد تريكة بعد ذلك عن المشاركة مع المنتخب الوطني في أمم إفريقيا موسم 2010 بسبب الإصابة، ثم يعاود التألق من جديد في تصفيات كأس العالم عام 2014 ويتمكن من تسجيل 3 أهداف جعلته على صدارة هدافي المنتخب في التصفيات برصيد 11 هدفًا، كما شارك تريكة مع المنتخب الوطني في العديد من المباريات الودية منها إسبانيا وبلجيكا والبرازيل وإنجلترا، ووصلت مبارياته مع المنتخب إلى 100 مباراة تمكن خلالها تسجيل 38 هدفًا.


جوائز تريكة الجماعية: 


مع المنتخب الوطني تمكن أمير القلوب أو الماجيكو من تحقيق بطولة الأمم الأفريقية مرتين علي التوالي في نسختي 2006-2008، بالإضافة إلى دورة حوض وادي النيل في عام 2011 ، كما تمكن من تحقيق بطولة الأمم الأفريقية العسكرية في عام 2005.

كما تواجد تريكة ضمن نادي الفيفا المئوي، بعدما شارك مع المنتخب الوطني في 100 مباراة دولية.


تريكة والاعتزال: 


بعد أحداث ستاد بورسعيد في عام 2012، أعلن أسطورة الكرة المصرية محمد أبوتريكة اعتزاله نهائيًا، ولكن بسبب ارتباطه بمباريات مع المنتخب الوطني في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، تراجع تريكة علي آمل المشاركة مع المنتخب الوطني في البطولة الأهم.


ولكن لم يتحقق حلم الماجيكو بالمشاركة في كأس العالم، بعد خسارة المنتخب أمام غانا بنتيجة 6-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، لتجدد رغبة تريكة في الاعتزال من جديد قبل أن يتراجع من جديد بسبب المشاركة مع النادي الأهلي في بطولة كأس العالم للأندية.


وشهد مساء يوم 18 من شهر ديسمبر عام 2013 إنزال الستار على مسيرة النجاح لواحد من أساطير الكرة المصرية وأفضل لاعبي القارة السمراء والوطن العربي محمد أبو تريكة.
هل تتوقع فوز الأهلي على فريق سياتل ساوندرز الأمريكي بكأس العالم للأندية

هل تتوقع فوز الأهلي على فريق سياتل ساوندرز الأمريكي بكأس العالم للأندية
ads
ads
ads
ads
ads
ads