المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

قطر اختارت الرحلة.. عن تاريخ صناعة ومسميات كرة القدم في كأس العالم

الثلاثاء 08/نوفمبر/2022 - 09:12 م
كرة الرحلة التي ستستخدم
كرة الرحلة التي ستستخدم في مونديال قطر
طه سيد هديب
طباعة
على مر التاريخ، اختلف شكل الكرات المستخدمة في بطولة كأس العال مكرات كأس العالم حيث يتم تخصيص كرة محددة وبتصميم معين لكل بطولة على حٍدة وأصبحت حاليًا بمثابة بروتوكول رسمي لأي بطولة، وتتسابق الشركات العالمية على تقديم تصميماتها المبتكرة على طاولة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، على أن يتم اختيار أفضلها.


مراحل تطور الصنع: 

في عام 1863، تم حدوث أول تعديل لمواصفات كرة القدم من قبل اتحاد كرة القدم، وفي عام 1872 تم تعديل المواصفات مرة أخرى وتم الاتفاق على أن الكرة "يجب أن تكون كروية مع محيط من (68.58 سم إلى 71.1 سم) وتم الاختلاف على وزن الكرة ،حيث أنه يختلف في أوقات المباراة ولكن تم الاتفاق على أن يكون من 13-15 أو 14-16 أوقية عند بداية اللعب، ولقد تركت هذه القواعد لم تتغير في جوهرها على النحو المحدد من قبل مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

كرات أكثر تعقيدًا
كرات اليوم هي أكثر تعقيدًا من الكرات الماضية، حيث تتكون معظم كرات القدم الحديثة من اثني عشر لوحة خماسية وسداسية الشكل، بعض الكرات تتكون من 32 لوحة وتستخدم مضلعات غير عادية لإعطاء تقريب أقرب إلى الشكل الدائري، في الداخل لكرة القدم يتكون من بالونة مطاطية التي تمكن الكرة من اللانضغاط والإرتداد، ويتم تخييط الألواح من الأحرف إما يدويًا أو بواسطة الآلة.

حجم كرة القدم هو ما يقرب من 22 سم (8.65 بوصة) وقطر حجم الكرة يكون 5 بوصة، وتنص قواعد الفيفا على أن حجم 5 يجب أن يكون 68-70 سم في محيطها، في المتوسط يكون 69 سم، يجب أن تكون الكرة في الوزن في حدود 410 إلى 450 جرامًا، وتضخم لضغط من بين 8.5 و15.6 رطل لكل بوصة مربعة عند مستوى سطح البحر.


في عام 1966، أجري أول اختبار للكرة بشكل معصوب للعينين من قبل بعض اللاعبين، ويتم عادة اختبار الكرة من قبل الفيفا قبل بداية البطولة، وفي الفترة الحالية يتم اختبار الكرة بواسطة روبوتات وبواسطة بعض الخبراء أيضًا، وقامت الفيفا بداية من بطولة عام 2010 بالسماح ومنح الكرة المحددة لبعض البطولات الأخرى بهدف اختبارها وتقييمها بشكل عملي قبل انطلاق موعد نهائيات كأس العالم.


تغير مسار الكأس:  

لم تكن هناك كرة رسمية في النسخة الأولى من كأس العالم عام 1930 التي أقيمت بأوروجواي، قبل المباراة النهائية، اختلف منتخبا الأرجنتين وأوروجواي على من سيقدم كرة المباراة، لذا اتفقا على تغييرها بين الشوطين.

ربما أثر ذلك القرار على نتيجة المباراة، فقد كانت الأرجنتين متقدمة بنتيجة 2-1 حتى الاستراحة، قبل أن يتم إدخال كرة أوروجواي الأكبر حجمًا والأثقل وزنًا، ليسجل فريق البلد المضيف 3 أهداف توجتهم أبطالًا للعالم.

كان اسم كرة الأرجنتين "تيينتو"، بينما كان اسم كرة أوروجواي "تي موديل"، وهي الكرة التي تحتوي على الأربطة،
رغم أن كافة الكرات كانت مصنوعة من نفس المواد، غير أن كل كرة كانت فريدة نظرًا لصناعتها من مكونات طبيعية وبأيادٍ بشرية، فكان الحكم والوزن يتغير، خاصة في حال هطول الأمطار.

التطور التاريخي:  

كأس عالم 1930.. الاعتماد على كرتي الأرجنتين وأوروجواي.

تم الاعتماد على كرتين مع انطلاق بطولة كأس العالم 1930، والتي أقيمت في دولة أوروجواي، الكرة الأولى الخاصة بمنتخب الأرجنتين، وكانت تعرف باسم (تايننتو)، لكن في المباراة النهائية التي جمعت الأرجنتين بأوروجواي، وقعت أزمة بسبب رغبة كل منتخب لعب المباراة بكرته الخاصة.

فتم الاعتماد على كرة الأرجنتين في الشوط الاول، ليتقدم صاحب الكرة في النتيجة بهدفين لهدف، لكن في الشوط الثاني، اعتمد منتخب الأوروجواي على كرته الخاصة وكانت أكبر حجمًا وأثقل وزنًا، لتتغير النتيجة ويفوز منتخب أوروجواي بالمباراة.

فيما بعد قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، تقديم كرة واحدة رسمية فقط لكل بطولة، وفقًا لمعايير محددة.

كأس العالم 1934.. وتقديم أول كرة رسمية في المونديال: 

أقيمت نسخة 1934 في إيطاليا، وتم اختيار تصميم الكرة المُقدم من شركة ( ECAS )، والتي وصل محيطها لـ 69 سم، ووزنها لـ 480 جرامًا، وأطلق عليها إسم ( فيدرالي 102 ).

كأس العالم 1938.. الالتزام بالشكل التقليدي مع تغيير الشركة المصنعة: 


في كأس العالم 1938 الذي أقيم في فرنسا، تم الاتفاق مع شركة “ألين باريس” على تصنيع الكرة الرسمية الخاصة بتلك النسخة، وأطلق عليها (ألين) تم زيادة وزنها لـ 485 جرام، مع الالتزام بحجم محيطها المُقدر بـ69 سم.


كأس العالم 1950.. وأول كرة برازيلية في المونديال: 

تم الاعتماد على الكرة المُقدمة من شركة (سوبربولا) والتي أطلق عليها (دابلو تي)، وذلك في نسخة كأس العالم 1950 والتي أقيمت في البرازيل، وكان وزنها هو نفس الوزن السابق 485 جرام، ومحيطها 69 سم.

كأس العالم 1954.. أول كرة يستخدم فيها 18 قطعة: 

أقيمت نسخة كأس العالم 1954 في سويسرا، وتم الاعتماد على شركة (كوست سبورت) لتصميم الكرة الرسمية للمونديال، وتم إطلاق اسم (تي ألين سوبر) عليها، وعاد الاعتماد على الوزن القديم 480 جرام وظل الالتزام بمحيطها 69 سم، وكانت أول كرة يتم استخدام منها 18 قطعة.

كأس العالم 1958.. ولأول مرة يتم اختيار الكرة بطريقة مبتكرة: 

في نسخة كأس العالم 1958 التي أقيمت في السويد، تم عرض 120 كرة لاختيار الكرة الرسمية المستخدمة في البطولة من بينها، هذه المرة اعتمد (فيفا) على فكرة مبتكرة، من خلال عرض الكرات في اختبار للاعبين معصوبي العينين من قِبل اللجنة الرسمية.

وفي النهاية، تم الاعتماد على الكرة المصممة من جانب شركة “سيدسفنكا” وأطلق عليها “توب ستار”، هذه المرة تم تقليل وزنها لـ 460 جرام، والإلتزام بمحيطها بـ 69 سم.


كأس العالم 1962.. وخلاف في المباراة الافتتاحية بسبب الكرة: 

في تلك النسخة من كأس العالم، التي أقيمت في تشيلي، تم اختيار التصميم المُقدم من شركة (كوستوديو زامورا) والتي أطلق عليها إسم (كراك).

لكن في المباراة الافتتاحية، شكك الحكم (كين أستون)، في الكرة، فتم الاعتماد على كرة النسخة الماضية (توب ستار) في الشوط الثاني من المباراة الافتتاحية.


تلك النسخة شهدت الاعتماد على أكثر من كرة، بسببب تشكيك منتخبات أوروبا في الكرات التي يتم تصنيعها محليًا في أمريكا الجنوبية.

كأس العالم 1966.. الاعتماد على كرة من 18 قطعة باللون البرتقالي والأصفر: 

في كأس عالم 1966، الذي أقيم في إنجلترا، تم اختيار الكرة المُقدمة من شركة (سالزنجر) وأطلق عليها إسم (شالنج 4 ستار).

كرة (شالنج 4 ستار)، تم الاعتماد على 18 قطعة لتصميمها لأول مرة، كما تم الاعتماد على مزيج بين اللونين البرتقالي والأصفر، وكانت بوزن 470 جرام ومحيطها وصل لـ 69 سم.

كأس العالم 1970.. وأول ظهور لشركة أديداس: 

سجلت شركة أديداس ظهورًا مميزًا في مونديال المكسيك عام 1970، وقامت بتصميم كرة مميزة باستخدام 32 قطعة، وتم الاستقرار على كرة (أديداس تيليستار).

تميزت كرة أديداس تيليستار باللونين المميزين الأبيض والأسود، وبلغ وزنها 470 جرام، ومحيطها (69.0 ± 0.2 سم). قدمت أديداس 20 كرة فقط في تلك البطولة، ما تسبب في حدوث عجز وأقيمت مباراة ألمانيا والمجر بكرة مختلفة.

كأس العالم 1974.. ظهور مميز وشيك لكرة أديداس الجديدة: 

سيطرت شركة أديداس على كرات بطولة كأس العالم للنسخة الثانية على التوالي، تلك البطولة التي أقيمت في ألمانيا، لذا ظهرت الكرة باللونين الأسود والأبيض، لكن بتصميم هندسي مختلف عن النسخة الأخيرة، وأطلقت على كرتها الجديدة اسم (تيليستار دورلاست)، وتم نقش بعض المصطلحات عليها باللون الأسود.
كأس العالم 1978.. وكرة التانجو: 
أقيم كأس العالم 1978 في الأرجنتين، لذا اختارت شركة “أديداس” اسم (تانجو) لتطلقه على الكرة الجديدة، حيث قامت بتغيير أبعاد الأشكال الهندسية الموجودة على الكرات القديمة، لكن بالاعتماد على نفس اللونين الأبيض والأسود.
كأس العالم 1982.. أديداس تقدم كرة "تانجو إسبانا": 

في هذه النسخة من كأس العالم عام 1982، التي أقيمت في إسبانيا، حاولت شركة (أديداس) إجراء تعديل طفيف على كرة (تانجو)، فقامت بإبراز الأشكال الهندسية الموجودة عليها.

كأس العالم 1986.. نسخة المكسيك وكرة أزاتيكا: 
تلك النسخة التي أقيمت في دولة المكسيك، شهدت على تقديم شركة (أديداس) لأول كرة في تاريخ البطولة من مكونات صناعية فقط، وليست من الجلد الطبيعي كما هو متعارف عليه، كما تمت خياطة الكرة يدويًا، وأطلق عليها إسم (أزاتيكا).


كأس العالم 1990.. كرة إيترسكو يونيكو: 
قدمت شركة (أديداس) في تلك النسخة التي أقيمت في دولة إيطاليا، كرة بوزن جديد يصل إلى 455 جرامًا، وأطلقت عليها إسم (إيترسكو يونيكو).

كأس العالم 1994.. كرة أديداس كويسترا: 

اعتمدت (أديداس) في النسخة التي أقيمت في أمريكا، على نفس تصميم كرة (يونيكو) المستخدمة في النسخة الماضية، لكن مع إبراز الرسومات الهندسية الموجودة عليها بشكل أكبر، مع تقليل وزنها لـ 445 جرامًا، وأطلقت عليها إسم (أديداس كويسترا).

كأس العالم 1998.. نسخة فرنسا وكرة تريكلور: 

لم يتغير شكل الكرة كثيرًا عن النسخة الماضية، لكن تعمدت شركة (أديداس) إظهار الألوان عليها بدلًا من الاعتماد على اللونين الأبيض والأسود، لتصبح أول كرة في تاريخ البطولة تعتمد على الألوان، وأطلقت على الكرة التي تم لعب نسخة مونديال فرنسا 1998 بها اسم (تريكلور).


كأس العالم 2002.. كرة فيفر نوفا: 
قامت شركة أديداس باعتماد الشكل المثلثي في تصميمها لتلك الكرة، لتصبح أول كرة في تاريخ البطولة يتم تصميمها بهذا الشكل، كما اعتمدت على إبراز الألوان أكثر عن النسخة الماضية، فتم استخدام اللون الأخضر والذهبي والأحمر إلى جانب اللون الأبيض.

كأس العالم 2006.. نسخة ألمانيا وكرة تيمجايست: 

في تلك النسخة التي أقيمت في ألمانيا، قامت شركة (أديداس) بتغيير تصميمها للكرة تمامًا، لتتخلى عن الشكل الهندسي التقليدي، وتمنح مرونة للتصميم، وخلال هذه النسخة تم تصميم كرة خاصة بالمباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ البطولة.


كأس العالم 2010.. نسخة جنوب إفريقيا وكرة جابولاني: 
في تلك النسخة، أعادت أديداس التصميم الهندسي المثلثي على تصميم الكرة، لكن منحته المزيد من المرونة والانسيابية، واعتمدت على الألوان المتداخلة أيضًا، وأطلقت على الكرة اسم (أديداس جابولاني).


كأس العالم 2014.. كرة برازوكا: 
في مونديال البرازيل 2014، أطلقت شركة (أديداس) التصميم للمرة الأولى للجماهير بدون اسم، وسمحت لهم بتسميتها بأنفسهم، حتى أطلق عليها في النهاية اسم (برازوكا).

كأس العالم 2018.. نسخة روسيا وعودة تصميم كرة تيليستار بثوب جديد: 
استعادت (أديداس) روح تصميم كرة تيليستار، لكن مع منح الأشكال الهندسية زوايا مرنة أكثر، وإظهار اللون الأسود بلمعان مميز، بجانب تزويد الكرة بشريحة للتواصل قريب المدى.


كأس العالم 2022.. أول نسخة تقام على أراضي عربية مع كرة (الرحلة): 
الرحلة، هي الكرة الرسمية لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 المقامة في قطر، صُممت الكرة من قبل شركة أديداس الرياضية في ألمانيا، وهي الشريك الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم والمورد الرسمي لكرات كأس العالم لكرة القدم منذ بطولة كأس العالم لكرة القدم 1970.

الكرة مستوحاة من الهندسة المعمارية والقوارب وعلم قطر، صُمّمت كرة الرحلة باستخدام بيانات واختبارات صارمة في معامل أديداس وأنفاق الريح، وعلى عشب الملاعب، وتتميز بأعلى مستويات الدقة والموثوقية بفضل تصميمها وقوام سطحها.

تُعتبر الكرة أسرع من أي كرة سبق وظهرت في كأس العالم عبر التاريخ، وتُعد تلك هي المرة الرابعة عشر على التوالى التي تٌصنّع فيها أديداس كرة كأس العالم، تم تقديم الكرة للإعلام في العاصمة القطرية الدوحة في 30 أبريل 2022 من قبل الحارس إيكر كاسياس وكاكا الفائز بالكرة الذهبية 2007، واللاعبة السعودية فرح جفري، واللاعبة الإماراتية نوف العنزي.
هل تتوقع تألق برونو سافيو مع الأهلي؟

هل تتوقع تألق برونو سافيو مع الأهلي؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads