المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

كاتب صحفي يتهم صناع فيلم "فوي فوي" بسرقة فكرته ويتخذ الإجراءات القانونية

الإثنين 05/ديسمبر/2022 - 09:59 م
نيللي كريم ومحمد
نيللي كريم ومحمد فراج
منة الله نجاح
طباعة

اتهم الكاتب الصحفي محمود شوقي صناع فيلم "فوي فوي" بطولة نيللي كريم ومحمد فراج بسرقة فكرته وتحويلها إلى فيلم سينمائي ، موضحًا أن فكرته تتحدث عن المكفوفين وكرة القدم.

 

ونشر محمود شوقي" عبر موقع التواصل الاجتماعي منشور ليوضح فيه سرقه فكرته وكتب: " سرقة علنية في دور العرض، فوجئت برسالة من الزميلة العزيزة يسرا عويس تبلغني بتعرضي للسرقة العلنية في عز الظهر وداخل دور العرض السينمائية، ثم تلقيت رسائل واتصالات عديدة من صحفيين وإعلاميين فوجئوا بما حدث أيضًا".

 

وأضاف: " الحكاية ببساطة أننى الصحفي صاحب انفراد تحقيق المكفوفين الشهير في عام 2016 والذي كشفت من خلاله هروب عدد من الشباب بأوراق لاعبين مكفوفين مدعين فقدانهم للبصر، وتناولت وسائل الإعلام القصة نقلا عني وظهرت عبر الشاشات متحدثا عن تلك القضية".

 

وأستكمل: "حصلت على أعلى الجوائز على رأسها جائزة دبي للصحافة العربية إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم، بل وأصدرت كتابا عن المكفوفين وكرة القدم يتضمن قصصا مثيرة وأعدت نشر قضية هروب شباب بأوراق لاعبين مكفوفين والآن يتم سرقة ما كتبته علنا دون خجل في فيلم سينمائي".

 

وتابع: " الفيلم بطولة نيلي كريم ومحمد فراج وإنتاج محمد حفظي، أما المدعي بتأليف قصة الفيلم فاسمه عمر هلال وهو مخرج الفيلم أيضًا، وقد نقل القصة جاهزة مما كتبت عبر سنوات، الأرشيف الصحفي موجود، والكتاب موجود، والفيديوهات مع الكابتن شوبير وغيره موجودة، أكثر ما يزعجني هو ضمير هذا المدعي بالتأليف، أين ضميره الإنساني والمهني، هل يجوز أن أسطو على عمل أي كاتب مثلًا وادعى كتابة قصة وحكاية وتحويلها لفيلم".


وأختتم: "وتواصلت مع المحامي الكبير الأستاذ محمد رشوان محمد محمد رشوان ومؤسسة رشوان القانونية لاتخاذ ما يلزم من إجراءات وإصدار بيان رسمي حول تلك الفضيحة خاصة وأن ما جاء في الاعلان عن الفيلم يشير إلى سرقة متكاملة الأركان وسوف ننشر كل التفاصيل في حينها، ونرجو من شركتي فوكس سينما وايمج نيشن ابوظبي التحقيق في تلك الفضيحة لإعادة الحقوق لأصحابها".

هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟

هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads