المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

أرقام من المونديال.. أكرد يسجل الهدف رقم 100 في مباراة التأهل التاريخي

الخميس 01/ديسمبر/2022 - 09:27 م
منتخب المغرب
منتخب المغرب
محمد عبد العزيز عامر
طباعة
سجل الدولي المغربي نايف أكرد هدفًا ضد منتخب بلاده في المباراة التي انتهت بتأهل تاريخي لأسود الأطلس بهدفين لهدف ضمن إطار مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات للنسخة الحالية من بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022.

وتقدم حكيم زياش لاعب تشيلسي بالهدف الأول في الدقيقة الرابعة من عمر المباراة، وضاعف يوسف النصيري النتيجة لأسود الأطلس بالهدف الثاني في الدقيقة 23 ليصبح أول لاعب مغربي يُسجل في نسختين متتاليتين من المونديال "2018 أمام إسبانيا واليوم"، إلا أن قلص الفارق للكنديين نايف أكرد بهدف عكسي في الدقيقة 40.

ونجح منتخب المغرب في الحفاظ على تقدمه بقية أوقات المباراة حتى انتهت، وتصدر المجموعة في حدث تاريخي يقع للمرة الثانية في تاريخ مشاركات المنتخبات العربية في بطولات كأس العالم وللمرة الخامسة في تاريخ مشاركات الأفارقة، كالتالي:

نسخة 1986: تصدرت المغرب مجموعتها على حساب بولندا وإنجلترا والبرتغال بعد حصولها على 4 نقاط بتعادلين سلبيين وفوز.

نسخة 1990: تصدرت الكاميرون مجموعتها على حساب رومانيا والأرجنتين والاتحاد السوفيتي بعد حصولها على 4 نقاط من فوزين وهزيمة.

نسخة 1994: تصدرت نيجيريا مجموعتها على حساب بلغاريا والأرجنتين واليونان بعد حصولها على 6 نقاط من فوزين وهزيمة.

نسخة 1998: تصدرت نيجيريا مجموعتها على حساب باراجواي وإسبانيا وبلغاريا بعد حصولها على 6 نقاط من فوزين وهزيمة.

نسخة 2022: تصدرت المغرب مجموعتها على حساب كرواتيا وبلجيكا وكندا بعد حصولها على 7 نقاط من فوزين وتعادل. 

وحمل الهدف العكسي الذي سجله نايف أكرد لصالح منتخب كندا في مباراة اليوم الرقم 100 في قائمة أهداف النسخة الحالية التي تستضيفها قطر، منذ هدف إينر فالنسيا في قطر بمباراة الافتتاح، وهدف الاسترالي ميتشيل دوكي في شباك تونس والذي حمل الرقم 50.  

كما شهدت المباراة رقمًا تاريخيًا مميزًا بعدما تمكن اثنان من حراس مرماه من الحفاظ على نظافة شباكهم، وهما ياسين بونو أمام كرواتيا ومنير المحمدي أمام بلجيكا، وذلك طوال 210 دقيقة، في حين يحمل قائد أسود الأطلس السابق بادو الزاكي الرقم القياسي العربي بـ260 دقيقة في نسخة 1986 بواقع 90 دقيقة أمام بولندا وإنجلترا و80 دقيقة أمام البرتغال.

وبتأهله اليوم، تتواجد المنتخبات العربية في الدور التالي من المونديال للمرة الرابعة، بعد المغرب 1986 والسعودية 1994 والجزائر 2014، وأخيرًا المغرب للمرة الثانية نسخة قطر 2022.

وأصبح أبناء وليد الركراكي أول منتخب عربي يتصدر ويتأهل بدون خسارة وثان منتخب إفريقي بعد نيجيريا نسخة 1998.

وللمرة الثانية تاريخيًا، يتواجد فريقان من إفريقيا في الدور التالي للمونديال بعد نيجيريا والجزائر نسخة 2014، وربما يزداد ذلك العدد، إذا ما نجح الثنائي الكاميرون وغانا في التأهل أو أحدهما.
هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟

هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads